صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«هاآرتس»: قرار «مرسي» إعلان حرب من «الجماعة» علي «المجلس العسكري»

10 يوليو 2012

كتب : اسلام عبدالكريم




في تعقيب إسرائيلي علي قرار الرئيس المصري المنتخب «محمد مرسي» بعودة انعقاد مجلس الشعب مرة أخري بعد حله، اعتبرت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية أن «مرسي» فتح جبهة جديدة ضد المجلس العسكري، مشيرة إلي أن هذه هي المرة الأولي منذ انتخابه رئيسا للبلاد التي تنشأ فيها مواجهة مباشرة بين «مرسي» و«الجيش المصري».

وقالت «هاآرتس»: إن الخطوة التي اتخذها «مرسي» لم تقلب رأسا علي عقب فقط قرار المحكمة الدستورية، بل تشكل «إعلان حرب» من الرئيس وجماعة «الإخوان المسلمين» علي المجلس العسكري. فقد كان هناك اعتقاد فور انتصار «مرسي» بالرئاسة بأن الطرفين يمكنهما التفاهم من أجل التعاون فيما بينهما، ودارت اتصالات بين المجلس والإخوان المسلمين خلال الفترة الماضية، ولكن يبدو أن هذه المفاوضات تشوشت.

وأضافت: إن بيان الرئيس المصري أوضح أن الانتخابات للبرلمان ستجري في غضون ستين يوما بعد إقرار الدستور، لكنه في الأساس هناك خلاف بين «مرسي» و«الجيش» يتمثل في الصراع علي تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور . وأنه في أعقاب القرار الرئاسي فليس من الواضح إذا كان أعضاء البرلمان سيعودون إلي عملهم، أو من يأخذ القرارات في مصر.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلي إعلان جماعة «الإخوان المسلمين» عن عدم رغبتها في تولي رئيس الحكومة، وأن الرئيس فقط لديه صلاحية التعيين، ولكن «مرسي» لا يزال يمكنه تعيين رجل يمثل الحركة أو شخص يتماثل مع أفكارها. ومع ذلك فقد نوهت أن «الإخوان» قد تعهدوا أيضا بعدم تقديم مرشح للرئاسة منهم، ولكنهم لم يلتزموا بتعهدهم. وربطت «هاآرتس» توقيت قرار «مرسي» بلقائه مع نائب وزيرة الخارجية الأمريكية «وليام بيرنز»، حيث جاء القرار بعد أربعساعات فقط من اللقاء الذي جمع بينهما في القاهرة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss