صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«الوفد» يبدأ لم الشمل.. و«الجنزورى» يتغيب عن الاجتماع

18 يناير 2015



كتبت - فريدة محمد

تواجه محاولات تشكيل قائمة موحدة من الأحزاب والقوى السياسية مجموعة من التحديات أبرزها إعلان أحزاب عدم المشاركة من البداية وفى مقدمتها المصريين الأحرار وقائمة د. كمال الجنزورى رئيس وزراء مصر الأسبق يأتى ذلك فى الوقت الذى لم ينته فيه المشاورات مع قائمة د. عبد الجليل مصطفى عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور.
وتشارك فى محاولات التقريب بين الأحزاب والقوى السياسية كافة الأحزاب التى شاركت فى  اجتماع الرئاسة وفى مقدمتها «الوفد والتجمع والمصرى الديمقراطى والمحافظين والإصلاح والتنمية وكذلك الغد والمؤتمر وأحزاب الجبهة المصرية ممثلة فى الحركة الوطنية ومصر بلدى بخلاف حزب الحركة الوطنية الجيل والدستور والكرامة التحالف الشعبي.
وأعلن المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار قبل ساعات من اجتماع الأحزاب الذى لم يبدأ حتى مثول الجريدة للطبع انه لن يشارك فى الاجتماع لافتًا إلى ضرورة تحقيق عنصر المنافسة بين أكثر من قائمة انتخابية موضحًا أن الجنزورى أعلن أنه لن يشارك فى اجتماع القائمة الموحدة وقال شهاب وجيه المتحدث باسم المصريين الأحرار نحتاج إلى وجود قائمة تنافسية ونستمر فى دعم قائمة الجنزورى ونتفهم أنها لا تتبع مؤسسات الرئاسة.
وقبل ساعات من الاجتماع دعا المستشار بهجت الحسامى المتحدث باسم حزب الوفد الأحزاب إلى تلبية الدعوة التى وجهها حزبه مشددًا فى ذات الوقت على ضرورة عدم فرض شروط مسبقة للحوار حول القائمة القومية التى دعا لها الرئيس لأنها تستهدف مواجهة خطر تيار الإسلام السياسي.
وأضاف الحسامى «على الجميع إعلاء مصلحة الوطن قبل أى شيء ووجهنا الدعوة لكافة الأحزاب والقوى السياسية الموجودة على الساحة والتى شاركت فى اجتماع الرئيس فيما عدا حزب النور السلفى موضحًا أن ذلك يرجع إلى الخلافات الايديولوجية بين الأحزاب المدنية من جهة وحزب النور السلفى من جهة أخري.
وقال محمد سامى رئيس حزب الكرامة سنشارك الاجتماع موضحًا أن توحد القوى المدنية فكرة ممكنة لكنها غير مستحيلة على حد تعبيره واردف ومن الممكن ان تتحقق على أرض الواقع بشرط تجاوز الخلافات وإعلاء مصلحة خلال صياغة قائمة تدعم الدولة المصرية.
ومن جانبه قال المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، فى بيان أصدره أنه سيحضر لقاء رؤساء الأحزاب بمقر حزب الوفد للتأكيد على أهمية توحيد الصف قبل لانتخابات البرلمانية.
وأضاف رئيس حزب المحافظين أن الدعوة الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد للتشاور بشأن تشكيل قائمة انتخابية موحدة لخوض البرلمان المقبل تأتى فى وقت يحتاج إلى إعلاء الصالح العام بعيداً عن المكاسب الشخصية.
وأشار قرطام إلى أن حزب المحافظين لا يسعى إلى مكاسب خاصة بقدر حرصه على توحيد صف القوى الحزبية خلال الانتخابات البرلمانية.
وتباينت ردود الأفعال حول نجاح فكرة القائمة الموحدة وقال موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد حلم صعب لكنه ليس مستحيلًا واتفق معه فى الرأى اللواء أمين راضى نائب رئيس حزب المؤتمر.
ومن المعروف أن سعى الأحزاب لتشكيل قائمة موحدة يأتى بعد طلب مؤسسة الرئاسة بعد اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الأحزاب وتشهد قيادات  الأحزاب خلافات حول تصورها لمصير القائمة الموحدة حيث يرى البعض إمكانية نجاحها إذا خلصت النوايا ويستبعد البعض الآخر  نجاح القائمة الموحدة نظراً للصراعات حول المصالح الحزبية الخاصة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج

Facebook twitter rss