صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

شريف سلامة: «الخطيئة» غيّر مفهومى عن المسلسلات الطويلة

3 نوفمبر 2014



حوار- آية رفعت

يختار شريف سلامة تجارب جديدة سواء فى السينما أو الدراما حيث وضع بصمة خاصة إلا أن سلامة ركز فى الفترة الماضية على الأعمال الدرامية التى رغم عدم توزيعها بشكل جيد إلا أنه سعيد بنجاح التجارب التى تعتبر جديدة على السياق الدرامى الذى يسير عليه أغلب المسلسلات وعوض غيابه عن الموسم الرمضانى بمسلسلى «تحالف الصبار» و«الخطيئة» الذى بدأ أولى حلقاته منذ أيام وحقق نسبة مشاهدة عالية.. وعن أعماله الجديدة وغيابه عن السينما يتحدث شريف سلامة فى الحوار التالى:


■ ما الذى جذبك للمشاركة بمسلسل  «الخطيئة»؟
- كنت أبحث عن عمل مميز يكون خارج السباق الرمضانى ويكون على مستوى جيد وعندما قرأت موضوع المسلسل وجدته مشوقًا فهو عمل اجتماعى تشويقى وشجعنى أنى أكمل قراءته فبعد أن تنتهى حلقة أريد أن أعرف ما الذى سيدور فى الحلقة المقبلة.. لذلك وافقت عليه حيث قلت أنه لو تم تقديمه بشكل جيد سوف يكون به عامل تشويق وإثارة للجمهور ومفاجأة. فعندما كنت اقرأه خالف كل توقعاتى فى تخمين تسلسل الأحداث وأنا بسيط فى اختيار أعمالى واختار على حسب تقبلى للعمل ككل.
■ ما التحدى الجديد بالدور؟
- أقوم بدور ياسين وهو رجل أعمال صغير يكتشف مشاكل فى حياته الخاصة والفكرة قائمة على كيف يمكن أن تهد كل حياته وحياة الآخرين بسبب خطيئة واحدة.. فلكى يتم إخفاء وتصليح هذه الخطيئة يعانى هو ومن حوله من أسرته وأصدقائه من عواقبها ويدمر الآخرين. وفكرة العمل كانت تحديًا بالنسبة لى حيث إن الإنسان يمكن أن يقع فى خطأ صغير سواء فى الماضى أو الحاضر ويستمر تأثيره من خلال تشابك اجتماعى ما بين الأسرة والعلاقات العاطفية والنسائية والبيزنس والماضى... كما أنى قبلت التحدى لنفسى أن أعمل بمسلسل لأول مرة 60 حلقة وأحمل على عاتقى المجهود وكيفية إقناع المشاهد وإنجاح العمل.
■ ألم تتردد فى قبول مسلسل 60 حلقة؟
- ترددت جدًا خاصة أنى كنت من أنصار المسلسلات القصيرة فأنا لم أكن أرحب بفكرة أن العمل يكون ممتدًا ويصيب المشاهد بالملل وأجد أن أحداث الأعمال الدرامية الأنسب لها أن تتم مناقشتها فى 30 حلقة فقط على أقصى تقدير وعرض علىَّ أعمال طويلة ولم أوافق عليها.. ولكنى وجدت أن هذا المسلسل مختلف خاصة وأنه عمل اجتماعى والاجتماعيات يمكنها الامتداد والتشعب فى أكثر من موضوع كما أنه يعمل على عنصر المفاجأة فلن يصيب المشاهد بالملل من طول الأحداث وأتمنى أن ينجح لأنه سيكون سبق لى خاصة أن أغلب الأعمال التى تتكون من 60 حلقة لا تنجح.
■ ألم يتعرض للظلم بعرض الجزء الأول منه حصريا فى رمضان؟
- لا هذا الأمر يعود إلى المنتج والموزع وعلمنا منذ تعاقدنا على العمل أنه تم تسويقه لشبكة osn المشفرة لعرضه حصريا قبل القنوات العامة.. وهو موجه للجمهور العربى أيضًا وحقق نجاحًا خلال العرض الأول وأتمنى أن يحوز على إعجاب المصريين خلال عرضه على الفضائيات المصرية المفتوحة.
■ هل تأثرت بطول مدة التصوير؟
- نعم لقد انتهيت من تصوير المسلسل منذ فترة قريبة جدًا واستمر التصوير لضعف مدة المسلسل العادى.. ولقد حاولت ترتيب وقتى بأن انقطعت عن تصوير فيلم «سوء تفاهم» لحين انتهائى من تصوير العمل بأكمله خاصة أنى أردت التركيز على الشخصية والدور لذلك تم تأجيل كل الأعمال الباقية لكى أتفرغ للمسلسل فأنا لا أحب أن أصور أكثر من عمل فى آن واحد.
■ ولماذا تتعمد الابتعاد عن الموسم الرمضانى؟
- لا أنكر أن هناك عددًا كبيرًا من الأعمال الناجحة تم عرضه علىَّ ولكنى فضلت الابتعاد عن المنافسة لأن هناك أعمالاً ذات قيمة تظلم بشدة وأردت أن أساهم فى إيجاد موسم جديد يتم فيه عرض الأعمال الدرامية طوال العام وتكون على مستوى جيد وبشكل عام أنا أبحث عن كل جديد والذى يسعدنى أثناء العمل ويسعد الجمهور فمثلا أقدم شخصية تاريخية مثل مسلسل «نابليون والمحروسة» وأخرى كوميديا لايت مثل «الباب فى الباب» وغيرها من الأعمال التى أحب تقديمها لتجديدها.
■ وماذا عن فيلم «سوء تفاهم»؟
- كان من المفترض أن يتم عرضه بموسم عيد الأضحى الماضى ولكنى بدأت تصويره منذ أشهر وبعد تصوير أسبوع واحد فى بيروت اضطررت للانشغال بتصويرى «الخطيئة» إلى تأجيل تصوير الفيلم.. والذى سنستأنفه خلال الأسبوع المقبل ويشاركنى البطولة اللبنانية سيرين عبدالنور ومجموعة من الفنانين.. وسأستأنف التصوير خلال الأسبوع المقبل فى الجونة وبيروت والقاهرة يتبقى لى 3 أسابيع وانتهى من التصوير تمامًا على أن يتم عرضه بموسم إجازة نصف العام.
■ كيف تقيم نجاح مسلسل «تحالف الصبار»؟
- كانت تجربة جيدة وأنا استفدت منها على المستوى الشخصى وما شجعنى على خوضها أنى أرغب فى تكوين جمهور لى فى الوطن العربى ولا يهمنى فكرة توزيعه من عدمها فهذا يخص الشركة المنتجة وأنا كل ما أفكر فيه هو تقديم عمل جيد يحترم عقلية الجمهور ويبرز مدى اجتهادى فى تقديمه بأفضل صورة أما أمور التوزيع والعروض هذا ليس من شأنى.. فيجب أن يكون العمل له معنى وليس لمجرد أن تستخف بعقول الناس أو لمجرد التواجد وفكرة العمل مع مخرج إسبانى لأول مرة كانت تجربة جديدة وأضافت لى وهو أتظلم لأنه يعتمد على فكر جديد وهو عرض حلقة أسبوعيا فمن الممكن أنه لو تم عرضه يوميا أن يحقق النجاح.. وأنا خضت التجربة وراض بما وصلت إليه.
■ لماذا لم يتم تقديم مواسم جديدة من مسلسل «الباب فى الباب»؟
- توقفنا عند الجزء الثالث ولم يتم تصوير باقى الأجزاء نحن تعاقدنا منذ البداية على 30 جزءًا ولكن لم يتم الاتفاق معى على موعد لتصوير أو تحضير أى جزء جديد حتى الآن وتم عرض الموسم الثالث بموسم رمضان قبل الماضى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss