صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

 «المشعوذة» تهاجم الشيخ «الشعراوى».. وعلماء الأزهر

25 ديسمبر 2014



 كتب - رامى إبراهيم
فى تجاوز غير مسبوق وخروج عن حدود اللياقة، فى التعامل مع رجال الدين، هاجمت ريهام سعيد مقدمة «صبايا الخير»، خلال استضافة الإعلامى خالد صلاح لها فى برنامج «آخر النهار» المذاع على فضائية «النهار»، علماء ومشايخ الأزهر الشريف الذين حاولوا التأكيد على أن الجن لا يستطيع مس الإنسان، ووصل الأمر إلى أن مذيعة «الجدل والشعوذة»، حاولت تكذيب الشيخ الجليل محمد متولى الشعراوى، فى هذا الشأن، لتستبدله بالدكتور مصطفى محمود.
وخلال اللقاء الإعلامى مع خالد صلاح، حسم الجدل حول حقيقة الـ«5 فتيات اللاتى مسهن الجن»، مؤكدًا أنه لا يؤمن إطلاقًا بالموضوعات المتعلقة بمس الجن للإنسان، وتأثير هذه الكائنات على الإنسان بهذا النحو الذى يقال، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع أن يقبل، ويفهم، هذا الأمر الذى يعد من الأساطير، وكل ما يعرض من أى شخص مصاب له علاقة بعلم النفس، وأن الكثير ممن شاهدوا الحلقة الخاصة بـ«الجن والعفاريت»، تعاملوا مع هذه الحلقات بقوة غاضبة، وآخرون تعاملوا مع «ريهام» بأنها هى من اخترعت هذا الموضوع.
وحاول خالد صلاح، إثناء ريهام سعيد عن قناعتها بأن الجن ممكن يؤذى البشر، قائلًا لها أنتى كمثقفة قبل أن تكونى إعلامية، موافقة ومقتنعة أنه فى «جن»، إلا أنها تمسكت بقناعتها، وحاولت الاسترشاد «بابن القيم»، موجهة حدثيها لمن انتقدها بما فيهم، أنت من حقك تقول رأيك ولكن مش من حقك تجزم.
ودارت الحلقة بين شد وجذب من الطرفين، كل منهم يدافع عن قناعاته، بوجود الجن من عدمه، وعندما حاول مقدم برنامج آخر النهار الاسترشاد، بما قاله الدكتور خالد الجندى قالت: «حرام يتقال عليه شيخ لأنه اتكلم على قعدتى وقال علّى فتاة الشيزلونج»، مضيفة أنها تعاملت مع الـ5 بنات اللاتى تم علاجهن، بأنهن حالة إنسانية وليس للشهرة، كما أن البرلمانى السابق علاء حسانين بعد ذهابه إلى منزلهن رغم أنه لم يتلق أى نقود فى المقابل، لم يسع للشهرة ولا للحصول على النقود إطلاقًا، قائلة: «وفى حاجات كتير لم تذع على الهواء».
واستمرارًا فى تطاولها على الشيخ الجليل الشعراوى عرضت ريهام سعيد بعض قصاصات الصحف القديمة تدعى فيها أن الدجال علاء حسانين، له علاقة بالعالم الجليل، وأنه كان يستعين به، لمعالجة بعض الحالات، قائلة إن الشيخ الجليل محمد متولى الشعراوى، والعالم الكبير مصطفى محمود، أكّدا تعرض الإنسان للمس من الجن، مشيرة إلى أن برنامجها يقدم أفعالا خيرية ولا يقصد الشهرة، كما أن البنات الخمس المصابات بالمس، تعرضن للكثير من المتاعب خلال الفترة السابقة التى دامت 5 شهور، حتى الانتهاء من علاجهن وإخراج الجن منهنّ. وتابعت: «أنا ما عملتش حلقاتى علشان الناس تصدق أو ما تصدقش»، مضيفة «ولن أسمى ما جاء فى كتاب الله خزعبلات، وبعدين لو الناس مش مصدقة خايفة ليه؟»،
وفى دفاعها عن نائب الجن  التى استطاعت أن تجعله حديث الساعة، قالت إن علاء حسانين، عضو مجلس الشعب السابق، هو الذى قام بعلاج الفتيات من مس «الجن»، وهو تاجر رخام كبير وعضو مجلس الشعب سابق وساكن فى قصر ومش محتاج شهرة، موضحة أنها تلقت مكالمات كثيرة من عدد من الإعلاميين، تحمل كثيرًا من الانتقادات، ورغم كل هذا لم تتأثر إلا بمكالمة الإعلامى وائل الإبراشى بالأمس، الذى وجه خلال مكالمته التهنئة لها بسبب نجاحها الكبير، الذى أكد لها أن هناك مؤسسة بـ«دبى» تبحث عنها لتكريمها ومنحها جائزة نظرا لتفوقها، قائلة: «وائل الوحيد اللى خلانى عيطت».
وفى محاولة للإعلامى خالد صلاح، للتأكيد لها أن مس الجن غير  صحيح، وأن علاء حسانين، قام بالخداع، بث «فيديو» للشيخ خالد الجندى، أوضح فيه حقيقة اشتعال النيران بالفتاة خلال استخراج الجن منها، وكشف حقيقة المادة التى تشتعل داخل المياه، وكيف استطاع المشعوذ خداع الناس، وفى المقابل ردت عليه «ريهام سعيد»  بفيديو للشيخ محمد العريفى والذى يؤكد فيه مس الجن للإنسان.
وفى لافتة غير متوقعة من الإعلامى عمرو الليثى، أشاد بكل ما تذيعه الإعلامية ريهام سعيد، عبر برنامجها «صبايا الخير»، فضلاً عن اهتمامها بالحالات الإنسانية وحل المشكلات الاجتماعية التى يعانى منها المواطنون، أنه يؤمن بوجود «الجن» على الأرض لأنه مذكور فى القرآن الكريم، ولن يستطيع أحد أن ينكر ذلك على الإطلاق، مؤكدًا أنه لم يهاجم «ريهام سعيد» بسبب حلقات «الجن والعفاريت» خلال تقديمه حلقة برنامجه الخاصة بـ«الصوديوم» قائلاً: «لم أقصد إطلاقًا ريهام سعيد، لأننى لم أشاهد حلقاتها» على الرغم من أنها صرحت عبر البرنامج بأن الإعلامى عمرو الليثى، قام بمهاجمتها على الهواء بعد إذاعتها على الهواء بسبب الحلقات الخاصة بـ«الجن والعفاريت»، فيما أكدت أن الشيخ خالد الجندى هاجمها أيضًا.
كما أشارت مقدمة برنامج «صبايا الخير» إلى أنها رفضت استضافة الإعلامى معتز الدمرداش على قناة الحياة، مشيرة إلى أنها لا تغضب من النقد البناء، لكنها المشكلة فى مرضى القلوب، الذين يهاجمونها بسبب شهرتها، قائلة: «كده أنا حرقاكم  وتعباكم نفسيًا».
وتابعت أن خيرى رمضان وجه العديد من الانتقادات الشديدة لها، بعد فشل محاولته إقناعها بالانتقال إلى قنوات الـ«سى بى سى»، مؤكدة أن الحلقات الخاصة بفتيات «الجن والعفاريت» ليست مفبركة كما يزعم البعض، وتابعت: «هو بعد هالة سرحان ينفع حد يفبرك».
وفى مداخلة محمد فودة زوج الفنانة الشهيرة غادة عبدالرازق ببرنامج «صبايا الخير» الذى أشاد بالحلقة كنوع من أنواع المجاملة لها مع إنه تناقد تمامًا بما قاله منافيا اقتناعه بوجود الجن، ولكن كانت المداخلة لها حسابات اخرى كنوع من أنوع رد الجميل لريهام سعيد التى تسانده فى حملته الانتخابية المقبلة من خلال افتتاح مستشفى «زفتى» ومن جانبها قامت ريهام سعيد بالترويج له مثله مثل نائب الجن علاء حسانين لخوضه الانتخابات البرلمانية، وذلك من خلال جولتها معه إلى مستشفى زفتي، حيث تناولت مقالات «فودة» بعنوان «متى ينقذ رئيس الوزراء ووزير الصحة مستشفى زفتى العام من الموت»، وذلك من ضمن أساليب الترويج.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا

Facebook twitter rss