صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الاحتلال الإسرائيلي يسمح لأهالي الأسري بالزيارة

17 يوليو 2012

كتب : احمد قنديل

كتب : وكالات الأنباء





أكد  عبد الناصر فراونة  مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسري والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية وعضو اللجنة المكلفة بمتابعة شئون الوزارة بقطاع غزة انه تم استئناف امس  الاثنين برنامج الزيارات لأهالي قطاع غزة بعد توقف استمر لما يزيد علي الخمس سنوات، وسُمح لسبعة وأربعين زائرا فقط من الزوجات والآباء والأمهات لخمسة وعشرين أسيرا من سجن ريمون يشكلون ما نسبته 5% فقط من مجموع أسري قطاع غزة .. دون تحديد شكل وطبيعة ومدة الزيارة .

 

وتجمع الأهالي أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة منذ الساعة الثالثة فجر أمس ومن ثم أقلتهم حافلة فلسطينية برفقة بعثة الصليب الأحمر إلي معبر بيت حانون / ايرز شمال القطاع، ومنه عبروا للطريق إلي سجن «ريمون الإسرائيلي» الذي أنشئ حديثاً عام 2006 في صحراء النقب بجوار سجن نفحة، ويبعد قرابة مائتي كيلو متر عن مدينة غزة.

 

مشيرًا إلي أن هذا المشهد لم نعتد عليه منذ أكثر من خمس سنوات حينما قررت «إسرائيل» وبقرار سياسي وكعقاب جماعي حرمان جميع أهالي الأسري من الخروج من قطاع غزة وزيارة أبنائهم تحت حجج وذرائع مختلفة أبرزها ما أعلنت عنه في حينها وهو وجود « شاليط « في قبضة المقاومة بغزة، وأن القطاع  كيان معادٍ يسيطر عليه تنظيم إرهابي  وجاء هذا القرار نتاج ثمرة من ثمار الإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاضه الأسري في السابع عشر من إبريل الماضي،  حيث كان أحد أبرز مطالبهم «السماح لذوي أسري القطاع بزيارة أبنائهم».

 

وهذه الدفعة شملت سبعة وأربعين زائراً من الآباء والأمهات والزوجات فقط لخمسة وعشرين أسيراً، أختيرت بشكل أحادي من قبل الجانب الإسرائيلي، وأخضعت أسماءهم جميعاً (أسري وزوار) للمعايير الإسرائيلية المجحفة، والمزاج «الأمني» الإسرائيلي، وهذا من شأنه أن يخلق اشكالات كثيرة ومعوقات عديدة في المستقبل.

 

واشترطت إسرائيل أيضاً علي الزوار عدم اصطحاب أي شيء معهم باستثناء الماء فقط، ومنعتهم من اصطحاب بعض الاحتياجات الأساسية للأسري من أدوية وملابس أو أحذية وحسبما أبلغنا به ممثل الصليب الأحمر فإن الدفعة الثانية ستشمل ( 50 ) أسيرا من سجن نفحة وستكون يوم الاثنين القادم ( 23-7 )، وهكذا يبدو لي شكل الزيارات بـ«القطارة» ووفقا للظروف والمزاج الإسرائيلي.

 

وهذا يعني أيضًا بأنه فيما لو افترضنا بأن «إسرائيل» ستسمح لجميع أسري القطاع بالزيارة – وهذا أمر مشكوك به، وأن الزيارات صارت وفقا لهذه الآلية وبهذا الشكل وتلك الأعداد، فإن الدفعة التي زارت امس  سيسمح لها بالزيارة ثانية بعد بضعة شهور.. وهذا يعني أن برنامج الزيارات لن يكون منتظماً وعلي صعيد المصالحة الفلسطينية اكد عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أنه لاعودة لبحث ملف المصالحة الفسطينية مع حماس الا بعد السماح للجنة الانتخابات المركزية بالعودة الي عملها بقطاع غزة  كما انتقد احمد عساف الناطق باسم حركة فتح قيادات لحركة حماس بالضفة بالدعوة للانقلاب بدلا من المصالحة وفي سياق متصل قال مفوض التعبئة والتنظيم في حركة فتح محمود العالول إن هناك جهات عدة تحاول الزج باسماء فلسطينية في جريمة اغتيال القائد الشهيد ياسر عرفات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss