صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

وكيل الصوفية: حزب النور أول من كفرنا ويسعى لخلط الدين بالسياسة

17 نوفمبر 2014



الإسكندرية - نسرين عبدالرحيم


أكد الشيخ جابر قاسم وكيل المشيخة الصوفية بالإسكندرية رفضه لدعوة الدكتور ناجح إبراهيم عضو الجماعة الإسلامية السابق للائتلاف بين الصوفية والدعوة السلفية من خلال المبادرة التى طرحها خلال مؤتمر حزب النور الذى جاء تحت مسمى نبذ العنف والتكفير.
وأشار قاسم إلى أن حزب النور هو أول من كفر الصوفية وهدم الأضرحة، كيف يتم الآن الائتلاف معه، لافتا إلى «إن ذلك يعتبر خلط للعمل السياسى بالدين ويعد من قبيل الدعاية الانتخابية لحزب النور».
 وأوضح قاسم أن على النور أن يحدد موقفه إما يعلن أنه جماعة دعوية وأنها لا تكفر الصوفيين وتحرم الأضرحة وهنا يجب حل الحزب وأما أن يعلن أنه حزب سياسى إلى مشيرا «أن أى حزب نشأ على أساس دينى يجب أن يحل، وأضاف إن وزارة الأوقاف كانت قد أكدت حرصها على عدم اعتلاء المنابر لغير الأزهريين إلا أنه مازل هناك سيطرة من قبل الدعوة السلفية على الأحزاب واستخدام المنابر فى الدعوة والدعاية للانتخابات حيث هناك مسجد الفتح وعمر بن الخطاب وعصر الإسلام وعدة مساجد كما هى يسيطر عليها السلفيون مثل الشيخ ياسر برهامى وإسماعيل المقدم وعبدالمنعم الشحات وغيرهم وأضاف أن السلفيين يكررون ما حدث مع الإخوان من خلال التأثير على الآخرين بالدعوة للدين وأنه يتم تدريب مجموعة من السلفيين من خلال سعد إبراهيم بالقنصلية الأمريكية على كيفية خوض العمل السياسى والانتخابات تحت مسمى دورات تثقيفية وتساءل قاسم من أين للسلفيين بالأموال التى يستخدمونها فى الدعاية الانتخابية ولماذا يحصلون على دعم وما علاقتهم بالسلفية الجهادية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss