صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مجدى الطيب: الأفلام المعروضة مسبقاً لن تنافس رسمياً

27 اكتوبر 2014



كتبت - آية رفعت

نفى صناع مهرجان القاهرة السينمائى الدولى أن تكون هناك تجاوزات لأعمال عربية ومصرية تم ادراجها للدخول فى مسابقة المهرجان الرسمية وقد سبق عرضها فى مهرجانات اخرى.. حيث قال مجدى الطيب المتحدث الاعلامى عن المهرجان انه تم اختيار جميع افلام المسابقة الرسمية كعروض عالمية أولى، باستثناء فيلم واحد وهو الفلسطينى «عيون الحرامية» للمخرجة نجوى النجار والذى اقيم له عرض خاص محدود بمدينة «رام الله» الفلسطينية ولم يتم عرضه جماهيريا.. مؤكدا ان جميع الافلام المشاركة بالمسابقة الرسمية للمهرجان لم يقدم لها اية عروض جماهيرية ولا بمهرجانات من قبل وعلى رأسها الفيلم المصرى «باب الوداع» للمخرج كريم حنفى والفيلم الاماراتى «أحمر أزرق أصفر» للمخرجة نجوم الغانم.
وأضاف قائلا: «هناك عدد كبيرمن الافلام المصرية والعربية والعالمية ايضا المشاركة فى الاقسام المختلفة للمهرجان اى خارج المنافسة على جوائز المسابقة الرسمية والتى تم عرضها فى مهرجان عالمى واحد ويشترط ان تكون قد عرضت فى مهرجان واحد خلال هذا العام ولم يسبق لها العرض الجماهيرى بالسينمات ومنها «ديكور» للمخرج أحمد عبد الله و«من الألف إلى الياء» للمخرج على مصطفى .. ولعل هذه الافلام هى التى احدثت مشاكل ولغطا فى الامر ولكن هى لم تشارك بالمسابقة او تنافس اى افلام ولكن تم عرضها بدلا منها فى مكانها المخصص فهناك اعمال تعرض بقسم «مهرجان المهرجانات» وأخرى فى عروض خاصة او احد الاسابيع الثلاثة الخاصة مثل اسبوع النقاد او سينما الغد او آفاق سينمائية».
وبرر الطيب تهافت صناع السينما على المهرجانات الدولية الاخرى قبل المشاركة بمهرجان القاهرة بأن اغلبهم يحصلون على دعم مادى من هذه المهرجانات ومنح انتاجية تساعدهم فى تنفيذ مشروعاتهم منذ وجودها على الورق فقط.. ومن الطبيعى ان المهرجان الذى يمنح التمويل الانتاجى ان يشترط احتكار عرض الفيلم الاول عالميا لصالحه لذلك قرر مهرجان القاهرة عدم منع صناع السينما والنقاد والجمهور من عرض اعمالهم فى مهرجان القاهرة حتى لو تم عرضها من قبل. وذلك ليعطى مساحة فنية وابداعية لعرض الاعمال المميزة.
ومن جانب آخر نفى الطيب ما تردد حول وجود خلافات بين ادارة المهرجان وصناع فيلم «القط» للمخرج ابراهيم البطوط وبطولة عمرو واكد حيث تردد انه كان من المقرر عرضه بقسم «مهرجان المهرجانات» بعد اختياره للمشاركة بمهرجان أبو ظبى السينمائى الدولى، وانه تم استبعاده من العرض بسبب الخلافات التى حدثت بين البطوط وواكد وادارة المهرجان السابقة اثناء عرض فيلم «الشتا اللى فات».. حيث رد الطيب قائلا: «كل الافلام التى تم قبول عرضها فى المهرجان جاءت عن طريق لجنة المشاهدة التى تلقتها اما من خلال ترشيح أحد لهم كأفلام مميزة او عن طريق طلبات ارسلها صناعهم انفسهم.. ولا ادرى ماذا احل بفيلم القط ولكن من المتوقع ان يتم عرضه فى احد الاسابيع الخاصة الثلاثة التى سبق ذكرها والتى سنعلن عن جدولها خلال الايام القليلة المقبلة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
وداعًا يا جميل!
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss