صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

اختفاء «بنزين 80» من الإسماعيلية و«السولار» أوقف مصانع «كوم أوشيم»

1 يوليو 2012

كتب : ابراهيم الصعيدي

المحافظات : حسن الكومي

المحافظات : حسين فتحي

المحافظات : شهيرة ونيس

المحافظات : علا الحينى

المحافظات : محمد مبروك

المحافظات : مصطفى عرفة

المحافظات : نشوى أحمد




تفاقمت أزمة الوقود فى الاسماعيلية خلال الايام القليلة الماضية، مما دفع السائقين إلى قطع الطرق ومحاولة الضغط على المسئولين من أجل إيجاد حل للأزمة التى تشهدها المحافظة منذ عدة أشهر لزيادة الاقبال بشكل ملحوظ على محطات الوقود.

 
 
وأختفى تماما بنزين 90 و80 بعد أن اختفى السولار من عدد كبير من المحطات داخل المحافظة وخارجها بمختلف المراكز والمدن، وقد طالب السائقون المسئولين بالتدخل العاجل خاصة مع قيام أصحاب تلك السيارات برفع الأجرة مما أدى إلى وقوع مشادات بين السائقين والمواطنين، بينما ما زال بنزين 80 هو المشكلة الأكبر فى المحافظة ويتم ضخه فى محطات معينة وساعات محددة داخل تلك المحطات، ومنها داخل مدينة الاسماعيلية محطة «موبيل ومصر للبترول والتعاون وشل، مما يؤدى إلى تكدس السيارات داخل تلك المحطات وحدوث مشادات بين السائقين وبعضهم من أجل أسبقية الحصول على الوقود، خاصة أن الكميات التى يتم ضخها داخل تلك المحطات أقل من الطلب عليها خاصة أصحاب التاكسى والميكروباص والموتوسيكلات الذين يفضلون بنزين 80 لأنه أقل سعرا.
 
 
من ناحية أخرى، مازال المسئولون عن المحافظة ومديرية التموين ينفون وجود أزمة داخل المحافظة، وأن الطلب على السلعة تضاعف، بينما الكميات التى يتم ضخها داخل المحطات كما هى وأكد المهندس احمد فتوح مدير عام الرقابة التجارية بمديرية التموين أن الحملات مستمرة فى ضبط الخارجين عن القانون
 
 
والذين يحاولون الترويج للسوق السوداء وأن أزمة السولار بسبب زيادة الاستخدام فى قطاع الريف للجرارات الزراعية والات الحصاد وسيارات نقل وتحميل المحصول وماكينات الرى وعمليات التهريب إلى المحافظات المجاورة وخاصة شمال سيناء.
 
 
وشهدت محطات المنيا تكدساً كبيراً من سائقى التاكسى واصحاب السيارات داخل محطات الوقود وقام السائقون فى الوقوف فى طوابير تتعدى الكيلو متر، الامر الذى احدث شللاً مرورياً بشارع الكوبرى العالى وسط مدينة المنيا لوجود محطة وقود بجوار مؤسسة الهلال الاحمر وشهدت المحطات العديد من المشاجرات بين السائقين لعدم احترام الطابور.
 
يقول مصطفى ربيع سائق تاكسى إن أزمة الوقود زادت حدتها بعد النقص فى البنزين بجميع انواعه والسولار داخل المحطات واستمرار الأزمة مما يضطر السائقين لقطع الطرق الرئيسية بصورة شبه يومية للتعبير عن احتجاجهم من نقص الوقود وللضغط على المسئولين بتوفيره لاننا اصحاب اسر ولا يوجد لدينا اى مصدر للرزق سوى العمل بهذه المهنة ولا يمكن أن نمكث اكثر من 7 ساعات يومياً او أكثر للحصول على البنزين.
 
ويقول محمود على سائق بسبب الطابور والزحام الشديد فى الطابور قام صاحب السيارة التى أمامى بالرجوع للخلف على سيارتى فهشم الفوانيس الامامية للسيارة وانا لم اعمل منذ بداية الصباح وسادفع اكثر من 150 جنيها لكى اقوم بتغييرها.
 
وأكد عادل صلاح وعبده حفناوى وإبراهيم ابو زيد سائقون أنهم يظلون طوال الليل داخل المحطة واستمروا إلى نهاية اليوم التالى ولم يتم ضخ أى كميات داخل المحطة حيث تعد محطة الكوبرى العالى إحدى المحطات التى يتم ضخ كميات من بنزين 80 فيها وغير المتوافر فى عدد كبير من المحطات على مستوى المحافظة.
 
 
ومن جانبها تدخلت قوات الشرطة بفض المشاجرات بين السائقين ومحاولة تنظيمهم فى طوابير.
 وتمكنت مباحث التموين بالغربية فى إطار مراقبة الأسواق لضبط المواد البترولية المدعمة المهربة من ضبط 739 لتر سولار مدعم مهرب بالسوق السوداء بحوزة سائق بقرية دماط التابعة لمركز قطور.
 
كانت معلومات قد توافرت أمام العميد أحمد الخواجه مدير مباحث التموين بالغربية عن قيام سائق بجمع السولار المدعم من محطات التموين لبيعه فى السوق السوداء من خلال أحد المخازن بمنزله وبتقنين الإجراءات تم استهداف المخزن وبتفتيشه عثر بداخله علي739 لتر سولار وتم التحفظ على المضبوطات وبمواجهة المتهم اعترف بملكيته للمضبوطات فتم تحرير محضر وأخطرت النيابة لتجرى تحقيقاتها.
 
 
وصرح ممدوح الغندور مدير عام تموين بنى سويف ان ازمة السولار قد شهدت انفراجة مؤقتة بعد استئناف الهيئة العامة للبترول ضخ الحصة اليومية مؤكدا استمرار الازمة فى البنزين 80 والذى وصلت نسبة العجز فيه الى 50%
 
 
اوضح «الغندور» ان حصة المحافظة من السولار تبلغ 750 طناً وصلت كاملة اما البنزين فحصتنا منه 200 طن يومياً وصلنا منها 100 طن بما يعنى وجود عجز 50% ، مما ينذر باستمرار الازمة وتسبب فى تكدس السيارات بمحطات الوقود ولكن بصورة اقل ضراوة عن الايام السابقة.
 
وأثرت ازمة البنزين فى قنا بشكل واضح على مستوى الدخل للمزارعين من خلال قلة المحاصيل التى يزرعونها وبوار الارض الزراعية بسبب عدم توافر السولار ليشغل المحركات التى تقوم بريها بالمياه
 
وتعد هذه الازمة من اهم الملفات التى تطرح نفسها على اجندة الرئيس الجديد الدكتور محمد مرسى الذى يعلق عليه المواطنون الكثير من الآمال وزادت امس شكوى اصحاب المصانع ومستثمرى المنطقة الصناعية بكوم اوشيم بالفيوم من نقص مواد الوقود التى تستخدم فى آلات مصانعها وهو ما تسبب فى توقف بعض المصانع خاصة الصغيرة عن العمل .
 
فيما اشتدت الازمة بالنسبة لاصحاب السيارات الاجرة التى تعمل بين مدن وقرى المحافظة منذ اكثر من 5 أيام .
 
 
واشار عادل انور مدير عام الرقابة التموينية بالمحافظة الى تراجع حصة المحافظة بنسبة 60 % خلال الفترة الماضية خاصة السولار .واضاف انه تم ضبط 1300 لتر سولار كانت مهربة من مدينة الفيوم الى مركز يوسف الصديق من خلال طريق بحيرة قارون السياحى ..
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss