صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رئيس غرفة صناعة السينما: الحبس من 3 : 5 سنوات لسارقى الأفلام

5 اكتوبر 2014



عقدت غرفة صناعة السينما أجتماعاً مغلقاً مع بعض القيادات فى مكافحة جرائم الإنترنت بوزارة الداخلية لاتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحماية أفلام موسم عيد الأضحى من القرصنة.
حيث أكد محمد حسن رمزى رئيس الغرفة أنه تم الاتفاق بين الطرفين على العديد من التشديدات الأمنية لحماية الأفلام خاصة أن هناك بعض المواقع المعتادة على سرقة الأفلام قامت بالفعل برفع إعلانات أفلام مثل »الجزيرة 2» و«واحد صعيدى» وعلقوا لافتة العرض قريباً فى إعلانات على مواقعهم لذا قامت وزارة الداخلية باتخاذ إجراءاتها القانونية بمراقبة جميع المواقع محل الشبهات دون إبلاغهم لضبط أى عملية سرقة ووقف تحميل أى رابط يشار إليه فى هذه المواقع وفحصه قبل عرضه تحسباً لمحاولتهم رفع الأفلام بأسماء أخرى أو دون الاشارة إليها.
وأضاف رمزى: أن إدارة مكافحة جرائم الانترنت قررت تفعيل قانون الحبس من ثلاثة لخمسة أعوام لكل من يرتكب جريمة سرقة عمل فنى ونشره عبر قنوات غير مشروعة مثل مواقع الانترنت وأنه بالفعل سيتم إتخاذ خطوات جادة فى هذا الصدد فى حالة أسوأ الأحوال وتسريب أى فيلم من أفلام الموسم ليكون الجانى عبرة لغيره ولاختفاء الأزمة فى المواسم المقبلة.
وتابع رمزى أنه تم عقد اجتماع آخر مع صناع بعض أفلام الموسم تم الاتفاق خلاله على محاولة مراقبة المواقع المذعومة من حين لآخر لمساعدة الداخلية.
وسرعة الإبلاغ فى حالة وجود أى واقعة رفع فيلم جديد من أفلام الموسم إلى جانب قيام وزارة الداخلية بملاحقة أسماء بعينها توصلنا إليها ولكن للأسف الطرق القانونية وإجراءاتها الروتينية تتخذ وقتاً لحين البت فيها.
إلى جانب استهداف بعض المواقع الشهيرة خلال الفترة الماضية والتغلب عليها وإغلاقها وإلحاق ملاكها خسائر فادحة ونعد البقية أن نهايتهم قريبة لذا فمن الأفضل لهم ألا يهددوا الصناعة إذا كان فى ذلك رغبة فى استمرارهم.
وقمنا بصياغة بيان شديد اللهجة وسنقوم بنشره على معظم المواقع الالكترونية الشهيرة لتهديد هؤلاء الجناة بأن نهايتهم قريبة إن لم ينتهوا من أفعالهم إلى جانب حملات التوعية للجمهور عشاق السينما بأنهم إذا كانوا يحبون أفلام بلدهم فمن الأفضل لهم مشاهدتها فى السينما مكانها الطبيعى ومن رأيى أن أسعار تذاكر السينمات فى وسط البلد فى متناول الجميع وليست مرهقة لأحد بقدر الإرهاق فى الانتظار أمام شاشات الكمبيوتر لساعات فى انتظار تحميل عمل وفى النهاية جودة صورته سيئة ويكبل البلد المزيد من الخسائر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss