صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

محمود الجمال يصل جينيف بعد تدهور الموقف القانونى لسوزان وجمال

29 يونيو 2012



أكد مصدر مقرب من عائلة الرئيس مبارك أن محمود الجمال والد خديجة الجمال زوجة جمال مبارك، وصل أمس إلى سويسرا بصحبة مستشارين قانونيين أحدهما خاص بقرينة الرئيس المخلوع «سوزان ثابت» وكشف المصدر أن زيارة الجمال إلى سويسرا تعود إلى سببين، الأول إجراء صيانة للقصر الذى تعرض للسطو على أيدى لصوص استولوا على مقتنيات لأسرة مبارك قدرتها الشرطة السويسرية بمليونى فرنك سويسرى، والسبب الثانى هو تدهور الموقف القانونى لسوزان وجمال فى قضية الاستيلاء على المال العام، وقد كلفته سوزان بمتابعة عمل محامى الأسرة التى حررت له توكيلات فى وقت سابق لإدارة أعمالها حول العالم.
 

وأكد مصدر قضائى فى سويسرا أن الجمال ذهب مباشرة من المطار إلى قصر عائلة مبارك الموجود على أطراف مدينة جنيف السويسرية ترتيبا على وصول محمود الجمال إلى سويسرا، طلبت السلطات السويسرية سؤاله حول أسباب إعادة فتح القصر، وهل هى عملية استباقية لوصول عائلة مبارك من القاهرة، بعدما ظل القصر مغلقًا لشهور طويلة، تم خلالها نقل ملكية القصر لشخصية سويسرية مغمورة كانت تعمل لدى مؤسسة مبارك للسلام فى جينيف.

 

المثير أن السلطات السويسرية فوجئت عند التحقيق فى ممتلكات أسرة مبارك فى سويسرا بوجود عقود موثقة بتواريخ قديمة فى مكتب تابع لأحد المحامين المصريين فى جنيف كان يعمل لصالح أسرة مبارك فى سويسرا منذ عام 1990.

 

المعروف أن محمود يحيي علي الجمال مهندس معماري تخرج في كلية الهندسة جامعة القاهرة من مواليد محافظة دمياط وتتمتع أسرته بسمعة طيبة وواسعة زادت عقب زواج نجلته من جمال مبارك.

 

ويذكر أن جمال عقد قرانه علي خديجة في نادي القوات الجوية في مصر الجديدة في 28 أبريل 2007 بشهادة شيخ الأزهر الراحل محمد سيد طنطاوي إلا أن الإعلان الرسمي للزفاف حدد له 4 مايو 2007 في شرم الشيخ.

 

والمثير أن تحديد الزفاف صادف نهاية فعاليات مؤتمر العراق الدولي الذي عقد في شرم الشيخ وخطط أعوان مبارك لهذا التوقيت لإجبار زعماء العالم الذين حضروا المؤتمر علي حضور الزفاف ليكون بمثابة توريط لهم في الرضوخ لجمال مبارك رئيساً لمصر.

 

واللافت أن محمود الجمال لم ينتم لأي حزب أو تيار أو جماعة وعاش حياته كلها بعيداً عن صخب الخلافات والصراعات السياسية كما رفض العمل في الحكومة واختار منذ تخرجه العمل الحر.

 

وفي بدايته امتلك الجمال كرجل أعمال عادي عدداً من المشروعات العادية ما لبثت أن تحولت لمشروعات عملاقة حتي إن إحدي قراه السياحية أقيمت علي مساحة 450 فداناً بطول كيلو متر واجهة علي مياه البحر الأحمر.

 

وولدت خديجة محمود يحيى الجمال فى 13 أكتوبر 1982، وقد تزوجت من وريث مصر المزعوم جمال مبارك وقد أنجبت له ابنته الوحيدة فريدة جمال مبارك مواليد 23 مارس 2010.

 

الجدير بالذكر أن أقاويل كثيرة أشيعت عن المشاكل التى صاحبت زواج جمال من قرينة محمود الجمال خاصة أن بينهما فارقًا عمريًا يبلغ 19 عامًا كاملة.

 

وعقب تنحى الرئيس المخلوع فى 11 فبراير 2011 عن حكم مصر وجدت أسرة مبارك أن مجدى راسخ صهر علاء مبارك ووالد «هايدى» زوجة علاء قد هرب من القضاء وبقى لهم محمود الجمال حرًا فقرروا الاعتماد عليه من الباطن فى سرية تامة لإدارة كل شىء مع عدد من الرموز الهاربة الأخرى وبينها وزير المالية الهارب إلى لندن يوسف بطرس غالى، ومساعد الجمال حاليًا فى إدارة أملاك الأسرة على مستوى بريطانيا حيث الأصول الأكبر والأهم فى شركات «ميدإنفيست» القابضة.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الفارس يترجل

Facebook twitter rss