صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

عادل إمام منحنى شهادة «كوميديانة» وأرهقنى دور مدمنة المخدرات

29 اكتوبر 2014



حوار- مريم الشريف


شاركت الفنانة مادلين طبر رمضان الماضى بأربعة أعمال درامية وهى مسلسل «صاحب السعادة» الذى ظهرت به بجنسيتها اللبنانية لاول مرة، ومسلسل «فيفا أطاطا»، «العملية ميسى»، و«اكسلانس»، وتعتبر ان العام الماضى كان عام الكوميديا بالنسبة لها لتقديمها أدوارًا كوميدية فى أغلب أعمالها الفنية، وعن هذه الأعمال وتعاونها مع الفنان عادل أمام وخوضها مجال تقديم البرامج عقب غياب كبير تحدثت فى الحوار التالى:
■ ما الذى جذبك للمشاركة فى «صاحب السعادة» رغم صغر حجم الدور؟
- لم اتوقع الاستمتاع بمشاركتى فى «صاحب السعادة» بهذا الشكل خاصة لصغر حجم الدور الذى كان بمثابة اضافة صغيرة الى أعمالى، ولكن تعاونى مع فنان كبير مثل عادل امام منحنى شهادة بأننى فنانة كوميدية، مما اعطانى دفعة للامام،  وكنت اتمنى ان تكون مساحة الدور اكبر من ذلك، كى اتعلم واستفيد من زعيم الفنانين بشكل أكبر، كما ان هذا العمل جعلنى أكتشف من ردود أفعال الجمهور المصرى والعربى ان مشاركة صغيرة توازى بطولة.
■ ماذا عن مشاركتك فى مسلسل «فيفا اطاطا»؟
- هذا العمل يمثل التعاون الثانى لى مع شركة المنتج جمال العدل عقب مشاركتى فى مسلسل «محمود المصرى» الذى قدمته مع الفنان محمود عبدالعزيز،  وهى شركة إنتاج افتخر بالعمل معها وخاصة لانها تقدم اعمالاً مشرفة للغاية، فضلا عن اننى منذ الوهلة الاولى لقراءتى سيناريو العمل ودور «كوليبه» الذى قدمته خلاله جعلتنى لم أكف عن الضحك، وسعدت بها كثيرا.
■ كيف كان تعاونك مع الفنان محمد سعد؟
- تعاونت معه من قبل فى فيلم «الطريق الى إيلات» وظل التواصل بيننا الى ان قابلت المخرج سامح عبدالعزيز والذى رشحنى للمشاركه فى «فيفا اطاطا»، وكنت أشعر كثيرا أثناء التمثيل أمام «سعد» بأننى أكاد انفجر من الضحك، وكنت أدعو الله أن ينتهى المشهد سريعا قبل ظهور معالم الضحك على وجهى.
■ لماذا لم نراك فى أعمال تاريخية الفترة الماضية؟
- للأسف هناك تقصير كبير فى تقديم الأعمال التاريخية والعربية، خاصة أن هذه الأعمال لا تباع بسهولة، فضلا عن انها مكلفة للغاية من ازياء واكسسورات وحياة مختلفة تماما، مما ادى الى ابتعاد المنتجين عنها.
■ ماذا عن مشاركتك فى «العملية ميسى»؟
سعدت كثيرا بمشاركتى فى هذا العمل وشخصية «جينى» التى قدمتها خلاله، والتى منحتنى حالة من الثقة بالنفس الكبيرة للغاية، والحمد لله انى استطعت تقديمها بالشكل المطلوب والذى تمثل فى كونها شخصية جادة وفى نفس الوقت مضحكة للجمهور.
■ كيف كان شعورك أثناء تقديم أدوار كوميدية رغم اعتيادنا عليك فى دور المرأة الارستقراطية؟
- كان بالنسبة لى تحد لكن دائما اتناول الموضوعات واعمل عليها بجدية شديدة، مع الحرص أن اكون بسيطة وطبيعية قدر الامكان، خاصة لاقتناعى بأن الكوميديا لا تأتى من المبالغة فى الاداء.
■ هل من الممكن أن نراك فى دور كوميدى العام المقبل؟
- بالتأكيد وهذة أمنيتى أن أقدم أدوارًا كوميدية خلال شهر رمضان المقبل.
■ فى رأيك ما سبب عدم نجاح «اكسلانس»؟
- العمل لم يأخذ نصيبه وخاصة ان العام الماضى كان يتضمن مجموعة من الأعمال الدرامية المبهرة كثيرا، مما ادى الى وجود منافسة شرسة، بالاضافة الى انه لم يعرض سوى على قناة فضائية واحدة، لذلك لم يأخذ نصيبة من المشاهدة، واتمنى أن ينال العمل حظه من المشاهدة لدى العرض الثانى له، خلال أكثر من قناة فضائية الفترة المقبلة.
■ ما مصير مسلسل «ستائر الخوف»؟
- انتهيت من أغلب مشاهدى فى العمل تقريبا، منذ فترة طويلة، ولا اعلم أن اسمه تحول من «ارواح منسية» إلى «ستائر الخوف»، وتوقفت عن إكمال مشاهدى البسيطة المتبقية به، لعدم أخذى أى مليم من أجرى عن العمل ولا حتى دفعة البداية، وجميع فريق العمل لم ي تقاضى أجرًا سواء من الفنان عزت العلايلى او الفنانة صابرين، ومنتج العمل فراس ابراهيم زميل لنا ولم نحب تعطيل اموره، لذلك شاركنا فى هذا العمل على امل تحسن الامور الانتاجية وفى انتظار تحسنها حتى نستأنف تصوير باقى مشاهدنا.
■ ما طبيعة دورك فى العمل؟
- قدمت خلاله دور مدمنه مواد مخدرة «مورفين»، وهذا الدور اخذ من وقتى وصحتى الكثير وخاصة انه دور متعب كثيرا، لذلك لا افكر فى تقديم دور مثله مجددا لأنه مرهق عصبيا وجسديا بشكل لا يوصف، ومشكلتى أننى حينما اندمج فى الشخصية انسى نفسى وهذا سبب لى قلق.
■ وما سبب اعتذارك عن مسلسل «أسرار»؟
- اعتذرت عنه لأن الفرصة كانت امامى بأن اختار المشاركة فى «اسرار» أو «اكسلانس»، وكان لدى الحاجة فى هذا التوقيت السفر الى دبى وخاصة لان لدى اقامة هناك، مما ادى الى اختيارى المشاركة فى «اكسلانس» لأن جميع مشاهدى يتم تصويرها داخل دبى.
■ وهل لديك اعمال درامية الفترة الحالية؟
- أنتظر العمل الجيد خاصة ان الأعمال الدرامية التى عرضت على الفترة الحالية لم تكن على المستوى الذى ارغب فيه، رغم انها بطولات مطلقة.
■ افهم من ذلك أنك تفضلين البطولات الجماعية حتى لو دور صغير طالما مهم؟
- بالتأكيد طالما اجد الدور مناسبًا لى وأتعاون خلاله مع فنان كبير، يجعلنى اطمئن أن العمل سيتم مشاهدته بشكل كبير، لأنه ليس جمهورى فقط الذى يشاهدنى وانما جمهور هذا الفنان الذى اتعاون معه ايضا، اى لا يكفى ان يكون العمل جيدًا وانما المهم ضمان مشاهدته.
■ ماذا عن أعمالك السينمائية المقبلة؟
- ليس لدى اعمال سينمائية حاليا، فيما عدا ان المخرج سامح عبدالعزيز عرض على منذ فترة عمل سينمائى ولكن مازلت لم استلم ورقه حتى الآن.
■ هل الافلام التجارية السبب فى ابتعادك عن السينما؟
- جربت الافلام التجارية من خلال عمل واحد قدمته منذ فترة، ولم اكن سعيدة بهذه التجربة، لان «لا يصح الا الصحيح» ولابد الحفاظ على مستواى الفنى.
■ لماذا أنت غائبة عن الأعمال المسرحية؟
- المسرح يحتاج الى صحة وتفرغ كامل وجهد كبير، ولكى اقوم بهذه التجربة لابد ان يكون هناك عمل يستحق منى ذلك لكى اشارك به، وحينما افكر فى المسرح لا اتذكر سوى المسرح الحكومى التابع للدوله لانى اميل الى عمل ذى قيمة وثقل بعيدا عن الأعمال التجارية.
■ الا تفكرى فى تقديم برنامج وخاصة انك بالاساس مذيعة؟
- بالتأكيد اسعى حاليا الى تقديم برنامج اسمة «ورد»، وهو انتاج مشترك بين قناة النهار وإحدى القنوات العربية، وسعيدة كثيرا بأن اعلاميًا كبيرًا مثل أسامة الشيخ معجب بفكرته.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول

Facebook twitter rss