صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

ضم 4 قوى سياسية.. و«الوفد المصرى» فى طريقه للموافقة

21 نوفمبر 2014



كتبت - فريدة محمد ونهى عابدين
أثمرت المحاولات التى يقوم بها كمال الجنزورى رئيس وزراء مصر الأسبق عن ضم بعض الأحزاب لتحالف القائمة الموحدة التى يعدها ويأتى فى مقدمتها حزب المصريين الأحرار الذى أعلن رسمياً المشاركة فى القائمة الانتخابية بعد اجتماع الهيئة العليا والذى انعقد أمس.
وأكد «حزب المصريين الأحرار» أنه لن يكون طرفاً فى تحالفات أو صراعات تتعلق بالانتخابات البرلمانية «بالقائمة» من أجل مصلحة الوطن.. وقال فى بيان أصدره عقب اجتماع هيئته العليا «الحزب أعطى الأولوية لأن يتقدم للأمة بمرشحيه فى الانتخابات على المقاعد الفردية، ويعود ذلك لثقتنا الكبيرة فى مرشحينا وثقتنا الكبرى فى أن الناخب سينحاز للذين نقدمهم، لأن المواطن هو دائماً القاضى الطبيعى الذى نرتضى حكمه الصادق فى محراب الديمقراطية».
وأضاف البيان «المصريين الأحرار» يزكى القائمة الوطنية التى نذر الدكتور «كمال الجنزورى» نفسه من أجل تقديمها إدراكاً منا لقيمة وأهمية المرحلة التى تمر بها البلاد، ونحن إذ نؤازره بقوة واثقون فى اختياراته، نتمنى أن تخرج القائمة بالمستوى الذى يجعلها تحوز ثقة وتأييد الشعب.. وعندما يتحقق ذلك سنكون قد أسهمنا فى وضع حجر لبناء جدار على طريق المستقبل وأكد حزب المصريين الأحرار أن استقلال السلطة التشريعية شرط أساسى لبناء الدولة المدنية.
وبإعلان المصريين الأحرار موافقته على الانضمام للقائمة تكون قد حازت على مشاركة 4 أحزاب هى الحركة الوطنية وجبهة مصر بلدى والمصريين الأحرار ومصر الحديثة ومن المقرر أن يحسم الوفد المصرى موقفه النهائى خلال أيام، وأكدت مصادر أنه يتجه للموافقة على الانضمام للقائمة.
وفى ذات السياق يقوم د. كمال الجنزورى باتصالات بعدد من الأحزاب التى رفضت التنسيق مع قائمته على خلفية الخلافات داخل الجبهة المصرية بهدف التراجع عن موقفها وتشمل الاتصالات الغد والمؤتمر والتجمع الذين أعلنوا عدم خوض الانتخابات فى إطار قائمة الجنزوري.
وفى سياق متصل قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية إن دعوة الرئاسة لعقد حوار مع القوى السياسية برعاية جريدة الشروق أمر مفيد وربما يأتى بنتائج طيبة ما دام الحوار يتم بمشاركة ودعوة من الرئيس السيسي.
وشدد السادات على أهمية  ألا يتضمن الحوار فكرة تأجيل الانتخابات لكن من الممكن إجراء تحسينات أو تعديلات طفيفة فى قانون الانتخابات بما يحقق القبول الحزبى والشعبى مع ضمانة إجراء الانتخابات فى موعدها، وأن يكون الحوار فرصة لمناقشة تحديات وقضايا مهمة نحو خلق مناخ سياسى صحى.
ونوه السادات فى بيان أصدره على ضرورة أن يتناول اللقاء قضايا رئيسية تأتى فى مقدمتها رؤية الأحزاب المدنية فيما يخص مستقبل العلاقة مع الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية والجامعات والشباب وقانون التظاهر ودور المجتمع المدنى والجمعيات ومساندة الدولة والإعلام ومواجهة الإرهاب وتنمية سيناء. فيما يسعى عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين للعب دور الوساطة لتشكيل تحالف انتخابى يضم أحزاب الوفد والمصريين الأحرار إلى جانب الأحزاب التى انشقت مؤخراً عن قوائم الدكتور كمال الجنزورى وهى حزب المؤتمر والتجمع والغد، ومن المقرر أن تعقد موسى جلسة خلال الأسبوع الراهن جلسات مشتركة مع رؤساء الأحزاب المذكورة خاصة المصريين الأحرار لإقناع نجيب ساويرس للعدول عن قرارهم بعدم خوض الانتخابات على القوائم والاكتفاء بالفردى فقط.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss