صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«القومى للمرأة» يسبح فى المياه الجوفية

31 ديسمبر 2014



الإسماعيلية - شهيرة ونيس

تأتى عوامل البنية الأساسية لمحافظة الإسماعيلية ضمن أبرز أسباب تفاقم أزمة المياه الجوفية والصرف الصحى لا سيما وأنها أنشئت على بركة للصرف الصحى منذ بداية نشأة المحافظة فى أوائل السبعينيات بدءًا من تقاطع شارع المدارس ومرورًا بشارع شبين الكوم ومساكن الإعلام بمنطقة الكوكاكولا، عزبة بكرى، نادى النخيل وحى الشيخ زايد ووصولاً إلى منطقة أرض الجمعيات، فقد كانت تلك المناطق عبارة عن بركة للصرف الصحى أو «مصرف مكشوف» تم ردمه وإنشاء العديد من المساكن والمنشآت ليتحول بذلك من صرف مكشوف إلى صرف مغطى، بمنازل المواطنين.
أما الآن وتحديدًا من داخل «المجلس القومى للمرأة» بمحافظة الإسماعيلية فنحن أمام مثال صارخ من إهمال وتجاهل المسئولين، فقد أوضحت الصور «طفحًا شديدًا من المياه الجوفية على سطح أرض المبنى الذى بات يتهالك ويتهاوى يومًا بعد يوم.
فقد أكدت «أمانى عادل سكرتير عام قومى المرأة» على مناداة إدارة المجلس المتكرر إلى الجهات المسئولة فى «حى ثالث التابع له المجلس» ومحافظة الإسماعيلية بصفتها الجهة المنوطة بالبحث والوصول إلى الحلول الجزرية وإرسالها للجهات التنفيذية التابعة إليها، ولكن دون جدوى، فضلا على كون المجلس يعانى من «ارتفاع منسوب المياه الجوفية منذ سبتمبر الماضى وحتى تاريخ هذه السطور».
مشيرة إلى تواجد «الثعابين التى ترهب الجميع داخل البناية وتهدد أرواح العاملين فقد خلقت المياه الجوفية بيئة مناسبة لنمو الحشرات والثعابين داخله الأمر الذى ينزر بكارثة حقيقية دون الالتفات إليها من قبل المسئولين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss