صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هالة صدقى: خفضت نصف أجرى من أجل «عبدالمغنى» وتراجعت عن اعتزال السينما

22 اكتوبر 2014



كتب- محمد سعيد هاشم
 

أعربت الفنانة هالة صدقى عن سعادتها بعودتها للسينما مرة أخرى بعد غياب دام لأكثر من 7 سنوات وعادت من جديد بفيلم «النبطشى» وأكدت أنها كانت تنوى ألا تعود إلى السينما وأن يكون آخر أعمالها فى السينما من إخراج الراحل يوسف شاهين ولكنها فى الفترة الماضية قررت أن تعود إلى السينما وعرض عليها أفلام كثيرة دون المستوى وأيضًا مضت عقود عدة أفلام وأخذت جزءًا من مستحقاتها ولكن بعدها تراجعت عن هذه الأفلام قبل بداية التصوير لأننى شعرت أننى سوف أقدم عملاً لا يليق بى وبتاريخى الفنى إلى أن جاءنى سيناريو فيلم «النبطشى» الذى يناقش قضية مثل المخدرات وأيضًا سيطرة الإعلام وتوافرت فيه جميع عناصر العمل الجيد بجانب مشاركة الفنان محمود عبدالمغنى الذى أحبه على المستوى الشخصى وهو ممثل جيد جدًا وعندما جلست مع المخرج إسماعيل فاروق وجدت مخرجًا جيدًا له رؤية جيدة وبعدها وافقت على الفور على المشاركة فى الفيلم كما أننى وافقت على تخفيض أجرى إلى النصف حتى يستطيع المنتج استكمال التصوير وجميع الممثلين بالفيلم خفضوا أجورهم وكان الهدف من هذا دعم صناعة السينما التى تعرضت للانهيار خلال السنوات الأخيرة وهناك عائلات كثيرة من العاملين فى هذه الصناعة من المصورين والفنيين وعمال أصابهم ضرر كبير ولذلك كان واجب علينا أن ندعم الفيلم الصناعة كما أكدت صدقى أنها سعيدة بدورها لأنها كانت تريد تقديم اللون الشعبى فى السينما لأنها قدمته فى مسلسلها «أرابيسك» وعن تعاونها مع جيل الشباب قالت أنها عندما بدأت التحضير للفيلم وأثناء التصوير فوجئت أنها بعدت نفسها تمامًا عن جيل الشباب الذى أصبح هو من يقود حاليًا ويجب أن يتعاون الجيلان مع بعضهما لأن من خلال التجربة  أن هاشاركت فى فيلم به شباب موهوب وله طموح وعلى دراية كافية بكل ما يحدث من تغيرات فى التصوير أو فى الإخراج وهذا ما أدهشها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss