صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شباب بوك

«ضعف الوعظ الدينى» أحد أسباب ابتعادهم عن المبادئ الأخلاقية

26 سبتمبر 2014



الشباب قوة المجتمع وعماده فهم يساهمون بدور فعال فى تشكيل ملامح الحاضر وبناء مستقبل مبهر، فالشباب هم القاعدة التى يبنى فوقها المجتمع فالحرص على مراعاة الشباب  دينيا فى بالغ الخطورة، ويعتبر قلة الوازع الدينى من اهم ما يهدد الشباب من قلة خبرات وقلة امكانيات مما يؤثر عليهم سلبا كتب – نور الدين أبوشقرة
«دور الأزهر ضعيف وكثرة الملهيات من أهم أسباب بعد الشباب عن الدين»
تقول رنا دياب 20 سنة، أن كثرة الملهيات الموبايل والنت والسفر والبنات والاولاد، احنا وصلنا لمرحلة أن الناس اللى بتصلى وتقرأ قرآن بقوا ناس متدينة وسبب عدم تدين البعض منهم هو السياسة بسبب الأحداث السياسية التى تمر بها البلاد كل واحد بيخاف على مستقبلة وعلى اهله ف اكيد هتلقى ناس متدينه بس مش ظاهرين خوفاً من الظروف الخارجية وخصوصا أن لو كان ظاهريا فى الجماعات هيتدبسوا ويدخلوهم معاهم بدافع. أن دى وسيلة للتقرب من ربنا لكن الشباب كل اهتمامه الفيس وتويتر وينزل فى الليل مع أصحابه ويرجع وش الصبح مهدود وعايز ينام هيجيب وقت منين يروح الجامع ولا يصلى فى البيت وهو بيروح شغله متأخر. بالنسبة للازهر فانا شايفة غياب تام.
«تهميش المناهج الدراسية المتعلقة بالدين من اهم اسباب ضعف تعلق الشباب بدينهم».
أما بتول معتز 19 سنة ، انا شايفة ان نقص الايمان و الوعظ الدينى عند الشباب بيزيد ودا باين من خلال كثرة السرقة والخطف والاغتصاب والتحرش كل دا يبين إن الشعب بقى فية نقص وعى دينى ومبقاش فى امان و الشعب بيخاف من ربنا و دا يدل على التخريب اللى بيحصل فى البلد وأنهم يحرقوا ويموتوا ومش فارق معاهم.. الناس زمان كانوا يمشوا فى أمان غير دلوقتى ونسبة التخريب واللى بيحصل فى البلد مكنش فية والسرقة مكنتش بالكمية الموجوده حاليا.
«ضعف الخطاب الدين واهتمام الإعلام بالافلام العشوائية من أخطر الأسباب»
 وترى مى توفيق 22 سنة، ان الحظاب الدينى مش قريب منهم يا إما متعصب يا إما مواضيع تافهة كمان المدرسة مبقتش زى الأول بتهتم بالموضوع وبقت حصة الدين جملتين تافهين وخلاص وحفظ سورة من القرآن الأهل بقوا مركزين على الجانب الاقتصادى أكثر من التربوى فى ولادهم خظاب المساجد والبرامج الدينية كله جو هتروحوا النار ونكد محدش بقى بيهتم بانه يرغب الناس فى الدين ويحببهم فيه بالنسبة للإعلام معظمه مش كله بيروج لأفكار مش منضبطة وحتى البرامج الدينية اللى بيقدمها مش جذابة بس فى نفس الوقت قدم برامج دينية ناجحة وقربت من الشباب زى برامج «معز مسعود» و«مصطفى حسني» وأنا شايفة أن دوره فعال بس لازم عشان يعمل تأثير النوعية ديه تزيد شوية ويقل الرسائل المغلوط اللى فيه.
«تخريب الإخوان للأزهر والاعلام له دور اساسى فى بعد الشباب عن الاستماع اليهم´وتحريم وتحليل ما يريدون»
هويدا 20 سنة، لبعد الشباب عن الدين اسباب كتير للولد أو البنت ودا يرجع للنشأة الدينية منذ الصغر وابائهم مربهمش على أن يكونوا عندهم نزعة دينية جواهم ممكن الصاحب يجر صاحبه للغلط ولو الشباب مستغلوش النت عامة والقعدة طول اليوم عليه فيه حاجة سليمة هينسوا حاجات كتير من اللى اتربوا ونشأوا عليها ده إذا كانوا نشأوا نشأة دينية اخلاقية لان المفروض الدين يدعم الإخلاق والدين بيعلمنا المعاملة السليمة والخلق ولو حتى عندنا وعظ دينى سليم الشباب ميلتفتوش بحاجة الا على مزاجهم اللى عايزين يسمعوه بيسمعوه واللى مش عايزين مش بيسمعوه







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss