صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شباب بوك

«وفاكر إنك تعرفها»

28 نوفمبر 2014



يعد منزلا أثريا قديما يقع خلف الجامع الأزهر بالقاهرة، ويمتاز البيت بجمال التصميم وروعة البناء، ويمثل نموذجا فريدا لعمارة المنازل فى العصر العثماني. يتبع حاليا صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة المصرية تحت ملكية المجلس الأعلى للآثار. ويعتبر مزارا أثريا وثقافيا بما يسمى بيت الشعر.
الست وسيلة خاتون، التى توفيت فى 4 مايو عام 1835 ميلادية، لم يسجل عنها التاريخ حرفا واحدا، لكن يبدو أنها كانت سيدة ذات نفوذ فى الحي، فحفظ الأهالى أبا عن جد اسمها، وصار علما على البيت الأثرى الرائع.
عمارة البيت
والبيت مصمم كمعظم البيوت الإسلامية القديمة التى كانت تسعى إلى الحفاظ على الخصوصية وحرمة المنزل حيث مصمم على نحو يُمكن أهله من رؤية القادم عليهم، وفى الوقت نفسه لا يستطيع من فى خارجه أن يتلصص أو يكشف حركة النساء، وكان ذلك التصميم متبعا فى إنشاء كل المنازل فى هذا الوقت، فمدخله منكسر حتى لا يجرح الضيوف أى ركن من أركان البيت، ثم يفتح بعد ذلك على الحوش والذى يحوى الحجرات التى كانت تمثل مرافق المنزل، واستخدمت كمخازن للحبوب، واسطبل خيل، وطاحونة، وحجرة للخدم، ومندرة، وإلى يمين الباب توجد بئر المياه. أما فناء المنزل فهو فناء مكشوف يتوسطه مقعد من «براطيم» خشبية، وهى أخشاب غليظة يدعم بها البيت تحصر فيما بينها مستطيلات غائرة تزينها زخارف نباتية وهندسية وعليها كتابات نسخية، ويتميز البيت بوجود قبتين مثمنتى الأضلاع يعلوها غطاء هرمى ووظيفتهما الإضاءة ويضم الطابق الأرضى من البيت القاعة الرئيسية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss