صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

اشتعال أزمة «السولار» في بني سويف وتوقف أتوبيسات «سوبر جيت»

29 يونيو 2012

كتب : حسن الكومي

كتب : حسين فتحي

كتب : علا الحينى

كتب : محمد مبروك

كتب : مصطفى عرفة




 

 

واصلت أزمة  نقص البنزين 80 و90 و92 والسولار اشتعالها في بني سويف وكان أكثر المتضررين سائقي التاكسي والسرفيس الذين توقفت سياراتهم  مصدر رزقهم الوحيد في حين انتعشت السوق السوداء لجراكن السولار.

واندلعت مشادات أمام المحطات أدت إلي تعطل حركة المرور واستغل سائقو الميكروباصات استفحال الازمة ورفعوا تعريفة الركوب حسب اهوائهم الخاصة نظرا لانعدام الرقابة المرورية تماما عليهم.

وداخل موقف شركة أتوبيس الوجه القبلي  تكدس الركاب بأعداد هائلة  خاصة بعد قرار الشركة بتشغيل نصف اسطول الشركة من  الأتوبيسات توفيرا لكميات الوقود التي يتم توريدها في ظل عجز الشركة عن رفع تعريفة الركوب أسوة بوسائل النقل الخاصة.

وضبطت مباحث التموين بالغربية 1460 لتر سولار وبنزين مدعم قبل طرحها للبيع في السوق السوداء بالمحلة الكبري وذلك خلال حملة علي الأسواق لضبط السلع والمنتجات المهربة خاصة المواد البترولية.

وتعاني محافظة الفيوم من نقص حاد في مواد الوقود خاصة السولار والبنزين 80 و فشلت اجهزة المحافظة في تدبير احتياجات 169 محطة تموين و هو ما أدي الي توقف حوالي 150 منها بسبب وقف ضخ الوقود لها منذ أكثر من 10 أيام.

وكشف المهندس علي احمد عبد المطلب وكيل وزارة التموين بالفيوم انه تمت مصادرة  7 الاف لتر بنزين 80 في كمين الروس.

واستمرت الأزمة في المنيا وتكدست السيارات داخل المحطات لعدة كيلومترات مما دفع أكثر من 150 شخصا من أهالي نزلة داود والشقراني التابعين لمركز سمالوط لقطع طريق الصعيد السريع مصر ـ أسوان الزراعي احتجاجا علي اختفاء البنزين والسولار واستمرار الازمة منذ ما يقرب من عام دون مجيب لصرخات الأهالي والسائقين واصحاب السيارات.

أكد الأهالي أن محطات البنزين بالمركز لم يتم ضخ الوقود بها منذ ما يقرب من شهر ورغم أنه تم ضخ كمية من البنزين داخل احدي المحطات بالمركز يوم اعلان نتائج انتخابات الرئاسة إلا أن المحطة لم توزع الحصة بحجة دواع أمنية وسيتم توزيعها بعد اعلان النتائج وحتي الآن لم توزع الكمية منتقدين توافر الوقود بالسوق السوداء بـثلاثة أضعاف ثمنه واختفائه بمحطات الوقود تمكنت الأجهزة الأمنية من اعادة تسيير الحركة المرورية علي الطريق بعد إقناع الأهالي وتوفير كمية من البنزين لهم.

وتواصل أزمة نقص السولار والبنزين ارتفاعها بمحافظة قنا بالرغم من المحولات الجاهدة التي تقوم بها مديرية التموين بالمحافظة لتخفيف حدة الأزمة من خلال تكثيفها الحملات علي محطات الوقود للقضاء علي تجار السوق السوداء وكذلك ضخ كميات اضافية من المواد البترولية إلا أن الأزمة مازلت مستمرة وبشكل يومي حيث تشهد إحدي محطات الوقود والتي تقع امام قرية الترامسة بالقرب من الكمين المروري لقرية دندرة والذي ينظم الحركة المرورية في أربعة اتجاهات ازدحاما شديدًا من قبل السائقين والأهالي منذ الساعات الأولي في الصباح وحتي الظهيرة حيث يؤدي التزاحم الشديد من قبل السائقين والأهالي علي محطة الوقود إلي شلل حركة المرور أمام الكمين بشكل يومي مما يتسبب في تأخر الموظفين عن العمل ومشاجرات بين الأهالي وبعضهم حول اسبقية الدور في التموين أمام المحطة التي توجد بها قوات من الشرطة لحمايتها وتنظيم الحركة المرورية أمامها إلا أن وجودهما ليس له أي تأثير مما يزيد من حدة الاحتقان بين الأهالي.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك
وانطلق ماراثون العام الدراسى الجديد

Facebook twitter rss