صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مرسى يؤجل إعلان الحكومة الجديدة

17 يوليو 2012



علمت «روزاليوسف» ان الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية قد قرر استبعاد الدكتور محمود ابو العيون محافظ البنك المركزى الاسبق من ترشيحات رئاسة الوزراء وهو الامر الذى من شأنه ان يؤجل اعلان تشكيل الحكومة مجددة رغم تصريحات المتحدث باسم رئاسة الجمهورية حول نية الرئيس مرسى اعلان الحكومة الجديدة اليوم الثلاثاء، غير ان ذلك الامر بات فى حكم المستحيل بعد استبعاد ابو العيون رغم التكهنات التى اثيرت مؤخرًا حول حظه الاوفر لتشكيل الحكومة.
 

وكشفت مصادر لروزاليوسف ان السبب الرئيسى لتراجع مرسى عن تكليف ابوالعيون بتشكيل الحكومة هو عدم اقتناع مرسى بقدرة ابو العيون على ادارة الاقتصاد المصرى لاسيما ان الملف الوظيفى لابو العيون يخلو من الخبرة المصرفية فالرجل لم يعمل بالقطاع المصرفى نهائيًا ولم يعمل فى اى بنك وكان استاذا فى جامعة الزقازيق وحينها استعان به اسماعيل حسن محافظ البنك المركزى فى ذلك الوقت ليعمل معه نائبا بعد اقناع مبارك بذلك وعندما تم استبعاد اسماعيل حسن من البنك المركزى تم تكليف ابو العيون بتولى منصب محافظ البنك المركزى رغم عدم خبرته المصرفية وذلك من ضمن الممارسات الخاطئة والمعتادة من قبل النظام السابق وقالت المصادر: إن مرسى عقد مقارنة بين النتائج التى حققها ابو العيون فى منصبه كمحافظ للبنك المركزى وادرك ان الاختيار قد يكلفه رئاسته هو شخصيا فقد ترك ابو العيون البنك المركزى الذى لم يستمر فيه سوى عامين فقط بلا احتياطى نقدى ورغم ان الارقام الرسمية كانت تشير الى ان الاحتياطى يبلغ 14 مليار دولار لكن الحقيقة ان البنك المركزى كانت عليه مديونية للبنوك الاجنبية بقيمة 7 مليارات دولار كما كانت الديون المتعثرة لدى البنوك نحو 130 مليار جنيه فضلا عن خسائر من رؤوس اموال البنوك بلغت نحو 30 ملياراً الامر الذى اطاح بالدكتور محمود ابو العيون من منصب محافظ البنك المركزى حينها حيث اصبح الوضع كارثيا واصبح النظام السابق غير قادر على الابقاء على ابو العيون حتى لاتؤول الامور الى افلاس مصر ..وترك ابو العيون منصبه حين وصل الدولار الى 7.5 جنيه لعدم قدرته على التعامل مع قرار تحرير سعر الصرف او التحذير من اتخاذ القرار او حتى الاستعداد له رغم ان المحافظ الجديد الدكتور فاروق العقدة تمكن من حل تلك المشكلات فى زمن قياسى.

 

اضافت المصادر ان الرئيس محمد مرسى ادرك خطورة الموقف وقرر التراجع عن تكليف ابو العيون وانه يحاول مجددا اقناع الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزى بقبول رئاسة الحكومة لكن العقدة يصر على الرحيل لرغبته فى الراحه لكن مرسى يحاول اقناعه بتشكيل الحكومة ولو لفترة مؤقتة حتى تعبر مصر عنق الزجاجه لاسيما وان مرسى مقتنع تماما ان العقدة هو الوحيد القادر على ذلك كما انه يميل الى العقدة ويحترمه ويقدره بسبب النتائج الطيبة التى حققها اضافة الى انه لايحب الظهور فى الاعلام ويبتعد منذ تولى البنك المركزى عن الاضواء.. ورغم ان العقدة هو الآخر يقدر رغبة مرسى فى ان يشكل الحكومة الا انه لايزال رافضًا لتشكيل الحكومة ويقول للمقربين انه يرغب فى الراحة وان هناك الكثيرين يستطيعون تحمل المسئولية.

 

وقالت المصادر إن مرسى اصبح يفاضل بين هشام رامز وكيل محافظ البنك المركزى والدكتور محمد العريان أستاذ الاقتصاد بامريكا وهناك رئيس احد البنوك مرشح بقوة لكنه حتى الان يصر على موقفه بشأن منح صلاحيات كاملة لاختيار الوزراء وفريق العمل معه بعيدا عن أى تقسيم للحقائب الوزارية طبقًا للانتماءات الحزبية.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss