صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

رئيس الوزراء يفتتح أعمال تطوير المركز الطبى للسكة الحديد

1 اكتوبر 2014



 كتب - حسن أبوخزيم

افتتح أمس المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، أعمال تطوير المركز الطبى للسكة الحديد، ورافقه كل من الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان، والمهندس هانى ضاحى وزير النقل، والدكتور جلال سعيد محافظ القاهرة ويصل متوسط تردد المرضى عليها لنحو 700 مريض يومياً.
أكد رئيس الوزراء أن العاملين بالسكة الحديد يستحقون كل اهتمام، والدولة حريصة على أن تقدم لهم كل الرعاية اللازمة، وهى على الجانب الآخر تنتظر منهم الكثير.
وأضاف محلب أن اهتمام الدولة بتجهيز هذا الصرح الطبى على مستوى متميز إنما يتسق مع إهتمامنا بالإرتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بوجه عام، معتبراً أن الرعاية الصحية ركيزة هامة فى خطة الدولة لتحقيق منظومة العدالة الإجتماعية.
من جانبه، قال وزير النقل أن أعمال التطوير فى المركز الطبى كانت قد بدأت عام 2009، ثم توقفت لفترات عديدة. مشيراً إلى أن المركز تم تجهيزه على أعلى مستوى، ليقدم خدمة طبية متميزة للعاملين بالسكة الحديد ووزارة النقل، بينما يستقبل قسم الطوارئ كل المواطنين بوجه عام.
من ناحية أخرى اكد رئيس الوزراء، على ضرورة حل المشكلات العالقة للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاح «فاكسيرا» موضحا اهمية افتتاح خطوط الانتاج المغلقة ومراجعة تقييم الاصول واسلوب الادارة للاستفادة منها خلال الفترة الحالية علاوة على دراسة إلغاء غرامات التأخير فى سداد مديونيات فاكسيرا، جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الوزراء لمناقشة مشكلات الشركة بحضور وزراء الصحة، والمالية، والتخطيط، والتعاون الدولي، والاسكان، وممثلين عن الشركة.
و قدم وزير الصحة الدكتور عادل العدوى عرضا لأوضاع الشركة والمشكلات التى تعوق أداءها، والتى أدت إلى وجود تعثر فى الانتاج خلال السنوات العشر الأخيرة، ومن بينها مديونياتها لصالح بنك الاستثمار القومي، حيث أشار الى نتائج المباحثات التى أجريت مع البنك لسداد تلك المديونيات، ومحاولة استغلال أصول الشركة فى سدادها، حيث أوضح أنه قد تم تقييم الأصول بنحو 7 مليارات جنيه تقريبا.
كما أضاف وزير الصحة أن هناك خططا لتطوير شركة الأمصال واللقاحات وتغيير أوضاعها الى الأفضل يتم تنفيذها حاليا، الأمر الذى مكنها من تحقيق نجاحات من بينها التوقيع مؤخرا على اتفاق بشأن انشاء خط انتاج للإنسولين مع احدى الشركات الأجنبية، وخط لانتاج أمصال مع الجانب الإماراتي. بما يمكنها من تحقيق ربحية وتصدير المنتجات للمنطقة عقب الوصول بالانتاج الى طاقته القصوى.
كما أشار وزير الصحة الى أنشطة الشركة القابضة والمصانع التابعة لها ككيان وصرح قومى كبير لانتاج الأمصال (البشرية والحيوانية)، يعمل على تغطية الاحتياجات المحلية منها، حيث تتبعها شركة لنقل الدم وانتاج مشتقاته، مشددا على أهمية ذلك بالنسبة للأمن القومي، فضلا عن امكانية تصدير حصص من مشتقات الدم للمنطقة، مشيرا ايضا الى أن مصنع الأمصال البيطرية يجرى العمل به، بما يتيح انتاج اللقاحات اللازمة للمحافظة على الثروة الحيوانية.
وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء أن رئيس الوزراء أكد خلال الاجتماع على ضرورة الاجماع على هدف واحد وهو حل مشكلات الشركة، بما يضمن استمرار عمل المصنع، والحفاظ على حقوق القائمين عليه والعاملين به، مشددا على أهميته كصرح قومي، ومشددا على ضرورة اعادة افتتاح المصانع وخطوط الانتاج المغلقة التابعة له، ومراجعة تقييم أصول الشركة وأسلوب الادارة فيها من خلال رؤية أفضل لاستغلال امكانيات الشركة.
كما وجه فى ختام الاجتماع باستمرار التواصل بين الشركة والجهات الحكومية المتنازعة معها، للوصول الى حلول توافقية، ومن ذلك الاتفاق على دراسة الغاء غرامات التأخير فى سداد مديونيات الشركة، والمصادقة على أصل الدين وفوائده فقط.
من ناحية أخرى، طلب رئيس الوزراء ترتيب زيارة له الى موقع الشركة للوقوف على سير العمل بها، وكلف وزير الصحة بمتابعة تنفيذ القرارات على أن يتم العرض على سيادته خلال اسبوع.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss