صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

وزير الداخلية يعلن تصفية 7 من «بيت المقدس» فى جبل الجلالة بالسويس.. ويؤكد: كانوا يخططون لتصعيد عملياتهم

15 سبتمبر 2014

كتب : محمد هاشم




أعلن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية عن ضربة أمنية قوية وجهتها الأجهزة الأمنية للعناصر الإرهابية قائلا: «ما سنعلن عنه سوف يثلج صدور أسر شهداء حادثى الفرافرة والضبعة وجميع أسر الشهداء التى سيتناولها العرض، وأقول لأسر شهدائنا الأبطال: أبناؤكم صنعوا تاريخ البلاد بنضالهم، وبتضحياتهم وعبروا بمصر إلى طريق الأمان والاستقرار.. وأن الأجهزة الأمنية ستظل على عهدها فى ملاحقة جميع العناصر الإرهابية المتخذين من الدين ستاراً لأعمالهم الإجرامية».
وأشار وزير الداخلية خلال مؤتمر صحفى عقده أمس بمقر الوزارة بحضور اللواء أسامة الصغير مساعد الوزير لقطاع الأمن واللواء سيد شفيق مساعد الوزير لقطاع الأمن العام واللواء عبد الفتاح عثمان مساعد الوزير لشئون الإعلام والعلاقات واللواء هانى عبد اللطيف المتحدث الرسمى باسم الوزارة إلى أن جهود الوزارة تواصلت فى ملاحقة العناصر المتورطة فى العديد من الحوادث الإرهابية إلى اتخاذ مجموعة من الكوادر الإرهابية الأساسية بتنظيم أنصار بيت المقدس من منطقة جبلية وعرة بمنطقة أم جراف بصحراء جبل الجلالة بالسويس ملاذاً للاختباء، والانطلاق منها لتنفيذ مخططاتهم العدائية وارتكاب الحوادث الإرهابية.
وأشار وزير الداخلية إلى أنه تم إعداد مأمورية بمشاركة القوات المسلحة والأمن المركزى وقطاعات الوزارة المعنية لمداهمة المنطقة المشار إليها وعقب تبادل كثيف لإطلاق النيران بمختلف الأسلحة أسفر ذلك عن مصرعهم جميعاً وعددهم سبعة تم تحديد شخصياتهم من خلال تحليل الحامض النووى DNA.
وأضاف: إنه تم العثور بحوزتهم على العديد من الأسلحة الثقيلة والقنابل اليدوية والأحزمة الناسفة وهى عبارة عن «قاذف R B J - مدفع متعدد – 5 بنادق آلية - كمية من الخزن والذخائر - 7 أحزمة ناسفة - 9 عبوات ناسفة - قنبلة يدوية FN - 4 عبوات بلاستيكية بداخلها مادة T N T المتفجرة - مجموعة من أجهزة المحمول وشرائح هاتفية ومبالغ مالية»، كما تم تدمير سيارتين مبلغ بسرقتهما كرهًا عن قائديها نتيجة التعامل.
وأوضح وزير الداخلية أن تلك العناصر تُعد من أخطر المجموعات التابعة لتنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى الذى يعتنق عناصره الأفكار التكفيرية الهدامة والقائمة على تكفير أركان الدولة وأنهم وراء ارتكاب العديد من العمليات الإرهابية التى ثبت اشتراكهم فيها من خلال المعلومات وما أكدته نتائج الفحص الفنى للأسلحة المضبوطة ومضاهاة الأظرف الفارغة التى عثر عليها بمواقع تلك الأحداث مع الأسلحة المضبوطة بحوزة المتهمين.
وأكد وزير الداخلية ان المعلومات أكدت ان تلك العناصر كانت بصدد التخطيط لتصعيد عملياتهم الإرهابية تجاه رجال القوات المسلحة والشرطة والمنشآت المهمة والحيوية خلال الفترة المقبلة رداً على النجاحات الأمنية فى ضبط العديد من عناصر التنظيم وتجفيف منابع تمويلهم وتعطيل مصادر دعمهم اللوجيستى.
وأشار وزير الداخلية إلى أن الأجهزة الأمنية قادرة بعون الله على التصدى لعناصر الشر والإرهاب والخارجين عن القانون بكل حزم وقوة ووفق أحكام القانون، وملاحقة كل من تورط فى أعمال إرهابية تهدد أمن الوطن وأمان المواطنين.
ورداً على سؤال «روزاليوسف» أكد اللواء محمد إبراهيم أن عناصر تنظيم داعش ليس لها أى وجود على الأرض، بمصر، وبعض العناصر نتعقبها فى سوريا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss