صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

محلب: الإعلام هو الجسر الذى يربط بين المواطن والحكومة

29 سبتمبر 2014



كتب: حسن أبوخزيم

أكد رئيس الوزراء  المهندس إبراهيم محلب   التعرف على سبل مواجهة مشكلات المواطنين، وسرعة الرد على الشكاوى المختلفة التى ترد اليه، الى جانب تقييم الأداء الحكومى، مشيراً الى أن هدف الحكومة واضح، وهو رفع المعاناة عن كاهل المواطنين، والتصدى للمشاكل اليومية والحياتية لهم، من خلال رصد السلبيات، ومواجهتها، مؤكدا أنه حريص على التعاون مع أجهزة الاعلام المختلفة، والاستفادة من نقدها البناء، وإذا كانت هناك رؤية غير صحيحة، يتم تصحيحها، لأن للاعلام دورا مهماً فى تكوين الرأى العام، وتصحيح المسار، خاصة أن الجهاز الاعلامى المحترم يعطى أضواء كاشفة للمسئول.
وأضاف: ان مركز المعلومات واتخاذ القرار يلعب دورا رئيسيا فى التعرف على المشكلات اليومية ورصدها لافتا الى   أن الاعلام هو الجسر الذى يربط بين المواطن والحكومة، موضحا أن المركز يرصد ما ينشر فى وسائل الاعلام، كما أن هناك وحدة للاعلام تتبع مجلس الوزراء تقوم بالمتابعة والتفاعل مع كل ما يٌنشر، مشددا على أن الحكومة لن تكون فى معزل عما يكتب، ولكنها ستتعامل مع الجميع وستستفيد منهم.
وأوضح  أن إحدى مهام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار متابعة الخطة التنفيذية للحكومة، وقرارات رئيس مجلس الوزراء، والتواصل مع أمانة مجلس الوزراء، مشيرا الى أن هذا المركز أسس بطريقة علمية، وستقوم الحكومة بمساندته فى تنفيذ جميع الخدمات التى يؤديها.
كما شدد على أن المصداقية هى أهم وسائل الحكومة فى التعامل مع المواطنين، مشيرا الى أنه ليس أمام الحكومة سوى هذه الوسيلة، حيث سنشرح للمواطنين جميع التحديات، والمعوقات، وستعلن الحكومة مقترحاتها لمواجهة هذه التحديات.
من ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء اهتمام الحكومة أن يكون هناك بعض العناصر الشابة فى المركز، والتى يمكن الاستعانة بها فى مهام محددة، لتكون فرقاً للتدخل السريع، لطرق الأبواب وحل مشكلات البيروقراطية المعقدة، وأن تكون هناك مجموعة من الشباب من تخصصات مختلفة لمعاونة رئيس الوزراء فى التدخل السريع لحل المشاكل، ومتابعة ملفات معينة، مشددا على ضرورة أن يكون هناك بنك للقرارات الصادرة، بحيث يتم تسجيلها وحفظها ومتابعتها من خلال البنك.
من ناحية أخرى أصدر رئيس الوزراء، قراراً يقضى بإعادة تشكيل المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية، برئاسته، وعضوية كل من وزراء: الدفاع والإنتاج الحربي، السياحة، الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، التنمية المحلية، التطوير الحضرى والعشوائيات، الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الثقافة، البيئة، والزراعة واستصلاح الأراضي.
كما ينص القرار على أن يضم المجلس فى تشكيله أيضاً، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وكذا مدير المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، هذا بالإضافة إلى عدد من الخبراء المتخصصين.
ويختص المجلس بإقرار الأهداف والسياسات العامة للتخطيط والتنمية العمرانية والتنسيق الحضارى على المستوى القومي، وكذا التنسيق بين الوزارات والجهات المعنية فيما يخص التنمية العمرانية.
من ناحية أخرى تلقى رئيس الوزراء، تقريرا من وزارتى الصحة والسكان والتضامن الاجتماعي، حول المساعدات الإنسانية التى قدمتها مصر للشعب الفلسطينى الشقيق عقب القصف الاسرائيلى لقطاع غزة فى يوليو الماضى وحتى الثالث من سبتمبر 2014 بعد وقف إطلاق النار والتوصل إلى اتفاق للهدنة بين الطرفين برعاية مصرية.
أشار التقرير إلى أن القوات المسلحة قدمت 936 طنا من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية، كما قدم الأزهر الشريف 138 طنا من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية، وقدمت نقابتا أطباء مصر، والصيادلة 52 طنا من الادوية والمستلزمات الطبية، فيما قامت وزارة الصحة بتدعيم مستشفيات العريش ورفح والشيخ زويد بفرق طبية من الرعاية العاجلة وتزويدها بالأدوية لعلاج المصابين، كما دفعت بفريق طبى من أساتذة الجامعات للتواجد برفح واستقبال وعلاج المصابين، الى جانب توفير وحدات طوارئ وعلاج الجروح فى مستشفيات العريش ورفح، بالاضافة الى الدفع بعدد كبير من سيارات الاسعاف الحديثة داخل المعبر، لاستقبال المصابين ونقلهم الى المستشفيات المصرية، فضلا عن استقبال عدد من الحالات الحرجة والمتقدمة من الاصابات فى عدد من المستشفيات المصرية، حتى بلغ اجمالى عدد المصابين الذين استقبلتهم المستشفيات 229 مصابا، خرج منهم 90 مصابا بعد تحسن حالتهم، فيما بقى 112 مصابا منهم تحت العلاج.
فى نفس السياق، أفاد التقرير قيام الهلال الاحمر المصرى بتقديم 8 أطنان من الخيام والبطاطين والادوية والمستلزمات الطبية، فضلا عن قيامه بالتنسيق المستمر مع كافة الجهات المحلية والدولية من خلال تشكيله غرف عمليات عملت على مدار اليوم، لمتابعة وصول المساعدات الانسانية من داخل وخارج مصر، ونقلها عبر معبر رفح الى الجانب الفلسطينى فى قطاع غزة، الى جانب قيامه بتسهيل عبور الوفود الأجنبية بما معها من معونات إنسانية، وتسهيل دخول الافراد والقوافل الطبية من الجامعات والنقابات الى القطاع، كما ساعد أيضا فى نقل المصابين القادمين عبر منفذ رفح بواسطة سيارات الاسعاف التابعة لوزارة الصحة المصرية، مع تقديم الدعم النفسى لهم.
كما عقد محلب، امس  اجتماعاً، لمناقشة خطط إعادة إحياء منطقة وسط البلد والقاهرة الخديوية، حضره وزراء: السياحة، التطوير الحضرى، الإسكان، الثقافة، البيئة، التعاون الدولى، الآثار، ومحافظ القاهرة، وعدد من الخبراء والمتخصصين.
وخلال الاجتماع، استعرض محافظ القاهرة الجهود التى بذلت فى منطقة وسط البلد، حيث تمت إعادة رصف وترميم الطرق والأرصفة بالمنطقة، بعد إخلاء الباعة الجائلين، مشيراً إلى أنه كان هناك مخطط لتطوير وسط البلد منذ سنوات بدأ تنفيذه، ولكنه كان متوقفاً فى الفترة الأخيرة. وأضاف المحافظ أن عمليات إعادة الانضباط للشارع المصرى تجرى على قدم وساق لوضع حد للتجاوزات والمخالفات، مؤكداً أنه لن يتم الإقتراب من أصحاب المحلات والكافيهات التى لديها تراخيص، أما من لا يملك ترخيصاً، فسيتم تطبيق القانون على الجميع.
كما تم خلال الاجتماع تقديم عرض من جهاز التنسيق الحضارى عن الجهود المبذولة للحفاظ على القاهرة الخديوية، وتضمن العرض احصائية بأسماء شوارع وسط البلد، وأطوالها، والمبانى المسجلة كأثر، مع التأكيد على ضرورة الاهتمام بألا يتم تغيير أسماء الشوارع. كما شمل العرض المطالبة بتطبيق القوانين بحسم، حتى لا تحدث مخالفات فى هذه المبانى التاريخية، مثل الارتفاعات أو الإعلانات أو اللافتات المهنية، مع ضرورة ألا تتم أعمال تجديد مرتجلة فى هذه المبانى التاريخية.
كما تم خلال الاجتماع عرض بيان بالعقارات الأثرية المطلوب توفير تمويل لها للحفاظ عليها، وترميمها. كما قدم مسئولو المرور عرضاً عن الحالة المرورية، بمنطقة وسط البلد، والقاهرة الخديوية، وصعوبة هذه المنطقة، نظراً لتداخل الاستخدامات التجارية فيها مع السكنية.
ثم عرضت وزارة الإسكان خلال الاجتماع، أهم خطوات إحياء وتطوير قلب القاهرة الخديوية، حيث قال وزير الإسكان إن الدولة تمتلك أكثر من 160 مبنى بالمنطقة، وكانت هناك مسابقة عالمية لتطوير قلب القاهرة الخديوية، وتم دخول أكبر 4 مكاتب عالمية فى المسابقة ومعها جميعاً مكاتب مصرية، وفاز بالمسابقة أحد أكبر المكاتب العالمية، ووضعوا تصوراً كاملاً لتطوير القاهرة الخديوية، وكيف نحول شوارع بالكامل لمشاة، وكيف تكون هناك شوارع احتفالية، وحددوا مناطق تصلح كنماذج لبداية التنفيذ.
وأضاف وزير الإسكان، أن الهدف كان الإرتقاء والتطوير للمناطق التاريخية، فالمنطقة تحوى نحو 300 مبنى أثري، وكانت الرؤية هى أن تكون القاهرة الخديوية مقصداً عالمياً متطوراً رفيع المستوى للأنشطة والتاريخ والثقافة المعيشية. كما تم عرض الخطوات التنفيذية للتطوير، والتى تتضمن ربط الواجهة النيلية بحديقة الأزبكية من خلال شارع مشاه رئيسى، مع اقتراح شبكة مشاة تربط بين المناطق المفتوحة والخضراء.
كما عرض الوزير بعض نماذج التطوير التى يمكن تنفيذها سريعاً ضمن مخطط التطوير، مثل تطوير ساحة قصر عابدين، وساحة دار القضاء العالي، وشارع الألفي، وميدان الأوبرا.
وقال رئيس الشركة القابضة للتأمين، أثناء الاجتماع، إنه مستعد للعمل فى الـ 109 عمارات التابعة له بعد ساعة من الآن، ولكنه يريد المواصفات المطلوبة فى التطوير.
من جانبه، قال رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع، أريد أن أصنع حالة «وسط البلد» فى المجتمع، هناك كنز كان ضائعاً وتم استرداده، ومايهمنا الآن هو كيف نستثمر هذا الكنز. ووجه رئيس مجلس الوزراء بأن يتم عقد اجتماع تنفيذى اليوم  بمحافظة القاهرة، بين الجهات المعنية، للبدء على الفور فى المناطق المحددة التى سيتم الشروع فى تنفيذ أعمال التطوير بها، وذلك كنماذج للتطوير الكلى لوسط البلد، على أن يتم خلال الاجتماع أيضاً تحديد العمارات التى ستقوم بتطويرها الشركة القابضة للتأمين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss