صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

حل قضية مشروع «النهضة» رغبة البلدين

4 نوفمبر 2014



كتبت: شاهيناز عزام


أكد وزير الخارجية سامح شكري, أن اجتماعات اللجنة المصرية الاثيوبية المشتركة عقدت من منطلق الروح الجديدة للتعاون بين البلدين ومحاولات بناء الثقة والمصالح المشتركة.. موضحا تقدير مصر لحق اثيوبيا فى التنمية ودون التعارض مع حقوق مصر فى الحفاظ على حقوقها المائية وفقا لمبدأ المكاسب للجميع.
وقال شكرى – خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده مع نظيره الاثيوبى تواضروس ادهانوم فى ختام اعمال اللجنة المشتركة باديس ابابا – إن هناك رغبة من البلدين لحل قضية مشروع سد النهضة .
ولفت وزير الخارجية الى وجود تقدم حقيقى على جميع المتسويات فى العلاقات بين البلدين وسيكون هناك حل طالما اخترنا أن نحيا معا.
واتفق شكرى مع نظيره الاثيوبى على ضرورة العمل بجدية من اجل دفع وتنمية العلاقات الثنائية وبخاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية, لافتا الى انه كان لديه فرصة لمناقشة الكثير من الخطوات التى يجب اتخاذها لتحقيق ذلك خلال الزيارة الحالية الى اديس ابابا.
وأعرب وزير الخارجية عن تقديره لما اوضحه نظيره الاثيوبى حول حرص بلاده على عدم الاضرار بمصالح مصر المائية.. مجددا التأكيد على أن مصر لا تقف ضد جهود اثيوبيا للتنمية، وأن مسألة السد سيتم العمل عليها من هذا المنطلق.
وردا على سؤال عما يتردد عن انحياز مصر لطرف دون آخر فى ليبيا.. قال شكرى إن مصر تحترم ارادة الشعب الليبى وخياراته وتتعامل مع المؤسسات المنتخبة بشكل شرعى فى ظل انتخابات حرة ونزيهة.
ومن ناحيته.. أوضح وزير خارجية إثيوبيا أن اجتماعات الدورة الخامسة للجنة المصرية - الاثيوبية المشتركة شملت بحث العديد من القضايا فى المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية وانعقدت فى اجواء ايجابية للغاية مما يشكل امتدادا للروح الايجابية التى اتسم بها لقاء قائدى البلدين فى مالابو.. مؤكدا وجود اجواء ايجابية للوصول الى تفاهمات خلال الاجتماعات الفنية المتعلقة بسد النهضة.
اشار الى أن منتدى الاعمال المصرى الاثيوبى الذى وصفه بالهام لبناء جسور بين مصر واثيوبيا.. موضحا انه ينتظر ان يتم استكمال هذه الجهود من خلال الاتصالات المتواصلة.
وأعرب الوزير الاثيوبى عن عدم رضائه عن حجم العلاقات والتبادلات التجارية بين البلدين، معتبرا انه لا يتناسب مع مستوى الروابط بين البلدين.. مضيفا ان هناك تعاونا جيدا على المستوى الطبى بين البلدين ولكننا نحتاج الى المزيد لتحقيق التطلعات المشتركة.
وأكد ادهانوم ضرورة ايجاد آلية لضمان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماعات اللجنة المشتركة.
وردا على سؤال حول استمرار اعمال بناء سد النهضة على الرغم من عدم انتهاء اعمال اللجان الفنية المشتركة .. قال وزير الخارجية الاثيوبى ان اعمال البناء مستمرة ووفقا لتقرير لجنة الخبراء الدوليين فإن السد يتم انشاؤه وفقا للمعايير الدولية.. مشيرا الى ان بلاده تضع فى اعتبارها ملاحظات لجنة الخبراء الدولية واى ملاحظة يمكن أن تكون وضع اعتبار ويمكن تعديلها وقد فعلنا ذلك من قبل.
واعتبر انه لذلك فإن الاستمرار فى أعمال البناء لا تمثل مشكلة لاننا نضع فى الاعتبار اى ملاحظة ونأخذها بشكل جدى لأنها تصب فى مصلحتنا جميعا ويمكن تعديلها..لافتا الى ان بلاده لا تضع مصالحها فقط فى الاعتبار ولكن تضع ايضا مصالح الشعب المصرى الشقيق فى عين الاعتبار لاننا نؤمن دائما بأن هناك حلاً لأى مشكلة وهناك التزام منا جميعا بتحقيق المصلحة للجميع, ولذلك خلق مناخ ايجابى.
وبالنسبة للاتفاقيات التاريخية الموقعة حول الحصص المائية لدول حوض النيل..قال وزير الخارجية الاثيوبى إن هذه الاتفاقيات عندما وقعت اثيوبيا لم تكن جزءا منها ولذلك ليس من العدل التعامل بها حتى الآن ولذلك ندعم فكرة وجود اتفاقية جديدة وفقا للمعايير الدولية على ان تراعى هذه الاتفاقية احتياجات مصر وباقى الدول الاخرى ونثق أن جميع المشاكل سيتم حلها.
وأكد البيان الختامى المشترك عقب انتهاء الاجتماعات فيما يتعلق بجنوب السودان، أعاد الطرفان التأكيد على أهمية حل النزاع بين الطرفين المتنازعين بالوسائل السلمية مع تثمين الدور الذى يقوم به كل من منظمتى الإيجاد والاتحاد الافريقى فى هذا الصدد على تأييد الحوار الوطنى الشامل فى السودان بين جميع الأطراف، كما اتفقا على أهمية قيام سلام عادل ودائم بناءً على حل الدولتين وقرارات الأمم المتحدة بالنسبة للقضية الفلسطينية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
كاريكاتير أحمد دياب
قصة نجاح
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss