صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

طالب يقتل مدرساً انتقاماً منه لخطبته حبيبته

6 اكتوبر 2014



البحيرة - جمالات الدمنهورى

تسببت الخلافات بين طالب ومدرس على خطبة إحدى الفتيات بقربة كوم الفرج بمركز أبو المطامير فى قيام الأول بتهديده بالابتعاد عن الفتاة وعند ذهاب المجنى عليه لمركز شباب القرية قام الطالب وبرفقته عامل باستدراج المدرس لمنطقة مجاورة وقام الأول بقتله بإطلاق أعيرة نارية عليه من بندقية خرطوش وخشية من افتضاح أمرهما قام المتهمان بإلقاء الجثة فى أحد المصارف المجاورة للقرية.
وكان اللواء محمد فتحى إسماعيل مدير أمن البحيرة قد تلقى بلاغاً من محمد أحمد النويشى 53 سنة مدرس ومقيم قرية كوم الفرج دائرة المركز بغياب نجله عمرو 23 سنة مدرس ومقيم بذات العنوان ولم يتهم أحداً بالتسبب فى غيابه.
وتم تشكيل فريق بحث برئاسة رئيس مباحث المديرية بالتحرى عن الواقعة وكشف ملابساتها وضبط المتهمين وتوصلت التحريات بأن وراء اختفائه كل من أحمد. م. ع 20 سنة طالب، ومحمد. ج. م 20 سنة عامل بشركة صرافة بالإسكندرية ويقيمان بذات العنوان.. وبتقنين الاجراءات واستئذان النيابة العامة تم ضبط الثانى وبمناقشته أدلى بمضمون اعترافه بالاشتراك والمتهم الأول باستدراج المذكور لمنطقة مجاورة للقرية محل إقامته وذلك بدعوى إنهاء خلاف بسبب خطبته لإحدى الفتيات والتى تربط المتهم الأول بها علاقة عاطفية وعقب وصولهم قام المتهم الأول بإطلاق عيار من بندقية خرطوش كانت بحوزته محدثاً إصابته طلق نارى بالبطن وتوفى وخشية من افتضاح أمرهما قام بنقل الجثة.. وإلقائها بمصرف حارث بمنطقة سيف النصر الحاجز بدائرة مركز كفر الدوار «أرشد عن المكان».. وتم التنسيق وضباط وحدة مباحث مركز شرطة كفر الدوار وانتشال الجثة ونقلها لمشرحة مستشفى دمنهور العام وتم ضبط المتهم الأول بأحد الأكمنة المعدة وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وأرشد عن السلاح المستخدم بندقية خرطوش عيار 12 محلية الصنع طلقة من ذات العيار تم ضبطها.
وفور علم أهل المجنى عليه بمقتل نجلهم قاموا بحرق منازل عائلة المتهم الأول وتحطيم محلاتهم انتقاما لما حدث لنجلهم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
إحنا الأغلى
كاريكاتير
الأبطال السبعة
أمة فى خطر.. الدولة تضع الشباب على رأس أولوياتها وبعض المؤسسات تركتهم فريسة للإسفاف

Facebook twitter rss