صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«الزراعة» تدشن حملات لتحصين الماشية بـ3 محافظات

31 اكتوبر 2014



كتب - إبراهيم رمضان ومصطفى عرفة


ضمن خطة الوصول للاكتفاء الذاتى من محصول القمح الاستراتيجى المهم، سيتم زراعة 150 ألف فدان قمح، والتى تعتبر النسبة الأعلى الأولى فى تاريخ المحافظة ما يعد انجازًا ونقلة نوعية.
وأوضح وكيل وزارة الزراعة ببنى سويف أنه ستبدأ وزارة الزراعة ممثلة فى هيئة الخدمات البيطرية حملة تقصى وتحصين لمرض الحمى القلاعية فى محافظات «دمياط وبنى سويف والمنوفية».
وكانت وزارة الزراعة قد تلقت بلاغات بوجود حالات اشتباه بمرض الحمى القلاعية بقرية الرحمانية والعنانية بدمياط، وبقرى كوم أبو  خلاد وبهبيشين والميمون الدوالطة وإهناسيا بمحافظة بنى سويف، وفى محافظة المنوفية تلقت الهيئة بلاغًا بوجود حالات اشتباه بقرية «حصة مليج».
وبحسب تقرير للخدمات البيطرية فإن الحملات التى ستبدأ عملها بداية من الأسبوع المقبل، تأتى ضمن سلسلة حملات تتبناها الهيئة لتحصين بؤر مرض الحمى القلاعية ومنع انتشاره على نطاق واسع، من خلال حملات التحصين الحلقى حول البؤر.
وعلمت «روزاليوسف» أنه بالرغم من إعلان الهيئة عن أى عمليات تحصين تتم للماشية سيتم تحصيل رسوم مقابل كل جرعة من الفلاحين إلا أن الهيئة ونتيجة لتفشى بعض الأمراض فى بعض المناطق فإنها تقوم بعمليات تحصين مجانية للماشية المصابة.
وأشار إلى أن الوزارة ملزمة بتوريد الأسمدة للفلاحين وفقًا للمواعيد المقررة دون تأخير أو نقصان، موضحًا أن هناك إقبالاً كبيراً من المزارعين على زراعة محصول القمح بعد زيادة سعر الأردب إلى 420 جنيهاًً هذا العام، لافتًا إلى توافر التقاوى بمنافذ التوزيع المختلفة من أصناف  «بنى سويف 1 و 5، سدس 12، جيزة 168، سخا 93، مصر 1 مضيفًا أن كمية التقاوى الموردة للجمعية المركزية 24245 شيكارة تم توزيع 2600 شيكارة منها، فى حين بلغت الكميات الواردة لإدارة التقاوى 13300 شيكارة تم توزيع 2900 شيكارة بينما تم توزيع 4970 شيكارة من جملة 24314 شيكارة موردة للإرشاد الزراعى.
وأكد وكيل وزارة الزراعة أن توزيع الأسمدة سيكون هذا العام للمزارعين الفعليين للأراضى وذلك بعد المعاينة الفعلية لهذه الأراضى وزارعيها مطالبًا بزيادة أسمدة النترات لحاجة المزارعين إليها بكميات تفوق النسبة التى تحددها وزارة الزراعة للفدان الواحد من المصانع المصرية، خاصة بعد رفض معظم المزارعين الأسمدة المستوردة.
وعلى صعيد باقى المحاصيل الشتوية أوضح وكيل الوزارة أن المستهدف والمنزرع من هذه المحاصيل على النحو التالى: 30 ألف فدان بنجر سكر - 6 آلاف فدان ثوم - و 6 آلاف و 837 فدان نباتات طبية وعطرية - 17 ألف فدان خضر شتوية - و 49 ألفاً و 967 فدان برسيم - 5 آلاف فدان بصل - و 500 فدان فول بلدى.
وأشار وكيل الوزارة إلى قيام منافذ الصرف التابعة للمديرية بصرف مقررات الأسمدة لمحصول البنجر والثوم والبصل والخضار على أن يتم صرف مقررات الأسمدة لمحصول البنجر والثوم.
 والبصل والخضار على أن يتم صرف مقررات الأسمدة لمحصول القمح  فى حينه  وبحسسب المقررات السمادية المطلوبة لكل محصول مشيرًا إلى وجود ضوابط لعملية الصرف تتمثل فى الصرف بموجب بطاقة الحيازة الزراعية أو بطاقة الخدمات الصحراوية للحائز الفعلى وبالمعاينة على الطبيعة شريطة أن يتم الصرف لمحصول واحد للموسم الشتوى ومحصول واحد للموسم الصيفى ويحظر الصرف للمساحات المتعدى عليها أو لزراعات الأرز المخالفة، كما حددت هذه الضوابط المستحق الفعلى للصرف فى الحالات التالية وهى الحائز الزارع الفعلى «المستأجر» بعقد إيجار بدون نزاع مع الحائز المؤجر المزارع الفعلى للأرض بالمشاركة مع الحائز وفى وجود الطرفين المزارع الذى لديه توكيل من الحائز واضع اليد على الأرض القائم بالزراعة فعلا بمحضر معاينة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss