صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

«إيمان عبدالباقى» تتهم مجلس الدولة بالاستيلاء على نقابة المهندسين

30 ديسمبر 2014



كتب- رامى إبراهيم
خرجت إيمان عبدالباقى مقدمة برنامج «مساء جديد» المذاع على قناة التحرير، أخلاقيات وتشريعات العمل الإعلامى، تناولت خلافا بين مجلس الدولة ونقابة المهندسين، على أرض نادى «سابا باشا» بشكل بعيد كل البعد عن الحيادة، لكى تخلق صراعا بين مؤسسة عريقة، وهى مجلس الدولة وبين إحدى النقابات المهنية.


وذلك تحت عنوان «أزمة استيلاء مجلس الدولة على أرض نقابة المهندسين»، وكان فى أسلوب تناول المذيعة للقضية اتهام مباشر لمؤسسة عريقة وهى «مجلس الدولة»، ويعد اتهامها غير مقبول على جميع المستويات سواء المهنية، أو الأخلاقية، حيث إنه ليس من مهامها أو من صلاحياتها أن تتحول إلى حكم، كى تصدر مثل هذا الاتهام.
وتأكيدًا لعدم حياد مذيعة التحرير استعانت خلال البرنامج، باثنين من نقابة المهندسين وهما «المهندس محمد النمر وكيل نقابة المهندسين، وسمر شلبى نقيب المهندسين فى الإسكندرية» دون أن تلجأ إلى الطرف الآخر لكى يوضح حقيقة الأمر ويرد على الاتهامات التى وجهت ضده، فى اسلوب غامض منها، حيث قال النمر، إن أزمة أرض نادى «سابا باشا» تابعة للنقابة بالإسكندرية، واستيلاء مجلس الدولة على جزء منها، يرجع لأيام حكم جماعة الإخوان، بتخصيص هذه الأرض من نقيب المهندسين فى وقتها لمجلس الدولة.
وتابع أن نقيب المهندسين ومحافظ الإسكندرية فى ذلك الوقت من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وقاما بتخصيص هذه الأرض فيما بينهما دون مراعاة مصلحة المهندسين فى ذلك الأمر، وهذا يؤكد كذب إدعاء المذيعة، بقولها إستيلاء، حيث إن هناك نزاعا قانونيا، وتخصيص من قبل جهات معنية، وأن الأمر يترك للقضاء وليس لمقدمة برامج.
وفى نفس السياق قال سمر شلبي، نقيب المهندسين فى الإسكندرية، إن الأزمة بدأت بعد أن أحضر مسئولو مجلس الدولة فى الإسكندرية معدات هدم لإزالة سور النادى للحصول على قطعة الأرض، لكن نقابة المهندسين تصدت لذلك الأمر ومنعت تنفيذه، خاصة أنهم لم يكن معهم قرار الإزالة، مشيرة إلى أن ذلك الأمر تكرر مرة أخرى الاثنين الماضى، وتم وقف التنفيذ لعدم قانونية الإزالة بعد تدخل النقابة هناك، متابعة: المهندس إبراهيم محلب التقى وفدا من النقابة اليوم، لبحث حل الأزمة».
جدير بالذكر أن الأزمة بدأت حينما رفع نادى أعضاء قضاة مجلس الدولة، قضية ضد أرض نادى المهندسين فى عام 2012، قائلين إنها من حقهم، فيما أصرت نقابة المهندسين على أن الأرض ملك النادى، وأنها مستعدة لدفع المستحقات المالية التى قصرت فيها النقابة وقتا من الأوقات.
وفى الفقرة الثانية تناولت أيضًا مقدمة برنامج «مساء جديد» أزمة بين وزارة النقل وبعض سكان «الزمالك»، قائلة إن هناك حالة من الجدل بين الحكومة، واهالى الزمالك وصلت إلى تبادل الاتهامات، حتى وصل الأمر إلى تقديم شكوى فى «الأمم المتحدة»، وذلك بعد إبقاء وزارة النقل على محطة مترو بالمنطقة.
حيث قالت إن منطقة «الزمالك» من المناطق التى مازالت محتفظة بتراثها القديم وبنفس مواطنيها، وأن سكانها لهم الحق فى الاعتراض على إنشاء محطة لمترو الأنفاق، لأنهم خائفون أن تتحول إلى منطقة عشوائية.
وتابعت هجومها قائلة إن العشوائيات انتشرت بشكل كبير على أرض مصر، وخوف الأهالى حتى لاتصبح منطقة الزمالك مثل «المهندسين» التى أصبحت العشوائيات موجودة فى كل شوارعها، وللأسف من الواضح أن هناك كثيرا من الإعلاميين معلوماتهم منقوصة، حيث إن منطقة «المهندسين»، ليس بها أى محطات لمترو الأنفاق.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
بدء إنتاج المرحلة الثانية من حقلى «جيزة و«فيوم» ديسمبر المقبل

Facebook twitter rss