صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

إزالة المبانى المخالفة من «المخرات» وسحب الأعمال من الشركات المتقاعسة

22 ديسمبر 2014

كتب : حسن ابو خزيم




عقد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً  أمس الأحد لمتابعة الإجراءات التى تنفذها الوزارات والمحافظات المختلفة للحد من مخاطر السيول المتوقعة، وذلك بحضور وزراء التخطيط، التنمية المحلية، الصحة، البيئة، الموارد المائية والرى، الزراعة، وعدد من المحافظين والمسئولين.
فى بداية الاجتماع أكد رئيس الوزراء أهمية متابعة تنفيذ الإجراءات والمشروعات الخاصة بالحد من مخاطر السيول، سواء أعمال تطهير مخرات السيول، أو تنفيذ أعمال الحماية بالمواقع المختلفة، مشيراً إلى ضرورة أن يتابع كل محافظ أعمال إزالة المبانى المخالفة الموجودة فى مخرات السيول، ويتم التنسيق مع الأجهزة الأمنية للإزالة الفورية.
وأشار محلب إلى أنه تم التأكيد أيضاً خلال الاجتماع على جميع المحافظين بالتفتيش والمتابعة لمخرات السيول، حتى لا يتم ردمها، مع إبلاغ وزارة الرى فى حالة وجود أى تقصير، كما تم التنبيه على ضرورة تفعيل عمل مراكز الطوارئ، وتحميلهم المسئولية، فهى ليست مراكز صورية.
وأكد رئيس الوزراء أنه تم التنبيه على أنه على أى منشأة سياحية، أو عامة، تقع فى المناطق المعرضة لمخاطر السيول، التنسيق مع وزارة الموارد المائية والرى لإجراء دراسة الحماية من السيول لهذه المنشأة.
وقدم رئيس الوزراء خلال الاجتماع، تقريراً عن نسب تنفيذ الأعمال فى مواقع حماية السيول، مشيراً إلى أنه لديه فرق متابعة خاصة بالمشروعات المختلفة، ونسب التنفيذ، وطالب رئيس الوزراء بمحاسبة أى شركة تتقاعس عن العمل ، وسحب الأعمال منها، وإسنادها لأى  شركة أخرى، فالحكومة وفرت الموارد لأعمال الحماية، ولن نسمح بأى تقصير.
وخلال الاجتماع شدد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة إزالة جميع التعديات الموجودة على نهر النيل، وكلف المحافظين بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والرى، والاجهزة الأمنية بمتابعة ذلك، فهناك إرادة سياسية لحماية نهر النيل، ومنع التعديات عليه، وإزالة أى تعديات قائمة، ويجب استنفار المجتمع كله لتحقيق هذا الهدف، من خلال مشروع قومى لحماية نهر النيل، شريان الحياة فى مصر.
وعرض مسئولو الهيئة القومية للأرصاد الجوية، خلال الاجتماع، محاور التنسيق بين الوزارات المعنية والمحافظات للتنبؤ بالسيول، وإطلاق الإنذارات المختلفة قبل وقوعها.
ثم عرض وزير الموارد المائية والرى خطط الوزارة للمواجهة، مشيراً إلى أن هناك خطة غير مسبوقة هذا العام للحماية من مخاطر السيول، حيث تم تخصيص ما يزيد على 400 مليون جنيه لذلك، وفى منطقة وادى وتير بسيناء هناك مشروع ينفذ للحماية بــ250 مليون جنيه، وهناك مشروع آخر فى طابا بــ 55 مليوناً.
وأشار الوزير إلى أن الدراسات تؤكد أن مصر ستستقبل كل عام جديد سيولاً أكثر كثافة من العام الماضى، وبالتالى يتم العمل على التوسع فى البحيرات، حتى نستطيع تخزين مياه السيول، والاستفادة بها.
وأكد وزير الموارد المائية والرى أنه تم الانتهاء من تطهير مخرات السيول التى تحت إشراف الوزارة، ويبلغ عددها 147، وجاهزة لاستقبال السيول.
وفى نهاية الاجتماع عرض عدد من المحافظين لجهود الحماية من مخاطر السيول، ومطالبهم لتنفيذ ذلك كما استقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، حيث اطمأن منه على أعمال إخلاء الشريط الحدودى، وتسليم التعويضات للمواطنين الذين تم إخلاؤهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss