صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رانيا يوسف: طليقي محكوم عليه في 63 قضية ويعتمد علي شخصية كبيرة من رجال «مبارك» في جرائمه

8 يوليو 2012

كتب : غادة طلعت





تعيش رانيا يوسف حاليًا حالة من الترقب بعد قضية الـ«حشيش» الشهيرة بعد العثور علي 13 قطعة حشيش في سيارتها وخروجها بكفالة 5 آلاف جنيه.

 

رانيا تتابع حاليًا إجراءات القضية مع المحامي الخاص بها. وبالرغم من حجم الكارثة التي تمر بها فإنها تتحدث بقوة ونضج ربما لم تظهرهما شخصيتها من قبل.

 

رانيا كشفت لـ«روزاليوسف» في هذا  الحوار أسباب سفرها خارج مصر بالرغم من أن التحقيقات لم تنته في قضية المخدرات المتهمة فيها.

 

■ سألتها في البداية عن حقيقة سفرها خارج مصر بالرغم من أن القضية تحت التحقيق ولم تنته بعد؟

 

- فأجابت: بالفعل اصطحبت بناتي وسافرت منذ عدة أيام خارج مصر لتغيير جو التوتر والقلق اللذين عشتهما في الفترة الأخيرة لقضاء إجازة صغيرة ولا أري في هذا أي داع للدهشة.

 

■ لكنك مازلت متهمة بحيازة حشيش ولم ينته التحقيق معك بعد؟

 

- لا أعتبر نفسي متهمة في قضية حشيش وأنا بالفعل شاهدة في هذه القضية خاصة أن الجميع يعرف جيدًا أنها قضية ملفقة. وطليقي هو صاحب المصلحة الوحيدة في توريطي فيها.

 

■ لكن ألا تخشين أن يتهمك أحد بالهروب؟

 

- هذا الكلام غير منطقي لأنني لست ممنوعة من السفر كما إنني مستحيل أن أترك بلدي لأي سبب من الأسباب كما أن هذه الإجازة كانت ضرورية جدًا لأن بناتي حصلوا علي الإجازة السنوية بعد أداء الامتحانات وعام دراسي طويل جدًا فلهذا كان من الضروري أن اصطحبهن في إجازة ليحصلن علي قسط من الراحة ليعودن بعدها لاستئناف حياتهن الطبيعية. وبالنسبة لقضيتي الحمد لله لست قلقة منها أبدًا.

 

■ لكن ما السر وراء ثقتك في البراءة لهذا الحد؟

 

- لأن الأدلة التي قمت بتقديمها ونتيجة التحقيقات التي توصلت إليها النيابة تؤكد براءتي بشكل موثق هذا بجانب الكثير من المفاجآت التي انتظر الوقت المناسب لأفجرها لطليقي كريم الشبراوي والتي تؤكد تورطه في عدد كبير من الجرائم بجانب قيامه بتلفيق قضية الحشيش لي ليتخلص مني بأسرع وقت.

 

■ وبماذا تفسرين وضع طليقك كريم الشبراوي كل هذه الكمية من الحشيش داخل سيارتك طالما أن الطلاق وقع بالفعل؟

 

- كريم تأكد إنه من المستحيل أن أعود له مرة أخري بعد أن فشلت كل أساليبه في عودتي إليه وبعد أن لجأ لعدد من الصحفيين وطلب أن يدفع لهم «فلوس» مقابل أن يتوسطوا بيننا وأن يكتبوا له موضوعات يقول فيها «أتمني الرجوع لرانيا يوسف» بعد أن فشلت كل محاولاته وتأكد أنني لن أعود في قراري وأصيب بالصدمة خاصة إنه لن يستطيع الحصول علي مبالغ مالية جديدة مني من جديد ومما زاد جنونه إنه يعلم الأجر الذي حصلت عليه في مسلسل «خطوط حمراء» وأجري أيضًا مقابل إعلان مستحضرات التجميل لهذا بدأ يتخبط.

 

■ لكن قيامه بتلفيق الحشيش لطليقته لا  يدل علي إنه يريد العودة لها من جديد؟

 

- قلت إن كريم الشبراوي بدأ يتخبط وأخذ يساومني حتي أعود له من جديد. خاصة أنني بدأت أطالبه برد المبالغ المالية التي أخذها مني وقيمتها 2 مليون جنيه وفي حوزتي شيكات بخط يده ولهذا بدأ يساومني ولكني رفضت أن أتنازل عن حقي ولن أترك له تعبي «وفلوس» بناتي لهذا قرر الانتقام مني وبدأ يرسل لي رسائل يهددني بتشويه وجهي بمياه النار بجانب رسائل التهديد بالقتل التي أرسلها لابنتي وإحدي الرسائل نصها «say good bay to yur life».

 

وهذه الرسائل قمت بعمل محضر بها قبل قيامه بتلفيق الحشيش لي لهذا قرر أن ينتقم ولا أنسي تهديد والدته لي من قبل عندما قالت لا تقفي في طريقي سوف أدمرك.

 

■ لكن ما الأدلة التي تمتلكينها تؤكد تورط طليقك علي حد قولك في تلفيق قضية الحشيش؟

 

- هناك كثير من الأدلة بعضها من الممكن أن أكشفه والبعض الآخر ليس من مصلحة القضية كشفها حاليًا. ومن بين هذه الأدلة أن كريم يملك نسخة من مفتاح سيارتي هذا بجانب أنه قال لعدد من الصحفيين إنه وضع في سيارتي جهاز «جي بي أس» لتتبع كل تحركاتي بجانب أجهزة تنصت وغيرها وهذا يؤكد أنه يفتح سيارتي كثيرًا وهناك تسجيلات بهذا الكلام. وبالنسبة لي فحسن النية مثبت في القضية خاصة إنني سمحت لضباط بتفتيش السيارة بدون إذن تفتيش وبالإضافة لهذا طلبت منهم كسر حقيبة السيارة لأننا لم نتمكن من فتحها لأني كنت قلقة أن يكون وضع لي فيها متفجرات أو أشياء من هذا القبيل.

 

■ لكن كريم الشبراوي يؤكد أنك طلبت الطلاق منه لتعودي لطليقك المنتج محمد مختار؟

 

- هذا الكلام غير حقيقي بالمرة وعلاقتي بمحمد مختار لم تنقطع حتي في سنوات الطلاق فهو والد بناتي ويهتم بكل أعمالي وإدارتها ولم يتخل عني لحظة ولهذا لست في حاجة لأن أطلب الطلاق من كريم الشبراوي حتي أعود لمحمد مختار مع كامل حبي وتقديري لمحمد مختار ولكن الحقيقة هي إنني كرهت الزواج ولا أشعر برغبة في أي شيء في هذه الظروف الصعبة التي أمر بها حاليًا وأقول لكريم الشبراوي اتق الله وكفي ادعاءات وتشويه.

 

■ البعض يتساءل كيف لفنانة مثلك تتورط في تجربة زواج بهذا الشكل؟

 

- في الحقيقة اكتشفت أن هذا الشخص لديه قدرة علي التمثيل لا يمكن كشفها أبدًا وعندما تعرفت عليه شعرت إنه ابن ناس وأنه يحبني ولديه ظروف مشابهة لظروفي خاصة إنه مطلق ولديه ابنه كما أنه دكتور ومثقف ولكن بعد الزواج اكتشفت أن كل هذه الأوصاف ليست حقيقية واكتشفت إنني تورطت في كارثة خاصة إنه ليس دكتورًا ولم يكمل تعليمه كما إنه محكوم عليه في 63 قضية وكان يعتمد علي شخصية كبيرة في النظام السابق تساعده في جرائمه لدرجة أنه بالرغم من كل هذه القضايا التي تورط فيها إلا أن هذه الشخصية قامت بحذف كل هذه القضايا من علي أجهزة الكمبيوتر الموجودة في الداخلية فمن الصعب أن يتم كشف هذه الجرائم، كما إنني اكتشفت إنه لم يطلق زوجته.

 

■ وهل من الممكن أن يتم الصلح بينكما بعد هذه الخلافات؟

 

- من المستحيل هذه التجربة هي الأسوأ في حياتي وأتمني أن تكون عبرة لكل السيدات خاصة إنني تزوجت علي سنة الله ولم أفعل شيئًا يغضب ربنا ولكن اكتشفت إنني في خطر كبير وكانت النتيجة صادمة أتمني أن يخرجني الله من هذه التجربة ولكن من المستحيل أن أعود لها من جديد خاصة أن هذا الشخص سوف أقوم بسجنه وسوف أخلص منه حق كل الناس الذين قام بالنصب عليهم وخرب بيوتهم وهم بالمئات هذا بالإضافة للفنانة دنيا المصري التي تزوجها ونصب عليها وأخذ فلوسها وقامت برفع عدد من القضايا عليه ولم تحصل علي حقها منه وأقول له لن أترك حقي وزواجك من رانيا يوسف أكبر «غلطة» في حياتك.

 

■ ما الدروس المستفادة من هذه التجربة لرانيا يوسف؟

 

- هذه التجربة علمتني الكثير وأصبحت مؤمنة بالمقولة التي تؤكد أن الضربة التي لا تميت تجعلك أقوي لهذا فأنا لست رانيا الضعيفة بل أصبحت أقوي بكثير ولن أترك حقي بعد اليوم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss