صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الرئيس الفلسطينى يثمن دور الأشقاء فى دعم بلاده بـ100 مليون دولار «شبكة الأمان»

30 نوفمبر 2014

كتب : احمد قنديل




عقد وزراء الخارجية العرب اجتماع دورتهم الاستثنائية المستأنفة أمس بناء على طلب من الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، الذى ترأسه وزير خارجية موريتانيا «الرئيس الحالى للمجلس» يسبقه اجتماع للجنة المبادرة العربية للسلام برئاسة الشيخ صباح الخالد الصباح نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي.
وذكرت إذاعة الاحتلال «ريشت بيت» الإسرائيلية أن أبو مازن شارك فى مناقشات الجلسة المغلقة للجنة حيث أطلعها على تقرير مفصل حول محصلة مشاوراته الدولية ورؤيته للوضع الراهن إلى جانب عرض مطالبه من الدول العربية لتمكينه من بلوغ الهدف الذى يسعى إليه، فيما كان أبو مازن قد بدأ مهمته مبكرًا بالقاهرة التى وصل إليها قبل يومين وأجرى مشاورات مكثفة مع وزير الخارجية والأمين العام للجامعة.
وقال عباس: «إن الوساطة الأمريكية فشلت وانه سيوقف التنسيق الأمنى ​​مع إسرائيل حال استمرار الجمود السياسى وعدم اجراء مفاوضات جدية».
وأوضح أنه «مستعد للاعتراف بإسرائيل، ولكن بأى حال من الأحوال فإنه لن يعترف بـ«يهودية الدولة»، مضيفاً أنه سبق وطالب وزير الخارجية الامريكى جون كيرى لصياغة مشروع قرار لمجلس الأمن الدولى الضغط على اسرائيل لوقف النشاط الاستيطاني».
وشدد الرئيس الفلسطينى محمود عباس ضرورة تدويل القضية الفلسطينية فى ظل التعنت الإسرائيلى المتواصل وغياب الشريك الحقيقى للسلام.
وقال أبومازن: «لم يعد لدينا شريك فى إسرائيل، ولم يعد أمامنا سوى تدويل القضية الفلسطينية عبر تدويل الخطة التى تم الاتفاق عليها»، فى إشارة منه إلى الذهاب إلى مجلس الأمن الدولى لاستصدار قرار دولى بتحديد سقف زمنى لإنهاء الاحتلال الإسرائيلى وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من يونيو عام 1967.
وعبر أبومازن عن دعم الدول العربية لفلسطين من خلال شبكة أمان بقيمة 100 مليون دولار حرصا على استمرار تعزيز صمود الشعب الفلسطينى على أراضى الدولة الفلسطينية المحتلة فى الضفة الغربية والقدس الشريف وقطاع غزة، وأضاف: «لم يعد باإمكاننا التعايش مع الوضع القائم لأن حكومة إسرائيل تريدنا سلطة من دون سلطة، وتريد احتلالها دون كلفة، كما تريد أن تبقى قطاع غزة خارج الفضاء الفلسطينى لأنها تدرك أنه لا دولة فلسطينية فى قطاع غزة ولا دولة فلسطينية دون قطاع غزة».
ومن جانبه، أكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربى - فى كلمته - على الدعم العربى للقضية الفلسطينية ومسعى القيادة الفلسطينية فى التوجه الى مجلس الأمن للمطالبة بانهاء الاحتلال الاسرائيلى للاراضى الفلسطينية وفق جدول زمنى محدد.
وشدد العربى على رفض جميع المحاولات الاسرائيلية الرامية لفرض واقع جديد فى القدس وتقسيم الاقصى زمانيا ومكانيا، وكل الانتهاكات التى ترتكبها سلطة الاحتلال، كما أدان اتجاه اسرائيل لاقامة الدولة اليهودية، مؤكدا أن اجراءات اسرائيل لاقامة الدولة القومية اليهودية تكشف عن انها دولة عنصرية واخر معاقل الاستعمار والابارتهايد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
الزمالك «قَلب على جروس»
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال

Facebook twitter rss