صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

غداً..اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور تجتمع للرد على حكم القضاء الإدارى

15 يوليو 2012

كتب : اسامة رمضان

كتب : فريدة محمد




  
كشف محمد البلتاجى القيادى بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان عن ان هيئة مكتب اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور الجديد للبلاد ستعقد اجتماعا لبحث الرد على حكم القضاء الادارى ضد اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور والذى من المقرر ان يصدر يوم الثلاثاء القادم
 
 
وقال البلتاجى ردا على تخوفات اعضاء اللجنة من حل الجمعية التأسيسية الثلاثاء المقبل « سندرس السيناريوهات وسنستمر فى العمل وسنحترم حكم القضاء النهائى لكننا نريد فقط ألا يتم اهدار عمل اللجنة بوقف عملها.
 
 
واضاف « نرفض ان تضيع الجهود سدى وبعد الانتهاء من صياغة الدستور ستتحول الجمعية الحالية لجمعية اهلية لمراقبة ومتابعة مدى تطبيق النصوص التشريعية والدستورية .
 
 
ومن جانبه قال رامى لكح « سمعنا انك قلت لن تحترم حكم القضاء فرد البلتاجى « لم يحدث وان احترام الأحكام «ده واجب وطنى ولا علاقة له بالمشروعية.
 
 
وعلق ايمن نور: سنحترم حكم القضاء اذا كان نهائيا وواجب النفاذ وقد نلجا للمسار القانونى اذا كان هناك ثغرات .
 
 
ورفض محمد البلتاجى اعطاء الكلمة لبهاء انور محمد ممثل الشيعة فى مصر وقال سنعطيك فرصة فى وقت آخر. وقال انور الذى غادر الاجتماع بسبب منعه من الكلمة « نريد ان يتم تمثيلنا فى الجمعية التأسيسية وأن يعترف الازهر الشريف بنا كمذهب خامس وأن نقوم بإنشاء مذهب خامس لنا وان يتم تمثيلنا فى البرلمان كما يحدث مع الاقباط.
 
اللافت ان من قدم نفسه بصفته المتحدث باسم الشيعة قدم نفسه بصفته عضوا بغد الثورة وترك ايمن نور الاجتماع للحديث معه بعدما ترك الاجتماع غاضبا
 
 وفى السياق ذاته أكد حمدين صباحى على أن كل القوى الوطنية ستشارك الرئيس فى بناء الوطن والمجتمع لاستكمال اهداف الثورة سواء عن طريق مؤسسات الدولة أو قوى وأحزاب المعارضة ، مؤكدا أهمية تحقيق العدل الاجتماعى من أجل القضاء على الفقر.
 
وقال صباحى إن هذا الطريق سيبدأ بصناعة دستور يعبر عن كل المصريين ويضع أساساً لدولة مدنية ديمقراطية ملك لكل المصريين.
 
 
وكان الرئيس التونسى منصف المرزوقى استقبل عدداً من النشطاء والشخصيات المصرية البارزة.. حيث قابل أمس حمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق لرئاسة الجمهورية بمقر إقامتة بقصر القبة، حيث استعرضا القضايا التى تهم الشعبين التونسى والمصرى وجهود التحول الديمقراطى فى البلدين.
 
وعرض الرئيس التونسى رؤيته حول حتمية التصدى لبقايا النظام السابق التى تشكل قوى الثورة المضادة فى مصر حتى لا تعرقل مسيرة التحول الديمقراطى.
 
فيما اتفق صباحى والرئيس المرزوقى على أهمية تحقيق المشاركة الوطنية وعدم انفراد تيار واحد بالهيمنة على مؤسسات الدولة مستبعدا باقى التيارات، حيث إن الجميع شركاء فى الوطن، والمشاركة الفعالة تؤهل تونس أو مصر لاختصار الطريق الصعب.. وفى نهاية اللقاء دعا الرئيس التونسى حمدين صباحى الى زيارة تونس وأهداه أحد مؤلفاته.
 
 
كما التقى الرئيس التونسى أمس أيضا، أبوالعلا ماضى رئيس حزب الوسط، وذلك فى مقر اقامته بالقصر الجمهورى بالقبة لمدة 25 دقيقة، تحدث فيها عن أوضاع التحول الديمقراطى فى مصر وتونس والمشاكل التى تواجه البلدين فى هذا الشأن.
 
 وشرح الرئيس التونسى طبيعة المشكلات فى إدارة الفترة الانتقالية لصياغة دولة ديمقراطية حديثة تتخلص من أثر الفساد والاستبداد، وكيف يسهم مع باقى عناصر التحالف المشارك فى إدارة الفترة الانتقالية فى تجاوز الأزمات التى مرت بهم فى هذه المرحلة.
 
كما استمع الرئيس التونسى لأبوالعلا ماضى فى حديثه عن الفترة الحالية وعن القضايا الرئيسية التى تناقشها الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، وكيف يتم تجاوز الخلافات فى الموضوعات المهمة بالتوافق وهو ما يجرى الآن.
 
واتفق الطرفان على أن نجاح الثورة فى تونس واستكمالها يفيد مصر، كما أن نجاح الثورة واستكمالها فى مصر يفيد تونس.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss