صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

السفير الفرنسى يحضر فيلم «خرائط إلى النجوم» ومشادات بين الجمهور والأمن

16 نوفمبر 2014



كتبت_ آية رفعت

شهدت الدورة الـ36 من مهرجان القاهرة السينمائى حضورًا مكثفًا لبعض الشخصيات المهمة من السياسيين والفنانين خلال بعض العروض التى اقيمت على مدار اليومين الماضيين وعلى رأس هؤلاء كان السفير الفرنسى اندريه باران الذى حرص على حضور فيلم موطنه «خرائط إلى النجوم» وذلك بناء على دعوة المخرج الفرنسى الكبير ديفيد كروننبرج وسببت مشاهده الساخنة صدمة للكثيرين حيث تضمنت مشاهد جنسية كاملة وشذوذ بدون حذف كما فوجئ الجمهور بكمية الحضور غير المسبوقة منذ أن تم افتتاح عروض المهرجان بعرض الفيلم المصرى «ديكور» حيث شهد المسرح الكبير حالة من الكثافة والازدحام وقامت أسرة الفيلم بإرسال دعوات للكثير من الفنانين والسينمائيين لحضور العرض الذى شهد تواجد الفنانة يسرا ولبلبلة وهانى عادل وبسمة وزوجها د.عمرو حمزاوى وسلوى محمد على وكندة علوش.. بينما حضر كل من بشرى وأحمد الفيشاوى متأخرين عن الحفل بثلث ساعة تقريبا. كما حضر الكاتبة مريم نعوم والمخرجة هالة خليل والنقاد يوسف شريف رزق الله وطارق الشناوى وغيرهم. هذا بالإضافة إلى أسرة الفيلم المكونة من المخرج أحمد عبدالله والفنانين ماجد الكدوانى وحورية فرغلى والفنان خالد أبوالنجا الذى عاد مخصوصًا من أحد المهرجانات الفنية التى كان مدعوًا لها بالكويت ليحضر العرض الخاص بفيلمه.
رغم هذا الحضور المكثف إلا أن حالة الفوضى استمرت خلال الأيام الماضية ومنها أحداث وخلافات بين أفراد الأمن والضيوف بشكل مكثف وذلك تطبيقا منهم لإجراءات أمنية مشددة أو للأوامر التى تصدرها إدارة المهرجان .. فقد نشب خلاف حاد بين أفراد أمن مسرح الهناجر بالاوبرا ومدير دار العرض هناك حيث حاول الأخير دخول المبنى المؤمن من إدارة المهرجان لحضور فعاليات عرض الفيلم المكسيكى «الحزن الأبدى» يوم الخميس الماضى وفوجئ المدير بعدم السماح له بالدخول لعدم وجود «كارنيه» له مما أثار غضبه وقرر الدخول بالقوة.. فنشب خلاف بينهما كاد يصل للتشابك بالأيدى، وقام د.خالد عبدالجليل بالإسراع للمسرح وحل الخلاف هناك.. أما فى عرض فيلم «ديكور» فشهد حالة من الفوضى الكبيرة خاصة بعدما قام صناعه بتوزيع عدد كبير من الدعوات مما تسبب فى حالة من الفوضى بسبب تزاحم المدعوين والجمهور الذى حصل على التذاكر على باب المسرح مما دفع الأمن لاغلاق الأبواب فى تمام الساعة الثامنة ولم يسمحوا لأحد بالدخول. وزادت حدة الموضوع بعدما قام أحد الحضور بالتطاول على أحد أفراد أمن المسرح هناك لعدم السماح له بالدخول وتطور الأمر حتى وصل إلى التراشق بالالفاظ البذيئة ومحاولات للتشابك بالأيدى وتم استدراك المشكلة عندما فتح باب الدخول بعد مرور ما يقرب من نصف ساعة على بداية الفيلم.
ولم تكن هذه هى المشكلة الوحيدة للفيلم الذى فوجئ الجمهور ـ الأجانب ـ بعدم وجود ترجمة بالنسخة المعروضة رغم ان لجان المشاهدة والعرض بأى مهرجان دولى ترفض الأفلام غير المترجمة وكان يجب على المخرج أن يقدم نسخة مترجمة بالانجليزية خاصة انه حاصل على واحدة بالفعل بعد مشاركته بفعاليات مهرجان «لندن السينمائى» والذى تم عرض الفيلم من خلاله بنسخة مترجمة للانجليزية مما تسبب فى ضيق بعض الضيوف الأجانب ومغادرة بعضهم للعرض. وقام المخرج أحمد عبد الله بتوجيه اعتذار رسمى عن عدم وجود ترجمة للفيلم.
من جانب آخر استمرت مشكلة عدم تنسيق مواعيد الندوات والتعتيم الإعلامى حول اقامتها من عدمه، فقد انتاب الصحفيون الغضب بسبب تهرب أعضاء من إدارة المهرجان من الرد على تليفوناتهم للتأكيد على وجود ندوة للفيلم الفرنسى «الحب من أول صراع» حيث قام الكثير منهم بمغادرة قاعة الندوة بمركز الابداع الفنى بعد انتظارهم لما يزيد على 45 دقيقة بسبب تأخر حضور المخرج الفرنسى توماس كايلى ومنظم الندوة وذلك منذ انتهاء عرض الفيلم فى تمام الساعة الواحدة والنصف.. كما تسبب تأخير ندوة الفيلم اليونانى «إلى الأبد» فى تأخير الصحفيين عن حضور عروض الأفلام التالية لها والتى تبدأ فى تمام الساعة الثامنة.. حيث انتهى الفيلم فى السابعة والنصف وتأخر حوار فريق عمل الفيلم لقيامه ببعض اللقاءات التليفزيونية أمام قاعة عرض الفيلم.
وفى سياق آخر قام المنتج د. محمد العدل بحضور حفل توقيع لكاتبين بالمهرجان وهما «الكتابة بالضوء» للكاتب سعيد الشيمى و«كمال سليم» للناقد د.وليد سيف رئيس المركز القومى للسينما.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
سَجَّان تركيا
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss