صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

يؤكد للسنة الثانية على التوالى مقتل «مرسى»

26 ديسمبر 2014



 كتب - رامى إبراهيم
استمرارًا لسياسة الخزعبلات والخرافات والجدل والشعوذة التى ينتهجها عدد من الإعلاميين المصريين، ليثيروا حولهم الجدل وصولًا إلى الشهرة السريعة، وتحقيق مكاسب من خلال زيادة عدد المشاهدين أو المتابعين، استضاف معتز الدمرداش مقدم برنامج «مصر الجديدة» على فضائية «الحياة2»، الفلكى عبد المجيد ابراهيم، لكى يتناول أهم الأحداث المتوقع أن تجرى فى مصر خلال عام 2015.
وحاول مقدم برنامج «مصر الجديدة»، انتهاج سياسية إعلامية الجن والشعوذة «ريهام سعيد»، بعد أن أثارت حلقات «الفتيات الممسوسات بالجن» جدلًا فى الشارع المصرى، إضافة كون ريهام سعيد رفضت طلبه باستضافتها فى برنامجه.
وخلال اللقاء توقع الفلكى عبد المجيد إبراهيم موت الرئيس المعزول محمد مرسى وأنه سوف تكون نهايته مقتولا وليس معدوما على حد قوله، لافتًا إلى أنه توقع كثيرًا من الأشياء العام الماضى وقد تحققت بالفعل على أرض الواقع، من ضمنها وصول الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى سدة الحكم وقد حصل، بالإضافة إلى أنه كان من ضمن توقعاته سقوط الدكتور عبد المنعم أبوالفتوح سياسياً، وكذلك المرشح السابق للرئاسة الجمهورية حمدين صباحى.
وأثناء حديث الفلكى عن توقعاته التى تحققت خلال عام 2014، ظهر معتز الدمرداش وكأنه مقتنع بما يقال، أو من الواضح أن خياله أخذه إلى تصدى هذه الخزعبلات، وكأنه لم يكن موجودًا فى العالم ولم يشهد التغييرات الجذرية التى كانت تشهدها البلاد، ولم ير أنه منذ ثورة 30 يونيو أصبح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صاحب أكبر شعبية، ليست فى مصر فقط، بل فى أنحاء الوطن العربى، إضافة إلى أن كلاً من حمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق، وعبد المنعم أبوالفتوح، أنهم لم يكن لهم شعبية تمكنهم من المنافسة إطلاقًا، حيث إنهم ليس لهم سوى بعض الأنصار والمؤيدين، والتى تصل إلى مستوى الشعبية.
واستكمل أنا العام الجديد سوف يشهد تطورات لهم حيث أبو الفتوح سوف يلمم شمل الجماعات المتطرفة، بينما يعود صباحى من جديد كعضو للبرلمان فقط.
وتابع ضيف مصر الجديدة، توقعاته فى بداية العام المقبل بحدوث محاولة اغتيال لشخصية عسكرية بارزة، لافتًا إلى أن هذه الشخصية تعرضت للكثير من محاولات الاغتيال فى الماضى ولكنها فشلت، وإنه يتوقع أيضًا، سقوط كبير لحكومة الرئيس التركى أردوغان، إلى جانب سيطرة روسيا على العالم، كما كانت تسيطر عليه فى الماضى.
وفى إطار غير متوقع من معتز الدمرداش، الذى كان يحاوره وكأنه يستقى منه معلومات مهمة جدًا، وأن كلامه سوف يحدث بالفعل خلال عام 2015، سأله مقدم برنامج «مصر الجديدة»، عن بعض الفنانين ومستقبلهم، وكان رد «الفكي»، أنه ليس مهتما بالفنانين والفن لأنه أصبح ليس له تأثير كما كان فى الماضى على الحياة فى مصر، وأن الفن أصبح فى المرتبة الثالثة، أو الرابعة، ولكن اهتم بالسياسيين، لأنهم لهم تأثير مباشر على الحياة السياسية، فى مصر.
وتطرق عبد المجيد إبراهيم لعدد من الفنانين، بدءًا بمذيعة «الدجل والشعوذة» ريهام سعيد، حيث تنبأ لها بعام كله طاقه ايجابيه قادمه لها،وستجنى ثمرة جهود سنوات ماضيه هذا العام، ولكن بشرط «أن تبتعد عن العند والعصبية» قائلًا: أن التنبؤ لها لم يكن عن معرفة شخصيه مسبقه، حيث أنه لم يسبق له مقابلتها من قبل، ولكن هذا من نظرته لها على الشاشة، رأيت فيها العند والعصبية، ولكن فى إطار محمود وليس مكروهًا، مؤكدًا عليها الأخذ، بنصيحتى، وأن تبتعد عن «العند والعصبية».
وحذر الفلكى عبد المجيد إبراهيم،  مقدم برنامج «القاهرة اليوم» عمرو أديب من بذل جهد كبير والتعصب أثناء تقديم برنامجه، لأن ذلك يؤثر على صحته ويؤدى إلى تدهورها، حسبما توقع له فى عام 2015، مشيرًا إلى أن يتكتم على أخباره وما ينوى فعله، خاصة خلال الفترة المقبلة، وطالبه بالتحلى بالهدوء والطمأنينة، لأنه يمتاز بكاريزما جذابة، وشخصية مثيرة للجدل.
وتنبأ للفنانة نرمين الفقي، بأنها ستتألق فى عام 2015، وسيلمع نجمها مرة أخرى فى عالم الفن، خاصة بعد ان كانت فى حالة خمول فنى خلال الفترة الأخيرة، لأنها رومانسية، وحساسية، بدرجة كبيرة جدًا، وعن غادة عبد الرازق، بعيب عليها كونها عصبية ومندفعة، ولكنها طيبة القلب جدًا، موجهًا تحذيرًا لها من التقلبات المزاجية، مطالبها بألا تخاف «لأنها محمية».
كما اتجه إلى الفنانة سمية الخشاب، قال إنها مبدعة وعاطفية إلى حد كبير، متنبئًا لها بالدخول فى تجارب جديدة، وعليها خوضها ولا تترد، وعن سبب تراجعها خلال الفترة الأخيرة، اوضح إنها محسودة من بعض زملائها، كما تنبأ للفنانة هند صبرى بعام مختلف فيه تناقضات «مابين فرح وحزن وتقدم وتراجع».
وأنهى معتز الدمرداشن حقلته بسؤاله عن الأبراج، لتنتهى حلقة التخيلات التى يتجه لها الإعلاميون، ويتركون أهم الأحداث التى تشهدها البلاد، وأهمها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى الصين، وما تحققه لمصر من نتائج.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss