صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يناير 2019

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«النصر الصوفى» يطالب بحل «أنصار السنة» وتحويل مراكز دعم الإرهاب للقضاء العسكرى

3 نوفمبر 2014

كتب : محمود ضاحى




طالب المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفى، الحكومة المصرية بتحمل مسئوليتها الوطنية وحل جمعية أنصار السنة الآن وليس غدًا ومصادرة ممتلكاتها إذا كان لدى الحكومة نية خالصة للقضاء على الإرهاب وتجفيف منابع تمويله لتكون على صف واحد مع القوات المسلحة فى سيناء وتتولى وزارة التضامن نشاط إدارة الجمعية مع إغلاق المعاهد التى تخرج دعاة السلفية بالمنصورة والإسكندرية ومصادرة جميع مؤلفات شيوخها من المكاتب والمواقع الالكترونية.
وحمل زايد كل ما يحدث على أرض مصر فى سيناء والمظاهرات فى الجامعات وقتل السادات فى السبعينيات وضرب السياحة فى مصر إلى جمعية أنصار السنة التى تبنت نشر الفكر المتطرف على حساب الأزهر الشريف، وهى وراء دعم تكوين الجماعة الإسلامية فى الجامعات.
وأكد أن الشيخ محمد إسماعيل المقدم الحاصل على ماجستير فى طب الجراحة كان أول فريسة لشيوخ جمعية أنصار السنة حيث تلقى منهم الدروس السلفية المتشددة وبدوره استقطب زملاءه الأطباء أمثال دكتور ياسر برهامى والدكتور سعيد عبدالعظيم والدكتور أحمد فريد والدكتور محمد سعيد رسلان والدكتور أيمن الظواهرى وغيرهم من الأطباء الجراحين الذين تركوا تخصصاتهم المهنية وأصبحوا شيوخا فى الفكر المتطرف وكونوا الجماعة الإسلامية داخل الجامعات فى عام 1972 حتى عام 1977 وبدلا من أن يستفيد منهم المجتمع أصبحوا نقمة عليه.
وأشار زايد إلى أن مشوار تلك الجماعة بدأ بقتل السادات بفتوى من شيوخهم تسمى «الردة والخيانة» كما أنهم ذبحوا أكثر من 180 ضابطًا وجنديًا من مديرية أسيوط ومراكزها، وضربوا السياحة بعد مذبحة الأقصر وغيرها من العمليات الإجرامية الأخرى، وهو ما يجعلنا نتساءل من الذى كان يمد الطلبة بالسلاح والتمويل والتدريب وهم حديثو التخرج ولم يعملوا بعد.
وطالب زايد بتحويل ملف التمويل الخاص بجمعية أنصار السنة إلى المحاكم العسكرية للتحقيق فيما أسفرت عنه لجنة تقصى الحقائق باستلامها 296 مليون جنيه، ولم يصرف منها سوى 30 مليونًا فى الأعمال الخيرية والباقى على تلك الجماعات والأحزاب الإسلامية وكان التمويل عن طريق جمعية الشيخ عيد القطرية وجمعية احياء التراث.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«صباح ومسا» جولته القادمة بمهرجان أفينون
شراكة استراتيجية بين مصر وجنوب السودان
واحة الإبداع.. أراجوز خارج النص
فى مهرجان الهيئة العربية للمسرح.. زخم مسرحى وبث مباشر من مصر للشارقة
واحة الإبداع.. النسوة فى قلب الحى
بسام راضى: مشروعات البنية التحتية التى تحققت بمصر خلال 4 سنوات تعادل عمل 25 سنة
«همزة وصل» تثير حفيظة عمرو دوارة

Facebook twitter rss