صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

ترعة الإبراهيمية «شرب واستحمام وصرف صحى»

18 يناير 2015



المنيا - علا الحينى

يعانى أهالى قرية المحرص التابعة لمركز ملوى جنوب المنيا من الجفاف، بعد أن جفت البئران الارتوازيتان اللتان تعتمد عليهما محطة المياه الحالية لتغذية القرية، مما اضطر الأهالى للجوء للترع من أجل سد احتياجاتهم من الماء وذلك بعد أن عاشوا 5 أيام كاملة بدون ماء.
فيما شكلت شركة المياه بمركز ملوى لجنة فنية من بينهما رئيس مجلس إدارة الشركة وذلك لمعاينة محطة الشرب، وأكدت اللجنه خلال المعاينة انخفاض منسوب المياه بشكل كبير فى البئرين الأمر الذى تسبب فى جفاف مواسير المياه، وعدم قدرتها على الضح، بينما أكد رئيس الشركة على وجود مياه بالقرية مطابقة للمواصفات ورغم ذلك تم وضع 3 سيناريوهات لحل المشكلة نهائيا، لحين الانتهاء من المرحلة الثانية لمحطة المعصرة.
بينما قال أهالى القرية بأنهم يعانون منذ عام 2009 من تلوث مياه الشرب، وتقدموا بالعديد من الشكاوى، إلا أن المسئولين تجاهلوها، وأدى ذلك لانتشار الأمراض والأوبئة بين الأهالى، مما اضطرهم للتعايش مع هذا الوضع، إلا أنهم كانوا على موعد مع كارثة جديدة زادت من معاناتهم، فقبل 5 أيام فوجئوا بجفاف البئرين الارتوازيتين، اللتين تم حفرهما لإمداد المحطة بالمياه.
وبعد  أن انقطعت المياه عن القرية تماماً منذ هذا اليوم، اضطر المواطنون للجوء لمياه ترعة الإبراهيمية للشرب وقضاء حوائجهم، فيما اشترى آخرون جراكن مياه من عربات تنقل المياه من قرية مجاورة، مقابل 4 أو 5 جنيهات للجركن الواحد، وقالوا إن شركة مياه المنيا وعدت بحل المشكلة، وتقرر حفر بئرين بدلاً من الآبار الملوثة، وتم ردم جميع الآبار، وتركونا نواجه هذه الكارثة، حتى حفر بئرين جديدتين. وأوضح الأهالى أن القرية بلا مياه منذ 5 أيام، ومن يريد الاستحمام يلجأ لترعة الإبراهيمية أو شراء جراكن مياه من عربات توزيع المياه، أو نتزاحم على الطلمبات الموجودة بالقرية حتى نوفر حاجتنا من المياه.
ومن جانبه أكد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأنه يوجد الآن مياه شرب بالقرية مطابقة للمواصفات ولكن الأهالى يرفضونها ويطالبون بمياه مرشحة، علما بأن المرحلة الثانية لمحطة مياه المعصرة والتى تقوم بتنفيذها الهيئة العامة لمياه الشرب تم الانتهاء من 80 % منها ومتبقى 20 % لكى تمد أهالى المحرص بالمياه.
وقال رئيس شركة المياه إنه سيتم القضاء على المشكلة نهائيا خلال 10 أيام من خلال وضع 3 حلول للقضاء على الأزمة سيتم اختيار أفضلها للأهالى، فالحل الأول يتمثل فى إنشاء خط مياه يصل من قرية قلندول إلى المحرص، والحل الثانى إنشاء محطة على ترعة الإبراهيمية بتكنولوجيا ألمانية من خلال وحدة ترشيح طبيعى، والحل الثالث إنشاء بئر جديد على عمق 30 مترا وسيبدأ العمل به بعد الانتهاء من حفر بئر منشأة اليوسفى ببنى مزار خلال 10 أيام.
موضحًا أنه تم ضخ 5 ملايين متر مكعب بترعة الإبراهيمية والبحر اليوسفى، لزيادة كفاءة عمل المحطات المطلة على المجريين المائيين، وعدم انقطاع المياه ببعض المناطق على أن تعمل المحطات بكامل طاقتها نهاية الشهر الجارى بعد انتهاء فترة السدة الشتوية وصيانة الأجهزة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss