صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

القوى الثورية: الجماعات المتأسلمة تستغل الموقف لإحداث فوضى فى البلد

17 نوفمبر 2014



كتبت - نهى حجازى


تباينت ردود أفعال القوى الشبابية إزاء إحياء الذكرى الثالثة لأحداث محمد محمود فبين مؤيد ومعارض اختلفت القوى الشبابية خاصة أن جماعة الإخوان المحظورة أعلنت عن تنظيم تظاهرات بالتزامن مع ذكرى محمد محمود. حيث أعلن تكتل القوى الثورية فى بيان لهم رفضهم لإحياء ذكرى الأحداث فقال المتحدث الرسمى لائتلاف القوى الثورية، محمد عطية، إن التكتل رفض المشاركة فى ذكرى محمد محمود المقبلة فى 19 نوفمبر الجارى.
وأضاف المتحدث الرسمى للائتلاف، أن القوى السياسية الممثلة فى حركات وأحزاب مؤيدة لثورتى 25 يناير و30 يونيو لن تشارك فى عمل مشترك مع جماعة الإخوان وفقاً لقوله.
وأوضح عطية أنه يوجد تخطيط من الجماعات الإسلامية بالمشاركة فى الذكري، خاصة بعد أن عقد رئيس حزب مصر القوية، عبد المنعم أبو الفتوح،  اجتماعات مع أطراف عديدة من الحركات الإسلامية للتنسيق معها بشأن ذلك الأمر، أبرزها حركة طلاب ضد الانقلاب، وألتراس حازمون، وعدد آخر من الأحزاب لمحاولة خلق فوضى عارمة فى الذكري.
وطالب عطية  جميع القوى السياسية بالالتفاف حول السلطة لعدم خلق فراغ تستغله الجماعات المتأسلمة فى إحداث فوضى بالبلاد.
قال المتحدث الرسمى باسم حركة 6 إبريل إن الجبهة  ستحيى ذكرى أحداث محمد محمود الثالثة.
 وأشار فؤاد إلى أن الحركة جلست مع عدد من القوى والحركات السياسية، من أجل وضع خطة لإحياء تلك الذكرى، مؤكداً أن الحركة ستحييها إما بمؤتمر أو بوقفة.
أما على مستوى القوى السياسية والحزبية فقد سيطر المشهد الانتخابى والمشاورات والمناقشات التى تجرى استعداداً لخوض الانتخابات عليها ولم تفكر فى المشاركة فى إحياء الذكرى من عدمه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss