صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الصراعات تضرب «القائمة الموحدة»

21 يناير 2015



كتبت- فريدة محمد وداليا سمير

يواجه التحالف الموحد أزمة جديدة حيث أعلنت أحزاب التيار الديمقراطى عدم التنسيق مع الوفد المصرى على خلفية الأزمة المشتعلة بين قائمة كل من عبدالجليل مصطفى عضو لجنة الخمسين والتى تضم التيار الديمقراطى والوفد المصرى الذى يضم الوفد والمصرى الديمقراطى الاجتماعى والمحافظين والاصلاح والتنمية بخلاف الأمل المصرى ممثلة فى المؤتمر والتجمع والغد.
وأكد الكرامة الذى شارك فى اجتماع الأحزاب لصياغة قائمة موحدة أنه يتمسك بقائمة التيار الديمقراطى وقائمة الصحوة التى يشكلها د.عبدالجليل مصطفى ورجحت مصادر أن يكون ما أعلنه حزب الكرامة محاولة للضغط على «الوفد المصرى» لتحقيق أكبر قدر من المكاسب فى المفاوضات بين الوفد وقائمة الصحوة التى تضم الكرامة والدستور وعددًا من الأحزاب اليسارية.
وبانسحاب التيار الديمقراطى يتبقى فقط 3 تحالفات فى القائمة الموحدة خلاف الأحزاب التى تشارك فى التحالف مثل «تيار الاستقلال وأحزاب الأمل المصرى والوفد المصرى.
وكشفت مصادر عن جدل داخل الوفد المصرى حول نجاح القائمة الانتخابية الموحدة بعد انسحاب أحزاب منها خاصة قائمة د.كمال الجنزورى رئيس وزراء مصر الأسبق وقائمة الجبهة المصرية وكذلك قائمة د.عبدالجليل مصطفى التى تضم التيار الديمقراطى بخلاف حزب المصريين الأحرار.
وفى ذات السياق كشفت مصادر عن أن قيادات بحزب المصريين الأحرار تنسق مع قائمتين الأولى الخاصة بالجنزورى والثانية مع قائمة عبدالجليل مصطفى يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه الحزب أنه لن يتنافس على كل المقاعد وأنه يكتفى بالمنافسة على 210 مقاعد على الفردى خلاف الـ 120 مقعدًا الخاصة بالقوائم والتى يترشح فيها عدد من أعضائه.
ومن المقرر أن تعقد الأحزاب اجتماع لبحث مصير القائمة الموحدة ولم يبدأ الاجتماع حتى مثول الجريدة للطبع وتسابق الأحزاب الزمن لصياغة برامجها الانتخابية وأجنداتها التشريعية استعدادًا للمعركة البرلمانية المقبلة.
ومن المعروف أن الأحزاب التى شاركت فى الاجتماع الأول أوصت بتشكيل لجنة  لوضع معايير اختيار المرشحين وأخرى لفض المنازعات بخلاف لجنة ثالثة لصياغة وثيقة موحدة.
فيما قال عاطف مغاورى نائب رئيس حزب التجمع إن الحزب من شأنه أن تكون نسبة الأحزاب المتواجدة بالقائمة صغيرة وعددها قليل لأن ذلك يتيح للتجمع مقاعد أكثر فى القائمة.
وأضاف مغاورى فى تصريحات خاصة انه إذا انسحب كل من وافق على المشاركة فى بداية الأمر سوف يكون فى هذه الحالة كلًا من تحالف الأمل المصرى الذى يضم أحزاب (المؤتمر والغد والتجمع) وتحالف الوفد المصرى الذى يضم أحزاب (الوفد المصرى الديمقراطي، المحافظين، الإصلاح والتنمية).
وأشار نائب رئيس حزب التجمع إلى أن أعضاء الحزب الوطنى المنحل الذى لم تثبت عليهم أى إدانات أو شبهات أو جرائم فساد أو إهدار مال عام لهم الحق فى الترشح للبرلمان عن طريق مقاعد القوائم والفردى وأنه ضد الأحزاب التى تطالب بعدم دخول الفلول للقائمة الموحدة موضحًا أنه من الشروط الأساسية للقائمة أن يكون المرشحون يتمتعون بالنزاهة والشعبية الجارفة وألا يكونوا مفسدين ولا متورطين فى قضايا فساد سواء كان هذا الفساد معلناً أو متستراً.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
الحياة تعود لـ«مانشستر» الشرق

Facebook twitter rss