صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

الأمن القومى.. وعناصر القوة الشاملة للدولة

7 ديسمبر 2014



كتب : لواء أح م/ محمد الشهاوى

يعرف الأمن بأنه غياب الخوف والعوامل التى تؤدى إليه سواء كانت تلك العوامل داخلية أم خارجية، بينما يعرف الأمن القومى بأنه قدرة الدولة على التنمية فى المجالات المختلفة السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، والعسكرية فى إطار من نظام الاستقرار الداخلى لحماية كيانها الذاتى ومنجزاتها الحضارية من خطر القهر على يد قوة خارجية أو داخلية غير شرعية لفرض أوضاع لا تتفق مع مصالحها القومية، وعناصر قوى الشاملة للدولة تتمثل فى خمسة عناصر سألقى الضوء على العنصر الأول وهو الكتلة الحيوية لمصر وتشمل كل من الموقع والسكان حيث إن مصر قوية بحضارتها وتاريخها وشبابها ورجالها ونسائها وجيشها وعلمائها وفنانيها وموقعها ونيلها وثرواتها البشرية والطبيعية وقواها الناعمة.
وفى البداية سنعرف معنى القوة ثم عناصر القوى الشاملة للدولة من خلال وجهات النظر الشرقية والغربية.
مفهوم القوة وتعنى القدرة على الفعل والاستطاعة والطاقة وهى ضد العنف كما أنها تعنى أيضا التأثير والنفوذ والسلطة. أما مفهوم القوة الشاملة للدولة فهو قدرة الدولة على استخدام كل مواردها بطريقة تؤثر على سلوك الدول الاخرى.
وبتحليل عناصر ومكونات القوة الشاملة للدولة فلقد استقرت وجهات النظر الشرقية (نسبة للاتحاد السوفيتى السابق) إلى أن مفردات القوة الشاملة للدولة تتمثل فى القدرة السياسية (القدرة الداخلية)، القدرة الدبلوماسية (القدرة الخارجية)، القدرة الاقتصادية، القدرة العسكرية والقدرة المعنوية. بينما كانت وجهة نظر المصادر الغربية وطبقا لرأى «راى كلاين» ان قوة الدولة الشاملة تتكون من خمسة عناصر أساسية وهى الكتلة الحيوية /الحرجة للدولة (Critical mass) وهى تعنى الأرض و السكان، القدرة الاقتصادية (Economic capability)، القدرة العسكرية (Military Capability)، الهدف الاستراتيجى (Strategic Purpose)، الإرادة الوطنية (National will ).
 وسوف نلقى الضوء على الكتلة الحيوية للدولة التى يعبر عنها أحيانا بالكتلة الحرجة والتى تشمل الأرض والسكان حيث  تشكل الأرض بما تتضمنه من موقع وتضاريس ومناخ وما تنعم به الطبيعة من موارد وكذا الشعب الذى يعيش على تلك الأرض حيث إن العامل البشرى يشكل العامل الرئيسى فى نمو هذه الدولة ومدى تطورها.
وتعتبر كتلة مصر الحيوية هى من أهم ما حباها الله من نعم وهى قوة مهمة ومعادلة هامة فى مقياس قوة الدولة الشاملة ويظهر ذلك من دراسة التاريخ لأن التاريخ هو كنز الخبرات، هو ذاكرة الأمم والشعوب وأن من وعى التاريخ فى صدره أضاف أعماراً إلى عمره ونحن إذا فهمنا التاريخ نستطيع ان نعيش الحاضر ونستقرئ المستقبل، فمصر هى أم البلاد طبقا لمعنى مصر فى القاموس فهى المدينة التى تتميز عما حولها من بوادى و يرجع أصل التسمية (مصر) إلى «مصرايم» ابن «حام» ابن سيدنا «نوح». ومصر هى أقدم دولة فى العالم المعاصر، فعلى مدار خمسة آلاف عام وجدت مصر بحدودها الجغرافية وعليها شعبها ولها حكومتها المتاعاقبة دون انقطاع فى أى من حقب تاريخها. ومصر ذكرت فى القرآن الكريم خمس مرات بصورة مباشرة، وثلاثين مرة بصورة غير مباشرة.
ولقد وصف والى العراق «الحجاج بن يوسف الثقفى» المصريين فقال: اتقى فيهم ثلاث: نساءهم فلا تقربهم بسوء وإلا أكلنك كما تأكل الأسود فرائسها، أرضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم، دينهم وإلا أحرقوا عليك دنياك وهم صخور من جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله. بل قال بعض الحكماء إن المصريين كالمارد النائم فإياك أن توقظه وهذا المعنى فيه مفارقة (Irony) وتضاد يقوى المعنى مثل الماء الذى يطفئ النار يتكون من عنصريين هما الأوكسجين والهيدروجيين وكلاهما يساعد على اشتعال النار ولكن عند اتحادهما يتكون الماء الذى يطفئ هذه النار.
هل مصر دولة قوية؟
مصر هى سلة غلال العالم لمدة ألف عام ومصر أنقذت الأمة الإسلامية فى عام الرمادة!
أما من حيث المكان (الموقع الجغرافى)، فمصر تقع فى موقع القلب من العالم عند ملتقى قارات العالم القديم (إفريقيا- آسيا - أوروبا) وتتواجد بها قناة السويس والتى زادت من الأهمية الاستراتيجية لمصر والتى تربط حركة التجارة الخارجية شرقا و غربا وشريان حيوى لصالح العالم أجمع وبالتخطيط الاستراتيجى والنظرة المستقبلية جارٍ حالياً إنشاء قناة سويس جديدة والتى تم تدشين العمل بها فى ٥ أغسطس ٢٠١٤.
المكانة الدينية لسيناء أثبت التاريخ مرور أنبياء الله و رسله عبر أرض سيناء ومنهم (صالح، ابراهيم، يعقوب، يوسف، موسى، هارون، عيسى) عليهم السلام ولم يثبت أن أرضاً شرفت برؤية نور الله عز وجل إلا أرض سيناء الحبيبة على جبل التجلى بمنطقة سانت كاترين.
وفى النهاية نجد أن مصر تمتلك كل المقومات التى تؤهلها لتأخذ ريادتها ووضعها القوى على مستوى العالم من خلال كتلتها الحيوية المتمثلة فى موقعها وشعبها حيث أنعم الله عليها بالمناخ المعتدل والنيل العظيم الذى يساعد على الاستقرار والحضارة والموقع الاستراتيجى والثروات الطبيعية والبشرية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss