صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

المجلس العسكرى: الشعب سيختار «الرئيس القادم» عبر صناديق الانتخابات

11 ابريل 2012

كتب : احمد عبد العظيم




 أكدت صفحة أدمن المجلس الأعلى للقوات المسلحة على موقع التواصل الاجتماعى«فيس بوك» فى بيان لها  أن رئيس مصر القادم هو من يختاره الشعب المصرى الحر عبر صناديق الانتخابات ودون تدخل أو وصاية من أحد.
 

وقال البيان: «القوات المسلحة ومجلسها الأعلى تحترم القرارات التى يتخذها الشعب عبر صناديق الانتخابات، وأن رئيس مصر القادم هو من يختاره الشعب المصرى الحر عبر صناديق الانتخابات ودون تدخل أو وصاية من أى من كان، وهو الشخص الذى يستطيع أيضًا أن يعبر عن نفسه وعن برنامجه وعن قدراته لتحقيق طموحات هذا الشعب العظيم ، الذى يستطيع أيضًا إقناع الشعب صاحب ثورة 25 يناير العظيمة بأنه هو من يستطيع قيادة السفينة والعبور بها إلى بر الأمان».

 

وأضاف : تمر مصر خلال هذه الأيام بأخطر المراحل وأشدها حساسية فى تاريخها، ويشتد فيها الصراع السياسى بين التيارات والقوى السياسية المختلفة  على أمل أن تنتهى هذه الفترة وكل منهم قد حقق أهدافه أو جزءًا منها، لافتًا إلى أن خلال هذا الصراع تقوم بعض القوى السياسية بمساندة بعض وسائل الإعلام ودون تحرى الدقة بالزج باسم القوات المسلحة أو المجلس العسكرى فى بعض هذه الصراعات عن طريق تصريحات لم يتم الإدلاء بها مطلقا من اعضاء  المجلس».

 

وتابع البيان قائلا: «لقد سبق وذكرنا أننا نلتزم الصمت والهدوء حتى يفهمنا الجميع، ولكن البعض لايريد ان يستوعب الحقيقة الواضحة والتى لا تحتمل أى تفسيرات أو تكهنات أو استنتاجات أو اتهامات لذلك نؤكد أن القوات المسلحة المصرية ومجلسها الأعلى ومنذ قيام ثورة 25 يناير قد اتخذت قرارها بوضوح وقوة وحزم فى الإنحياز إلى الشعب المصرى فى ثورته وحمايته، وهو القرار الذى لا ينكره إلا جاحد أو حاقد أو كاره لمصلحة وخير مصر».

 

وقال البيان: « لقد عاهدت القوات المسلحة هذا الشعب العظيم على ألا تكون هناك إرادة غير إرادته ،ولن يفرض عليه شخص أو رأى،وقد ظهر هذا واضحا فى انتخاب مجلسى(الشعب والشورى) من خلال تأمينها والحرص على نزاهتها بصرف النظر عن من فاز أو من لم يحالفه التوفيق فهو اختيار الشعب فى هذه المرحلة وهو وحده الذى يتحمل نتيجة اختياراته التى تنبع من إرادته».

 

وفى نهاية البيان وجه المجلس حديثه لهواة عدم الاستقرار لمصر مؤكدا أن القوات المسلحة المصرية تقف على مسافة واحدة من الجميع وأنها لا تدعم أو تساند أحدًا، فكلهم مصريون شرفاء مضيفًا: ولكننا وكعهدنا دائما سنحرص على ألا تكون هناك إرادة إلا إرادة الشعب العظيم ورئيس مصر القادم هو من سيقول له المصريون «نعم» فى صناديق الانتخابات مهما كان انتماؤه الحزبى أو السياسى.

 

فى حين نفى مصدر سيادى مسئول ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع شبكة الإنترنت بشأن استنكار المجلس الأعلى للقوات المسلحة لما يقوم به مجلس الشعب من محاولات لإصدار قانون العزل السياسى لمنع رموز النظام السابق من الدخول فى انتخابات الرئاسة.

 

وأكد المصدر أن القوات المسلحة تقف على مسافة متساوية من الجميع ولم تدعم أى مرشح للرئاسة فى الانتخابات المقبلة وأن الرئيس القادم سيكون من اختيار الشعب من خلال انتخابات حرة ونزيهة.

 

وأوضح أن المجلس العسكرى ليس له مرشح كى يدفعه مشددا على أن المجلس العسكرى يراهن فقط على وعى المواطنين، كى يختاروا الأصلح والأنسب لهذه المرحلة التى تمر بها البلاد، من دون اى تدخل من أية أطراف أو قوى سواء داخلية أو خارجية».

 

وتساءل المصدر مستنكرا « كيف يمكن للمؤسسة العسكرية أن تقدم الدعم لمرشح على حساب آخر وما هى آلية هذا الدعم قائلاً: إرادة الشعب هى من تقرر الرئيس القادم، وعليه ان يعى لمن يصوت وينصب رئيسه»؟

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss