صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

خروج هيفاء وأنغام من خريطة رمضان وأزمة التسويق تضرب كبار النجوم

16 يوليو 2012

كتب : نسرين علاء الدين




 

 

فشل تسويق بعض الأعمال الرمضانية وصلت إلي ذروتها قبل رمضان بأيام.. فعلي الرغم من كونها أزمة متوقعة بسبب كثرة الأعمال والأزمة المالية التي تمر بها الفضائيات، فأن الأزمة فاقت كل التوقعات.

ويأتي علي رأس قائمة النجوم المستبعدين مسلسلي مولد وصاحبه غايب  بطلته هيفاء وهبي وفيفي عبده بسبب المشاكل التي تحاصره بعد اتهام أحد المؤلفين بسرقته.

 ومسلسل في غمضة عين بطولة انغام وداليا البحيري لعدم انتهاء تصويره واندلاع مشكلات فريق العمل مع أنغام  أما مسلسل «فيرتيجو» فأنه يخشي من أزمة التسويق حيث قام صناعه بتسويقه لقناة فضائية واحدة هي «دريم» ليؤكد مخرجه عثمان أبو لبن أن التسويق بالفعل ظلم العمل ولكن كل ما يشغله هو تأكده من جودة العمل وخروجه بالمستوي اللائق متمنيًا أن المجهود المبذول بالعمل يراه الجمهور وأكد أن طارق الجنايني وشريف المعلم منتجي العمل يسعون حتي الآن لتسويق العمل والتوفيق من عند الله.

ونفس المصير واجهته أنغام في أولي أعمالها الدرامية من خلال مسلسل «في غمضة عين» والذي تشاركها بطولته داليا البحيري والذي ينتجه محمد الشقنقيري في أولي إنتاجاته حيث إن سوء الحظ واجه تسويق العمل ليخرج من السباق الرمضاني في آخر وقت.

وعلي نفس القاعدة التي تؤكد أن نجوم سنة أولي دراما وقعوا في فخ التسويق لم يتجمع محمد سعد في تسويق أولي بطولاته الدرامية من خلال مسلسل «شمس الأنصاري» الذي تم تسويقه لقناة «بانوراما دراما» ويحاول سعد حاليًا أن يجري مفاوضات مع فضائيات أخري لشراء العمل إذ أن العمل من إنتاجه.

أما كريم عبد العزيز فيعيش في حالة نفسية سيئة جدًا بسبب فشل تسويق مسلسله الذي لم تشتريه سوي قنوات «دريم» والتليفزيون المصري علي الرغم من خوفه من خوض التجربة من الأساس وأقناع المنتج له ورهانه علي جماهريته إلا أن مسلسل «الهروب» لم يجذب الفضائيات علي شرائه.

وعلي الرغم من رهانها علي نجاح مسلسلها الأول إلا أن اللبنانية رولا سعد لاقت نفس المصير حيث إن أولي تجاربها الدرامية مسلسل «البحر والعطشانة» فشل تسويقه وأكد منتجه عادل حسني أن ما يحدث كان متوقعًا لأن المعروض أكثر من المطلوب وبالتالي لابد أن تقع الأسعار والحل للخروج من المأزق هو بيع الأعمال لعرضها بعد رمضان من الآن وهذا ما فعلته مع مسلسلي «البحر والعطشانة» الذي اشترته CBC للعرض بعد رمضان مباشرة أما في رمضان فسيعرض علي التليفزيون المصري لأنه شريك في الإنتاج إلي جانب قناة «التحرير» وأخيرًا مسلسل «ابن النظام» لهاني رمزي وأميرة فتحي الذي لم يفلح في التعاقد مع قناة واحدة حتي الآن ولا تزال المفاوضات مستمرة ويسعي المنتج لعرضه علي شاشة رمضان مما وضع رمزي في حالة نفسية سيئة.

وينفي التليفزيون المصري الذي جاء بمثابة منقذ للعديد من الأعمال التي فشل تسويقها حيث تعاقد مؤخرًا علي «الهروب» و«البحر والعطشانة» بعد خفض أسعارهم، أما من دخل في مرحلة الأمان فهو «الخواجة عبد القادر» ليحيي الفخراني و«عرفة البحر» لنور الشريف و«شربات لوز» ليسرا و«الأخت تريزا» لحنان ترك «وباب الخلق» لمحمود عبد العزيز و«سيدنا السيد» لجمال سليمان، و«سبق الاصرار» لغادة عبد الرازق، و«فرقة ناجي عطا الله» لعادل إمام الذي فاز بنصيب الأسد وتم تسويقه لـ 9 قنوات.

أنغام

 

كريم عبد العزيز

 

هند صبري

 

محمد سعد

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss