صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

بطاقات التموين «شكراً لقد نفد رصيدكم»

18 يناير 2015



فوجئ عشرات المواطنين بالمنيا أمس أثناء استلام حصص الخبز المخصصة لهم فى المنظومة الجديدة لتوزيع الخبز المدعم بواقع 5 أرغفة لكل فرد بعدم وجود رصيد فى البطاقة، رغم أنهم لا يحصلون على حصتهم بالكامل ويتركون عددا من الأرغفة لتكون رصيداً لهم يتم صرفه كمواد تموينية نهاية الشهر، إلا أن الرياح تأت بما لا تشتهى السفن، فلا يوجد فائض ولا يوجد رصيد فى البطاقة لكى يحصلوا على حصة الخبز المخصصة لهم.
يقول أحمد عبدالمنعم موظف إن بطاقته بها 7 أفراد وعدد أفراد أسرته مقرر لها يوميا 35 رغيفا ويحصل على احتياجاته اليومية حسب الطلب بواقع 20 رغيفا يوميا ويتبقى 15 رغيفا مرحلة كل يوم فكيف لا يوجد رصيد بالماكينة، علما بأن صاحب المخبز ـ بتقسيم شادى ـ لا يعطى بونات للخبز ليحدد بها الكمية المنصرفة، بحجة أن الماكينة ليس بها ورق، وذلك منذ 3 أيام وأنا لا أرى من أين سأحصل على حصة الخبز بقية الشهر.
وشدد محمود الزنكلونى أنه مر بنفس المشكلة ولا يدرى من سيحلها خاصة أننا اتصلنا بمسئولى التموين ولم يحاول أحد حل المشكلة، مشيرا إلى أن الأمر تكرر معه من قبل وجاء بعد يومين ووجد رصيداً بالبطاقة، مطالبا بضرورة تحديث البطاقات التموينية لعدم ضياع الحصص.
أما ضاحى عبدالحميد: إن الأزمة فى قرية طوة بمركز المنيا، مختلفة فأصحاب المخابز يقومون بتوزيع الخبز من الثانية ليلا حتى الخامسة صباحا، فنضطر أن نسهر الليل كله من أجل أن نحصل على الخبز لأن بعد الخامسة تكون الحصة انتهت، أو آخذ البطاقة وأحصل على الخبز من مخابز المدينة، ويوم الإجازة من العمل يجب أن أسهر أمام المخبز لكى أحصل على حصتى من الخبز، مطالباً بأن يتم التوزيع فى الصباح، لكى نستطيع أن نحصل على احتياجاتنا من الخبز.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss