صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مروة وماريا وشمس وقمر يجمدن نشاطهن الفنى فى مصر

29 يونيو 2012

كتب : نسرين علاء الدين




 تحت شعار بيدى لا بيد الجماعة قرر عدد كبير من نجمات الإغراء تجميد النشاط الفنى بشكل مؤقت مؤكدين أن الفترة الحالية هى فترة ترقب للوضع السياسى بمصر بعد صعود التيار الإسلامى إلى كرسى الرئاسة حيث وجدن أن لونهن الفنى لن يلقى استحسانًا بمصر حاليًا ويمكن أن يتم وقف نشاطهن إجباريًا.
 

فمن جانبها بادرت المطربة اللبنانية قمر بالتوقف حيث أكدت أنها سافرت إلى لبنان ولن تأتى إلى مصر خلال الفترة القادمة مؤكدة أن أعمالها الفنية فى مصر لابد أن تتوقف قليلا لأن التيار الإسلامى سيقف حائلا أمامها وأكدت تمنياتها بأن يكون ما بداخلها ما هو إلا تخوفات غير واقعية وأن يحترم التيار حرية الفن والإبداع.

 

كما قررت مواطنتها ماريا هى الأخرى تأجيل طرح أحدث ألبوماتها مع قناة مزيكا والمنتج محسن جابر حاليًا وبدون تحديد موعد صدوره مشيرة إلى أن الذوق المصرى قد يتغير فى ظل التغيرات السياسية وأن ألبومها تعد له منذ أكثر من عامين لذا لا يمكن أن تغامر بصدوره فى الوقت الحالى وقررت تجميد نشاطها وعدم اختيار أغنية الفيديو كليب لحين تحديد ملامح المشهد فى مصر.

 

كذلك الحال بالنسبة لمروى اللبنانية فرغم انتهاء قضيتها وتصالحها مع نقابة الموسيقيين إلا أن مروى أعلنت عدم استئناف نشاطها الغنائى فى المرحلة القادمة نظرًا لترك قضيتها أثرًا سلبيًا لدى الجمهور المصرى بشكل حتمى سيلقى بظلاله على عملها فى المرحلة القادمة إلى جانب صعود التيار الإسلامى الذى ضاعف من سوء موقفها لذا قررت تجميد نشاطها ولم تحدد موعد استئنافه بعد.

 

أما شمس الكويتية فعبرت بشكل عنيف على صفحتها على الـ«فيس بوك» أن ما تعيشه مصر حاليًا هو أسوأ لحظات تاريخها معتبرة صعود التيار الإسلامى يجعل انهيار الفن وشيكا وعندما هاجمها البعض مؤكدين أن فنها جرئ ومثير أكدت أنها لا تتحدث فى تصنيف وإنما ترصد حالة عامة وأكدت أنها ترفض صعود رئيس علمانى معلنة أن الوسطية هى سمة أى حاكم من المفترض أن يكون رئيسًا لبلد بحجم مصر وأشارت إلى أنها قررت وقف نشاطها الفنى بسبب سوء حالتها النفسية بسبب صعود التيار الدينى فى مصر وليس خوفًا من مهاجمتها بسبب جرأة كليباتها.

 

وعلى الرغم من كون كليباتها ليست جريئة إلا أن سميرة سعيد قررت هى الأخرى السير على نفس النهج وتجميد نشاطها الفنى لبعض الوقت لرغبتها فى مراقبة الأجواء السياسية فى مصر المرحلة خلال القادمة وانتظار أن تنتهى اللجنة التأسيسية للدستور من إقرار دستور لكل المصريين يضمن حقوقهم ويصون حرياتهم وبعد ذلك تستأنف نشاطها مجددًا.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss