صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

النهار تستغنى عن «محمود سعد» خلال شهرين

11 نوفمبر 2014



كتب ـ محمد سعيد هاشم


بعد أيام من عودته القناة تجددت الأزمة بين برنامج محمود سعد وقناة النهار حول تجديد عقده وذلك بسبب ما تردد من تقاضيه مبلغ 7 ملايين جنيه خلال فترة عمله.
وقالت مصادر داخل القناة إن هناك اجتماعًا جرى بين علاء الكحكى رئيس مجلس إدارة شبكة النهار، وأسامة الشيخ رئيس القناة، وبعض أعضاء مجلس إدارة القناة أثناء الأزمة بعدم ظهوره على الشاشة، وقرروا أن يعود سعد من جديد حتى نهاية عقده على ألا يجدد العقد ثانيًا وحتى لا يقال إن جهات سيادية تدخلت من أجل وقف البرنامج ويحاول سعد ادعاء البطولة على حساب هذه الأزمة.
وكانت قناة النهار، قد أصدرت بيانًا على خلفية اتصال للباحث فى شئون الحركات الإسلامية كمال حبيب، الذى أكد لسعد أن العمليات الإرهابية تهدف لاضعاف الأجهزة الأمنية مطالبة بمحاسبة الجيش المصرى لأنه المسئول الأول عن تلك الهجمات التى تعرض لها للجنود.
وذكرت القناة فى بيانها، أنها لن تسمح بترويج المفاهيم السفيهة عبر ضيوفها والتى ترمى لإضعاف معنويات الجيش المصرى، أو تصبح بوقًا لهؤلاء الذين عمت ضمائرهم عن الاحساس بمشهد الحزن على دماء شهدائنا فى شمال سيناء وبدلاً من أن تبكى عيونهم، وضمائرهم راحوا يسخرون من الجيش، أو يستدعون مشهد النكسة بدلاً من أن يتقاسموا مع المصريين أحزانهم وآلامهم العميقة.
وبناء على هذا الإدراك للخطر الذى يهدد الأمن القومى المصرى وبناء على المسئولية الوطنية التى تفرض على الإعلام دورًا تاريخيًا فى مواجهة مخطط اسقاط دولة مصر.
وفى هذا السياق قررت قناة النهار إجراء تعديلات جوهرية على برامجها وكذلك اتخاذ إجراءات فيما يخص إعداد وتقديم برامج الهواء ومنع ظهور بعض الضيوف الذين يروجون لهذه المفاهيم السفيهة.
ومن جانبه أكد محمود سعد فى بيان له  أن الإعلام المصرى الآن يتحمل مسئولية كبيرة فى مرحلة دقيقة من عمر هذا الوطن من أجل ضمان مكتسبات الحرية والعيش الكريم التى ضحى أبناء مصر من أجلها وأكد أن تجربة النهار فى هذا الصدد هى تجربة بالغة الأهمية والأثر فعلى مدار ثلاث سنوات خضنا سويا معارك مهنية كبرى من أجل صالح هذا الوطن وتحملنا فيها مواقف بالغة الصعوبة وواجهنا التهديد بالإغلاق أكثر من مرة فى عهد الإخوان.
وتحملنا سويا من التشويه والتشهير ما يكفى ولكن يبقى عهدنا للمواطن والوطن ألا نخذله وأن نعمل على توحيد الصف لكى نبقى صوتًا حرًا ومنبرًا وطنيًا يعين سائر مؤسسات الدولة على الاضطلاع بأمانتها تجاه المواطن والوطن.
يذكر أن محمود سعد سطع نجمه فى برنامج «البيت بيتك» الذى كان يقدم فى التليفزيون المصرى ووصل اجره أيامها إلى 7 ملايين جنيه ثم كانت أزمته الشهيرة فى البيت بيتك بعد الثورة عندما رفض استضافة أحمد شفيق رئيس الوزراء وقتها وبعدها كانت مكالمة وزير الإعلام أنس الفقى الذى فضح قيمة الأجر الذى يتقاضاه «سعد» ثم انتقل إلى قناة التحرير التى أسسها إبراهيم عيسى، وقدم فيها برنامج «فى الميدان» مع بلال فضل ثم بعد ذلك التحق بقناة النهار.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss