صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الحزب: الإرهابية ستقوم باستغلال القوى الثورية لإثارة الفوضى

1 ديسمبر 2014



كتب - محمود محرم - محمد جبر

مازالت الإرهابية تهذى  فى  محاولة لتبرير فشلها الواحد تلو الآخر أكدت ما تسمى  بانتفاضة الشباب المسلم على  أن انتفاضتها محورها قضية الشريعة والهوية ونقلها إلى  مكانتها الطبيعية فى  المعركة، حيث الصدارة والراية زاعمة انتفاضتنا دعوة ودعوتنا قد كتب لها أن يتلقفها الكثيرون المتعطشون إلى  النزول والعمل تحت الراية النقية الصحيحة الواضحة.
وواصلت فى  رسالتها التخديرية لمريديها بأن انتفاضتها هى  للوعى  وإذا كان هناك من يقول إن المجتمع غير جاهز لرفع راية الشريعة فدورنا أن نصنع نحن هذا الوعى  وهو جزء من المعركة ضد الباطل وانتفاضتنا حركة وحركتنا مستمرة ومتصاعدة تتعلم من تجاربها وأخطائها ولا يضرها المكر والخذلان.
وتابعت: 28 نوفمبر كانت البداية وما بعدها من القادم أكبر وأظفر وما بعدها.
وأشارت إلى  أن ضعف حشدها مقارنة بما كان متوقعاً لا يضرنا فإن رفع الراية الصحيحة مع الحشد الصادق أهم من أنصاف الرايات التى  لا تغير الحشود من قيمتها.
من جانبه قال مجدى  سليم عضو المجلس الرئاسى  لحزب النور إن جماعة الإخوان الإرهابية ستقوم باستغلال القوى  الثورية بعد الحكم بالبراءة على  الرئيس الأسبق محمد حسنى  مبارك لإثارة الفوضى  والقيام بأعمال عنف وتخريب بالبلاد.
وأضاف إن جماعة الإخوان لم يعد لها قوة على  الأرض خصوصاً بعد فشل تظاهرات 28 نوفمبر.. مشيراً إلى  أنها تبحث عن القوى  الثورية الأخرى  بعد افتقادها القدرة على  الحشد متوقعاً عدم استجابة القوى لها، لأنها تعلم نيتها الخبيثة.
وأكد سليم لـ«روزاليوسف» أنه لن تحدث ثورة أخرى  موضحاً أن الشعب أدرك أن البلاد لا تحتمل فوضى  أخرى  وهناك أولويات أهم من التظاهر والاحتجاج.
وقال صلاح عبد المعبود عضو المجلس الرئاسى  لحزب النور إن الحزب يحترم أحكام القضاء ويرفض التعليق على  الحكم مضيفاً أن بعضًا من التيارات الإسلامية الرافضة للسلطة القائمة ستقوم بإثارة غضب الشباب واللعب على  عاطفتهم بعد براءة مبارك ومساعديه.
وأكد محمد الأباصيرى  الداعية السلفى  إن المصريين جميعاً علموا من هم قتلة الشهداء الحقيقيون ورآهم الشعب المصري بأعينه وسمعهم بآذانه علي مر الأربع سنوات الماضية واعتبر أن القتلة هم خليط من الجماعة الإرهابية ومرتزقة حماس وغيرهم من الجماعات الإرهابية التابعة للإخوان وليس مبارك أو الشرطة المصرية.
وأضاف المجرمون مازالوا أحراراً منعمين ولا يزالون يعيثون فى  الأرض فساداً ويقتلون المصريين جيشاً وشرطة وشعباً فى حين كان يحاسب على  جرائمهم غيرهم.
ودعا الأباصيرى  أجهزة الأمن المصرية وبقية مؤسسات الدولة إلى  العمل الدؤوب من أجل سرعة الكشف عن هؤلاء المجرمين الحقيقيين وتحديد هوياتهم وسرعة تقديمهم للمحاكمة، لينالوا جزاءهم العادل.
وفي سياق آخر أكد المحاسب أحمد القطان أمين حزب النور بمحافظة الغربية أن الحكم القضائى  ببراءة الرئيس الأسبق مبارك ونجليه وحبيب العادلى  وزير الداخلية الأسبق ومعاونيه لا اعتراض عليه كونه قانونيًا. وأضاف أمين حزب النور أن دور النائب العام المستشار هشام بركات دراسة وبحث مذكرة الحكم جيداً والطعن على  الحكم إذا لزم الأمر دفاعاً عن حقوق شهداء ثورة 25 يناير التى  سالت دماؤهم فى  ساحات وميادين محافظات الجمهورية.
وأوضح «القطان» أن براءة مبارك ورموز نظامه لن يكون لها أى  تأثير على  نظام السيسى  وحكومته كونه ليس له صلة برموز الحزب الوطنى  وقيادات عهد مبارك البائد مؤكداً أن مسيرة استكمال خارطة الطريق لثورة 30 يونيو هى  الغاية والأمل المرجو للدفاع عن حقوق الشعب المصرى  بموجب انتخاب برلمان قوى  يضع تشريعات وقوانين تدافع عن حقوق أبناء الوطن ويرسم خططاً وأسساً مستقبلية لبناء الأمة.
من جانبه حذر المهندس جلال مرة أمين عام حزب النور من استغلال بعض الفئات للأحداث الجارية لإشاعة الفوضى  وضرب استقرار الدولة المصرية مطالباً الجميع بتحمل مسئوليته فى  تلك اللحظات الحرجة التى  تمر بها البلاد. وأشار مرة إلى  أنه يجب حماية الدولة المصرية من أن تصل إلى  أى  نموذج سورى  أو ليبى  أو غيرهما لأن العدو لا يهدأ ولا ينام.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح الدورة الـ40 للقاهرة السينمائى
كاريكاتير أحمد دياب
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
سيبوه للتوانسة
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss