صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

غضب بجامعة الأزهر لتسلل عناصر الإرهابية داخل دائرة صنع القرار

23 ديسمبر 2014



كتب - محمود ضاحى

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بمقر مشيخة الأزهر.
 يأتى هذا اللقاء فى إطار التنسيق والتعاون المستمر بين الوزارة والأزهر الشريف من أجل إطلاق العديد من الفعاليات واللقاءات والندوات التثقيفية للارتقاء بالمستوى الفكرى والدينى للنشء والشباب، وتوعيتهم من الأفكار المنحرفة والمتطرفة.
وحضر توقيع البروتوكول من جانب الأزهر الشريف فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، الدكتور محيى الدين عفيفى أحمد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، المستشار محمد عبد السلام مستشار شيخ الأزهر للشئون القانونية والتشريعية، الدكتور عبد الدايم نصير مستشار شيخ الأزهر للتعليم والسفير عبد الرحمن موسى مستشار شيخ الأزهر لشئون الطلاب الوافدين.
وبحث اللقاء العديد من الموضوعات المتعلقة بدور علماء الدين والأزهر الشريف فى نشر الفكر المعتدل وصحيح الدين الإسلامى فى النوادى الاجتماعية والتجمعات الشبابية.
وبحضور لجنة من وزارة الشباب والرياضة، تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الأزهر ووزارة الشباب والرياضة يهدف إلى تنمية قدرات طلاب وخريجى الأزهر الشريف فى مختلف المجالات التى تهم الشباب، إضافة إلى إشراك طلاب الأزهر فى برامج وأنشطة الوزارة المتمثلة فى المعسكرات الصيفية والشتوية والمسابقات والرحلات الشبابية إلى المعالم السياحية، فضلا عن مشاركة خريجى الأزهر فى ملتقيات التوظيف التى تنظمها الوزارة فى مختلف المحافظات.
من ناحية أخرى بدأ أمس تسكين المرحلة الثانية للطالبات بالمدن الجامعية بالأزهر.
وأكد الدكتور عبد الحى عزب رئيس الجامعة أن التسكين سيستمر حتى الخميس المقبل، حيث سيتم تسكين ما يزيد على ألف طالبة.
وفى سياق مختلف طالب أعضاء نادى هيئة التدريس بجامعة الأزهر بعقد جمعية عمومية طارئة خلال 10 أيام لمناقشة ما وصفوه بوقائع لا يمكن إنكارها عبر وسائل الإعلام.
وأضاف الأعضاء: إنه نظرا لحالة الاحتقان الشديدة لدى الأعضاء بجامعة الأزهر من تسلط بعض الشخصيات الإخوانية على دائرة صنع القرار داخل الأزهر والتأثير الفكرى المجتمعى وحالة الاحتقان الشديدة من توغل سلطات محمد عبد السلام المستشار القانونى لشيخ الأزهر داخل المؤسسة الأزهرية.
حيث طالبوا بسرعة استبعاد كل من عبد السلام ومحمد سليمانى مستشار شيخ الأزهر والدكتور محمد عمارة رئيس تحرير مجلة الأزهر، حرصا على مصلحة الوطن وخشية التصعيد لا يمكن السيطرة عليه.
الأمر الذى استنكره الدكتور محمد أبو زيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية.
وأضاف أبو زيد فى تصريحات صحفية إن الهجوم العنيف على الأزهر الشريف ورموزه الأفاضل، لا يعدو أن يكون مكيدة مدبرة ضد مؤسسات الدولة، ومن بينه الأزهر الشريف، ولا يصدر إلا عن ألسنة حداد أشحة على الخير استؤجرت لتنال من رموز الأزهر وعلمائه المتخصصين لدينهم ولوطنهم.
وأكد أن الأزهر الشريف سيبقى شامخا بشموخ شيخه وعلمائه، مهيبا بأساتذته، فخورا بما أسدى للعلم والدين والدنيا كلها من سفراء شتى فى بقاع الأرض، وهيهات أن ينال من مكانته حاقد أو ناقم أو مأجور، فمساندة الأزهر للشعب المصرى مشهودة، ومواقف الإمام الأكبر شيخ الأزهر ومن حوله من رجال دين مخلصين للدين والوطن معلومة، لا تقبل المزايدة من صاحب هوى مدفوع أو مأجور على حد قوله.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»

Facebook twitter rss