صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مذكرة جماعية ضد المذيعة عزة عبدالحكيم لاتهامها زملاءها بالتحرش

11 نوفمبر 2014



وقع عدد كبير من العاملين فى القناة الفضائية المصرية على مذكرة ضد المذيعة عزة عبدالحكيم ويأتى ذلك بسبب قيام المذيعة بتقديم الشكاوى الكيدية فى زملائها وعلى سبيل المثال قيامها بسب المخرج عصام عبدالمؤمن وعندما استشهد المخرج بأمين المكتبة حدثت أمامها الواقعة ادعت المذيعة أن أمين المكتبة حاول تقبيلها وعندما رفضت قام بالشهادة ضدها بدافع الانتقام وتشويه صورتها كما قامت بعمل مذكرة ضد عبدالرحمن صبحى الذى كان يشغل منصب رئيس القناة الفضائية وقتها وقالت إنه تحرش بها والسبب طلبها تقديم برنامج التوك شو على القناة ولكنه رفض كما قامت بعمل مذكرة ضد مرفت أمام مدير إدارة المنوعات لأنها لم تنزلها برامج المنوعات كما حررت مذكرة فى أحد المصورين لأنه قام بتصويرها بطريقة سيئة ـ على حد قولها ـ وكانت آخر تجاوزات المذيعة عزة أنها حررت محضرًا فى المباحث ضد ماكييرات القناة بتهمة سرقة أحد متعلقاتها الشخصية.
وقام العاملون بالقناة بإرسال المذكرة لرئيس التليفزيون وتضمنت المذكرة على العديد من الوقائع منها أنها دائمة التردد على المكتب الفنى لرئيس القناة والإطلاع على أوراقه الخاصة والرسمية لرئيس ومديرى العموم فى القناة مما يجعلها تطلع على أشياء تستغلها بعد ذلك ضد العاملين.
كما أكد العاملون أن التواجد معها فى مكان واحد أصبح يسبب التوتر والقلق من أن تقوم بتوجيه أحد اتهاماتها الكيدية بالسرقة أو التحرش بها وأيضًا قامت بعمل محضر فى النيابة الإدارية ضد بعض العاملين فى محاولة منها لهدم مستقبلهم الوظيفى والتشكيك فى وضعهم المهنى كمذيعين وأنها دائمًا تسطو على أعمال زملائها فى البرامج وعندما رفضوا هذا السطو قامت بتقديم شكاوى كيدية ضد رئيس القناة محمود عبدالسلام وحاولت عمل محضر فى مباحث التليفزيون ضده لرفضه جعلها تقدم أحد البرامج دون وجه حق كما تفتعل العديد من المشاكل بين زملائها بحجة أنه لأحد يستطيع المساس بها وأنها مسنودة داخل ماسبيرو وطالب العاملون فى المذكرة المقدمة ضدها لرئيس التليفزيون إعادة تقييمها كمذيعة نظرا لظروف وملابسات تعيينها التى تمت بناء على تهديدها لوزير الإعلام بحرق نفسها مما أدى إلى قبول وزير الإعلام الإخوانى صلاح عبدالمقصود.
مما يوضح عدم مهنيتها ويشكك فى أخلاقها وسط حالة من رفض المخرجين والمعدين التعامل معها وتواصل الشئون القانونية التحقيق فى المذكرة المقدمة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss