صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

مديرة الهناجر: ملتزمة ماليا بعرضى «تحيا مصر» و«زيارة سعيدة جدا».. ومؤلفة النص: لن أسمح بدخول المسرحية لجنة قراءة من جديدة

7 نوفمبر 2014



كتبت - هند سلامة
بالرغم من توليها إدارة مسرح الهناجر منذ أسابيع قليلة فإن أمانى يوسف مديرة المسرح تعرضت لصدام مع العرض المسرحى «صنع فى مصر» للمخرج هانى عفيفى فالبرغم من أن صناع العمل قاموا ببروفات عديدة طوال الفترة الماضية فإن يوسف ترفض اعتماد نص «صنع فى مصر» لرشا عبدالمنعم ضمن خطة الهناجر وبالتالى تقدمت عبدالمنعم بمذكرة لرئيس المجلس الأعلى للثقافة حتى يتم إدراج عرضها ضمن الخطة من جديد خاصة أن العرض تم تجاوزه بعروض أخرى على حد قول كاتبة النص رشا عبدالمنعم التى أكدت: أولا أى إدارة مسرحية لابد أن تستطيع أن تفرق جيدا بين نصوص مسرحية مقدمة منذ عام 2003 ومشاريع تم وضعها فى خطة المسرح بالفعل.
 وتقول: نص «صنع فى مصر» اقيمت له أكثر من بروفة مسرحية الفترة الماضية، والعرض سبق مسرحية «تحيا.. مصر» التى يقدمها عاصم نجاتى زوج المديرة الذى تم تفضيله علينا، رغم أننا سبقنا هذا العمل بوقت طويل وفى النهاية تصرح مديرة المسرح بأنها لن تلتزم سوى بهذا العرض، والعرض الآخر «زيارة سعيدة جدا» فما أطالب به حاليا أن يأخذ عرض «صنع فى مصر» موقعه كما كان مقررا له بمعنى أن يسبق عرض المخرج عاصم نجاتى وغير مقبول أن تطرح فكرة أن نعيد ادخال النص للجنة قراءة من جديد!
ومن جانبها أكدت أمانى يوسف: أحاول أن أضع خطتى الشخصية لأننى لن ألتزم بخطط سابقة فهنا جئت كى أصنع تاريخى وبصمتى، ورشا عبدالمنعم مؤلفة النص لم تأت بمذكرة حتى الآن فيما يخص أزمة عرضها، وفى النهاية لدى 400 نص مقدم وكثيرون يقولون أنهم قاموا بعمل بروفات وبالتالى لا أستطيع الفصل فى هذه الأزمة أو تفضيل نص على حساب الأخر فحتى أتعامل مع الجميع بموضوعية طالبت أن يقوم من يرغب فى التقديم للمسرح، بأن يقدم مشروعه وكأنه يقدم للمرة الأولى، إلى جانب أنه ليس لدى ميزانية لأعمال كبيرة، كما أننى من الناحية القانونية لست ملتزمة بأى شىء من الخطة السابقة سوى بعرضين فقط لأن لدى التزام مالى تجاههم، لذلك لابد من الانتهاء من العرضين «تحيا مصر»، وزيارة سعيدة جدا، وأى نص آخر لدينا لجنة قراءة ستفصل فى قبوله أو العكس على حسب ما يتناسب مع توجه وميزانية المكان وهذه اللجنة تعمل تحت إشرافى ولدينا تطورات كبيرة الفترة القادمة وأعمل بقدر الإمكان على إدارة المسرح بوجهة نظر موضوعية.
 وتقول: أنا فى الأساس ابنة هذا المكان وأول مرة فى حياتى أقف على خشبة مسرح محترف كان مسرح الهناجر، وأذكر أننى كنت وقتها طالبة فى كلية التجارة جامعة القاهرة، لذلك قررت الالتحاق بمعهد فنون مسرحية لدراسة التمثيل، وهذا المكان ساهم فى تخريج جيل من المسرحيين الموهوبين مثل خالد صالح وخالد الصاوى وخالد جلال وغيرهم وكانت الدكتورة هدى وصفى هى الراعية الرسمية للشباب لذلك فرحت كثيرا بوجودى اليوم بهذا المكان واختلطت بداخلى مشاعر القلق بالفرح، لأننى أتمنى ان استكمل مسيرتها، وأعتبر نفسى دائما من الجيل الذى تربى على يد الكبار وأتمنى أن أستطيع العودة بالهناجر لسابق عهده.
 وعن رؤيتها للمسرح الفترة القادمة تقول: مسرح الهناجر سيفتح أبوابه الفترة المقبلة للشباب الموهوبين فقط، كما أننى أفكر فى عمل تقليد جديد وهو إقامة عروض صباحية للأطفال، والعروض الماتينه ستكون للشباب ثم عروض سواريه للأسرة المصرية فأعتقد أن الهناجر سيعمل بكامل طاقته الفترة المقبلة، وسيكون مركزا لكل الفنون وليس المسرح فقط فعلى سبيل المثال ستكون هناك ورش فى التصوير الفوتوغرافى، وورش فى التمثيل والإخراج ومعارض تشكيلية فى الجاليرى إلى جانب أننى سوف استغل الجاليرى فى عروض لأوائل خريجى الجامعات، وستقام مسابقة بينهم والمتفوق منهم سيقدم عرضه على خشبة المسرح لمدة ثلاثة أيام.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss