صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

انتظام العملية التعليمية فى الجامعات وسط إجراءات أمنية مشددة

12 اكتوبر 2014



المحافظات - أسامة فؤاد وجمالات الدمنهورى ومصطفى عرفة وإيهاب عمر ونسرين عبد الرحيم وحنان عليوة ومحمد الغزاوى وعلى بدر ومحمد الأسيوطى
بدأت الجامعات الدراسة أمس وسط إجراءات تأمينية مشددة، وفقًا للبروتوكول الذى وقعته وزارة التعليم العالى بين شركات الأمن الخاصة لتأمين 14 جامعة، واتخاذ جميع الإجراءات التى تكفل حسن سير وانتظام العملية التعليمية داخل الحرم الجامعى مع إنهاء المدن الجامعية جميع استعداداتها لاستقبال الطلاب والعمل على إنهاء جميع المشاكل فوريًا وحال وقوعها.
ففى جامعة أسيوط تم منع دخول سيارات الطلاب إلى الجامعة، كما تم تفتيش جميع السيارات الخاصة بالعاملين والأساتذة والمترددين على الجامعة.
كما قامت الجامعة بعدم السماح لأى من الطلاب بالدخول للحرم الجامعى إلا من خلال البوابات الإلكترونية والكارنيهات الخاصة بهم أو ما يفيد بقيده بالجامعة.
وفى بنى سويف أعلن رئيس الجامعة عن إنهاء جميع استعدادات الجامعة لاستقبال العام الدراسى الجديد بعد اتخاذ جميع الإجراءات التى تكفل حسن سير وانتظام العملية التعليمية والنظام من اليوم الأول للدراسة.
من جانبه قال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب: إن جميع إدارات شئون التعليم والطلاب ورعاية الشباب بالكليات تعمل بكامل قوتها وطاقتها على مضاعفة جهودها للتيسير على الطلاب الجدد والقدامى من خلال الكشوف والإرشادات لاستكمال إجراءاتهم اللازمة واستخراج الكارنيهات الخاصة بهم وكل ما يساعد على الرد على استفساراتهم لتبدأ الدراسة فى يسر وسهولة دون أى تكدس أو معوقات ترهق الطلاب.
وفى البحيرة مساعد وزير الداخلية لأمن المحافظة ويرافقه حكمدار المديرية ومدير إدارة المرور مفتش المباحث ورئيس مباحث المرور الحالة الأمنية وتأمين منشآت مجمع الكليات النظرية بجامعة دمنهور، كما تفقدا جميع الشوارع والطرق المؤدية للجامعة للاطمئنان على طلاب وطالبات الجامعة فى أول يوم دراسى، حيث انتشر رجال المباحث السريون بمحيط الجامعة لضبط أى شخص ينتحل صفة طالب ويقوم بارتكاب أى أعمال عنف تلص لطلاب الجامعة.
كما شهدت جامعة دمنهور ولأول مرة تركيب كاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية لمتابعة الحالة الأمنية بداخل أسوار الجامعة.
وفى الاسكندرية أعلن نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن المدن الجامعية انتهت من تسكين 1650 طالبة و560 طالبا من اجمالى نحو 7000 طالب وجار الانتهاء من تسكين الطلاب المستجدين المقبولين والمستوفين لشروط التسكين.
وشهد اليوم الاول من العام الدراسى الجديد زحاما شديدا من الطلاب بسبب الاجراءات الامنية المشددة والحازمة التى اتخذتها ادارة الجامعة بجميع الكليات لمنع دخول أى منشورات أو ألعاب نارية تستخدم فى المظاهرات ولمنع أى غرباء من التسلل وسط الطلاب.
فيما استقبلت جامعة بنها 100 ألف طالب بالتعليم العام والمفتوح والدراسات العليا خلال أول يوم دراسى بـ15 كلية بالجامعة وسط إجراءات أمنية مكثفة من الأمن الادارى وقوات الشرطة التى تواجدت حول مجمع الكليات.
وأكد رئيس الجامعة أن الجامعة استقبلت 100 ألف طالب منهم 48 ألف طالب بالتعليم العام و37 بالتعليم المفتوح و12 ألف طالب بالدراسات العليا و13 ألف عضو هيئة تدريس وموظف بالجامعة و2500 طالب وافد من مختلف الدول العربية.
أما فى بورسيعد فكثفت قوات مديرية الامن تواجدها فى شوارع الاحياء المتواجد بها كليات تابعة لجامعة بورسعيد بالاضافة الى انتشار قوات كثيفة بمدينة بورفؤاد مقر الجامعة وذلك بالتزامن مع بدء العام الدراسى الجامعى الجديد.
وجابت شوارع المحافظة سيارات مجموعات الانتشار السريع، كما عكفت قوات الحماية المدنية والمفرقعات على تمشيط الشوارع المحيطة بالكليات وكثف ضباط البحث الجنائى تواجدهم لملاحقة أى من العناصر الخارجة على القانون.
وفى كفر الشيخ بدأت الدراسة فى ثلاث كليات فقط فى الجامعة من بين 15 كلية تضمهم الجامعة، وساد الهدوء بالجامعة ولم تشهد فى اليوم الاول أى تظاهرات أو مسيرات أو ما يخل بالنظام الجامعى والكليات التى بدأت الدراسة بها الهندسة والطب البشرى وطب الأسنان.
وفى الدقهلية شهدت جامعة المنصورة فى اليوم الدراسى الأول كرنفالاً كبيراً لمختلف الأنشطة الغنائية والاجتماعية والرياضية من الطلاب بمختلف الكليات وتواجد خيام كبيرة لممارسة ألعاب الشطرنج وتنس الطاولة والرسم وقام الدكتور محمد القناوى رئيس الجامعة بمشاركة الطلاب فى الأنشطة المختلفة.
وصرح رئيس الجامعة بأن المسئولية والاهتمام الأول هو الطالب وتمكينه من حصوله على كافة حقوقه الدراسية وممارسة الأنشطة بمختلف أنواعه مع عدم السماح بممارسة العمل الحزبى أو لتيار سياسى معين وأنه يهدف إلى لم شمل الجميع دون استثناء.
وأكد رئيس الجامعة أن الشرطة لن تدخل الحرم الجامعى إلا إذا كان هناك تخريب أو أعمال عنف يعرض حياة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والمنشآت الجامعية للخطر.
من ناحية أخرى تواجدت قوات الأمن بكثافة فى محيط خارج الحرم الجامعى للتدخل السريع فى حالة وجود عنف أو أعمال تخريبية وتم ضبط عدد كبير من الدراجات البخارية غير المرخصة والتى تستخدم فى السرقة والتحرش بالفتيات وقام اللواء محمد الشرقاوى مدير الأمن واللواء السعيد عمارة مدير المباحث بتفقد والإشراف على الخدمات الأمنية والتشديد على التعامل بكل حزم مع أى خروقات للقانون.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل

Facebook twitter rss