صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«مرسي» رفض الرد هاتفيا علي «نتانياهو»

2 يوليو 2012

كتب : اسلام عبدالكريم

كتب : اميرة يونس




كشفت صحيفة «هآارتس» أن رئيس الحكومة الإسرائيلية «بنيامين نتانياهو» وجه الأسبوع الماضي رسالة  تهنئة شخصية للرئيس المصري المنتخب «محمد مرسي»، ونقلت الصحيفة عن موظف إسرائيلي رفيع المستوي أن نتانياهو هنأ في الرسالة الرئيس المصري المنتخب علي فوزه في الانتخابات، وأبلغه أنه مهتم  بالتعاون مع الحكومة المصرية الجديدة، معربا عن أمله بأن تتم المحافظة علي إتفاقية السلام بين البلدين.

وفي ذات السياق  أكدت الصحيفة العبرية أن مرسي رفض الحديث مع نتانياهو عبر الهاتف ويرفض اللقاء به رغم أن الأخير بعث ببرقية للرئيس المصري، وأضافت أن الرئيس مرسي رفض الضغوطات الممارسة عليه لاستقبال مكالمة هاتفية قصيرة من نتانياهو لتهنئته بالفوز وأن الأمر دفع بنتانياهو للاكتفاء بارسال برقية تهنئة.

وكشف مصدر إسرائيلي ان نتانياهو طلب تدخل البيت الأبيض في الأمر، بل إنه طلب من الرئيس أوباما شخصيا التدخل للضغط علي مرسي لاستقبال المكالمة الهاتفية وضمان استمرار التنسيق الأمني والسياسي واحترام الاتفاقيات الموقعة بين إسرائيل ومصر وعلي رأسها اتفاقية كامب ديفيد،  وبالفعل أعلن مرسي التزامه بالاتفاقيات لكنه رفض التحدث مع نتانياهو.

ولفتت الصحيفة إلي أن نتانياهو أجري بعد نشر نتائج الانتخابات المصرية، سلسلة من المشاورات حول الرد الإسرائيلي، ووفقا لأقوال موظف إسرائيلي رفيع المستوي فإنه إلي جانب توجيه الرسالة للرئيس المصري، فقد تم بحث إجراء اتصال هاتفي بين نتانياهو والرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، وأن إسرائيل توجهت للولايات المتحدة لجس النبض بشأن الاتصال الهاتفي بين الطرفين، إلا أنه تقرر في نهاية المطاف توجيه رسالة رسمية، ويتوقع أن تستمر هذا الأسبوع الاتصالات مع مصر، سواء المباشرة منها أم غير المباشرة عبر الولايات المتحدة لفحص إمكانية إجراء المحادثة الهاتفية بين نتانياهو ومرسي.

وقالت الصحيفة إن الرسالة سلمت لمكتب الرئيس المصري عبر سفارة إسرائيل في القاهرة، وجاء في نص الرسالة التي أرسلها نتانياهو: «إن اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل هي مصلحة مشتركة للبلدين وتشكل عاملا حاسما في المحافظة علي الاستقرار والأمن في المنطقة، كما تمني نتانياهو لمرسي النجاح بشكل شخصي والنجاح للشعب المصري في طريقه الجديد علي خطي الديمقراطية.

علي الصعيد ذاته زعمت الصحيفة الإسرائيلية «إسرائيل اليوم» أن رئيس مصر المنتخب «محمد مرسي»، نسي خلال إلقاء خطاب تنصيبه بجامعة القاهرة  أن يشكر الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» إذ كان له دور مهم في وصول الرئيس مرسي إلي الحكم في مصر.

من ناحيته هنأ الرئيس الإسرائيلي «شيمون بيريز» في رسالة الرئيس «محمد مرسي».. وقال «بيريز» في رسالته «أود أن أهنئك وأهنئ الشعب المصري علي فوزك في الانتخابات الرئاسية في جمهورية مصر العربية، كرجل شارك في جزء من المسيرة التي أدت لاتفاقية السلام بين بلدك وبلدي. أعلم أن مصر وإسرائيل معنيان بالسلام والاستقرار في منطقتنا، والذي يخدم مصالح شعوبنا». وأضاف الرئيس الإسرائيلي في خطابه «كلنا في إسرائيل نحترم جدا مصر وشعبها، الذي قاد ووضع الخطوط العريضة في طريق السلام والمصالحة في المنطقة»، وقال «إنه في إسرائيل يباركون لك علي تلك الانتخابات الديمقراطية ويتمنون لمصر تحت قيادتك مواجهة التحديات الصعبة التي تواجه الأمة المصرية. أننا نتمني مواصلة التعاون معكم علي أساس اتفاقيات السلام الموقعة منذ أكثر من ثلاثين عاما، ومن الواجب علينا الحفاظ عليها ورعاية مصالح شعبينا».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
الرئيس يهـنئ خـادم الحرمين بالعيد الوطنى

Facebook twitter rss