صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

غدا .. بدء المفاوضات غير المباشرة بين الجانبين الفلسطينى ــ الإسرائيلى بالقاهرة

22 سبتمبر 2014



كتب - أحمد قنديل وأميرة يونس


قالت مصادر فلسطينية مطلعة إن وفدى المفاوضات الفلسطينية والاسرائيلية يصلان اليوم للقاهرة استعدادا لبدء المفاوضات بينهما غدا.
وكشفت المصادر أن هذا اللقاء سوف يسبقه جلسة مصالحة فلسطينية - فلسطينية بين حركتى فتح وحماس لإزالة المعوقات بين الجانبين وتتضمن المفاوضات تسلم السلطة مقاليد الامور فى قطاع غزة لإدارة معبر رفح وإعمار القطاع.  
ومن جانبه قال عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الوطنية إنه تم الاتفاق مع الاخوة المصريين على عقد لقاءات المصالحة مع حركة حماس فى القاهرة اليوم.
واضاف الاحمد أن هذه اللقاءات التى ستعقد مع حركة حماس فى القاهرة بناء على طلب من حركة فتح وفق جدول اعمال متفق عليه لمعالجة جميع القضايا العالقة وإزالة جميع العراقيل التى اعترضت طريق حكومة الوفاق الوطنى والاستمرار فى تنفيذ اتفاق المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية.
كما قال الاحمد إنه من المتوقع بعد ذلك أن تستأنف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية التى تتم برعاية مصرية وذلك استكمالا للجهود السابقة التى قامت بها مصر وتوجت باتفاق وقف اطلاق النار بتاريخ 26/8/2014.
ومن المقرر أن يشارك فى وفد فتح «عزام الأحمد، وجبريل الرجوب، وصخر بسيسو، وحسين الشيخ، ومحمود العالول».
كما أكدّ الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أن اللقاء سيتطرق إلى القضايا العالقة فى تطبيق الحوار، والشراكة السياسية وعمل الحكومة، مؤكدًا استعداد حركته لإنجاح هذا الحوار.
فى نفس السياق أكد مسئول سياسى إسرائيلى أن تل أبيب تتوقع مفاوضات صعبة مع الفلسطينيين فى القاهرة، بسبب رفض إسرائيل للمطلب الفلسطينى بإقامة ميناء فى غزة فيما ترفض الفصائل الفلسطينية مطلب إسرائيل بنزع السلاح من قطاع غزة .
ونقل موقع «واللا» الإخبارى الإسرائيلى عن المسئول قوله إن إسرائيل ستصر بشدة على مطالبها الأمنية، معربا عن قلقه من عدم تحديد جدول زمنى للمحادثات عدا جولة قصيرة ستجرى هذا الأسبوع.
وفى السياق ذاته قال رئيس «الشاباك» الأسبق «عامى أيالون» فى كلمة له لتهدئة متظاهرين قاموا بوقفه أمام منزله  سكان جنوب إسرائيل فى النقب بهدف مطالبة الحكومة الإسرائيلية بتحقيق الأمن والهدوء فى الجنوب من خلال تسوية سياسية مع الفلسطينيين وإنهاء «الوضع غير المحتمل فى غلاف غزة» – أن «القتال خلال الجرف الصامد إلى جانب بطولة الجنود وشجاعتكم فى غلاف غزة، أوضحت لنا حدود القوة العسكرية
 وأضاف: «على الرغم من الضربة العسكرية والدمار البالغ فى القطاع، فإننا نقول إن السيطرة السياسية لحماس تعززت بصورة واضحة. والقوة وحدها، بدون أمل سياسي، ستصعد الكراهية، وتعزز التطرف، وستضعف المعتدلين وتفتت أسس الديمقراطية للمجتمع الإسرائيلي».
 وشدد أيالون على أنه «إذا تعلمنا شيئا فى غزة فهو أنه سيكون لدينا الأمن عندما يكون لديهم (أى الفلسطينيين) الأمل أو بكلمات أخرى: سننعم بالأمن عندما يكون لديهم، بمفهومهم، ما يمكن أن يخسروه».
ومن المقرر أن يصل الوفدان الفلسطينى والإسرائيلى إلى القاهرة يوم الثلاثاء المقبل، حيث ستجرى جولة مفاوضات قصيرة تنتهى فى اليوم التالى، الأربعاء، الذى يصادف عشية عيد رأس السنة العبرية وسيغادر الوفد الإسرائيلى القاهرة.
ونقلت صحيفة «هاآرتس» عن مسئولين فلسطينيين قولهم إن القاهرة دعت الوفدين الفلسطينى والإسرائيلى إلى استئناف هذه المفاوضات فى القاهرة وفق هذا التاريخ».
وأوضحت المصادر أنه «سيسبق ذلك دعوة حركتى فتح وحماس إلى حوار بين الفصيلين فى القاهرة فى الثانى والعشرين من هذا الشهر.
وأكد مسئول مصرى رفيع المستوى أن مصر ستستضيف اللقاء بين حركتى فتح وحماس اعتبارا من يوم 22 من الشهر الجارى لاستكمال ملف المصالحة الفلسطينية.
وقال «ان مصر ستستضيف أيضا المفاوضات غير المباشرة بين الفصائل الفلسطينية من جهة وإسرائيل من جهة أخرى يوم 24 من الشهر نفسه لاستكمال المباحثات حول تثبيت الهدنة وتنفيذ ماتم الاتفاق عليه».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss