صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

تامر عبدالمنعم: «الضاهر» يستعرض حياة اليهود الذين رفضوا الهجرة لإسرائيل

12 سبتمبر 2014



كتبت- سهير عبدالحميد


بعد الجدل الذى أثاره الفنان تامر عبدالمنعم بمسلسله «المرافعة» العام الماضى بسبب الإسقاط الذى تناوله على قضية مقتل اللبنانية سوزان تميم الشهيرة  والذى قام بكتابته وإنتاجه قرر هذا العام فتح ملف شائك دائما تخاف اقلام المؤلفين من الاقتراب منه بسبب حساسيته وهو قضية عودة اليهود المصريين المهاجرين عقب ثورة 23 يوليو والذين استوطنوا فى بلاد أخرى غير إسرائيل.
عبدالمنعم شرع فى كتابة مسلسل يحمل اسم «الضاهر» وهو أحد أهم الأماكن التى كان يسكن فيها اليهود فى حقبة الأربعينيات وما زال المكان بنفس شهرته حتى الآن رغم عدم وجود يهود يسكنون به.
يقول تامر عبدالمنعم: فكرة المسلسل جاءت لى بسبب الخلط الموجود لدى الكثيرين فى منطقة الشرق الأوسط والتى يتم فيها الخلط بين مصطلح اليهودية والصهيونية وهذا موجود عبر التاريخ وكان من أهم أسباب كتابتى لهذا العمل فهناك العديد من المصريين الشرفاء من اليهود  الذين هاجروا من مصر عقب حادث لافون الشهيرة التى حدثت عقب ثورة 23 يوليو عام 1952 عندما قام مجموعة من شباب اليهود المقيمين فى مصر وعلى علاقة بالموساد الإسرائيلى بتفجير بعض المنشآت الأمريكية الموجودة فى مصر بهدف ضرب العلاقة بينها وبين  أمريكا هؤلاء الشرفاء رفضوا أن يقفوا ضد مصر والانصياع وراء إغراءات المنظمات الصهيونية والهجرة لأرض الميعاد والوعود بالمسكن والعمل وظل بداخلهم الحنين للعودة الى وطنهم مصر وهؤلاء هم من اقصدهم فى مسلسلى وشئنا أم أبينا هم مصريون ولا يوجد احد يستطيع إنكار هذا.
وتابع عبدالمنعم قائلا: أحداث «الضاهر «تدور من خلال فتاة ولدت عام 1980 لأم وأب يهود ذات أصول مصرية هاجروا بعد ثورة 23 يوليو ونموا بداخل ابنتهم حب مصر فعلموها اللغة العربية التى تتحدثها بطلاقة بجانب اللغة الفرنسية وعندما كبرت درست الحضارة الإنسانية وفى اثناء زيارتها لمصر وذهابها لمكتبة الإسكندرية يتحرك بداخلها الحنين لمصر وتبدأ فى البحث عن الأماكن التى نشأت بها أسرتها فى الضاهر وتحدث لها مفاجأة تجعلها تقرر الاستقرار بمصر عقب ثورة 23 يوليو.
وتوقع عبدالمنعم الهجوم على المسلسل بسبب تطرقه لفكرة عودة اليهود المصريين وقال: منذ  أن دخلت الفن فى التسعينيات اعتدت الهجوم على كل ما أقدمه وأعلم تماما ان الفكرة جريئة وتستاهل المغامرة وإذا كنت تقصدين الهجوم الذى تعرض له القيادى الإخوانى عصام العريان فالموقفين مختلفا تماما وبرغم اختلافى شكلا وموضوعا مع هذا الشخص لكن فى نفس الوقت الهجوم على الفكرة نفسه متخلف لأنه يتم الخلط بين مفهوم الصهيونية واليهودية كما ذكرت فى معرض كلامى فهؤلاء اليهود لا نستطيع ان ننكر انهم مصريون ولهم حقوق فى مصر .
وعن وجود اكثر من عمل فنى فى الدراما والسينما عن حياة اليهود فى الفترة القادمة مثل «حارة اليهود» الذى يكتبه مدحت العدل ويقوم ببطولته هانى سلامة بجانب فيلم عن يهود مصر بجزئيه اللذين عرضا العامين الماضيين فقال عبدالمنعم: لا أعرف مضمون حارة اليهود وماذا سيتناول فيه الدكتور مدحت العدل أيضا لم أشاهد «عن يهود مصر» وفى نفس الوقت مسلسلى وتفاصيله لم يتم تناولها من قبل.
وأشار عبدالمنعم إلى أن مسلسل «الضاهر» سيشاركه الإنتاج فيه المنتج تامر مرسى صاحب شركة سينرجى الذى سبق وشارك فى إنتاج «المرافعة» وبمجرد انتهائه من كتابة السيناريو سيبدأ فى ترشيح الابطال والمخرج.
وأضاف تامر: انه لم يحدد بالضبط ما إذا كان مسلسل الضاهر سيعرض فى رمضان القادم أم فى موسم آخر وهذا سيحدده انتهاؤه من كتابة المسلسل والبدء فى تصويره.
على جانب آخر أكد عبدالمنعم انه يواصل الآن تصوير فيلم «حديد» مع المنتج محمد السبكى والفنانين عمرو سعد ودرة والمخرج أحمد البدرى وأشار إلى أنه اكتفى بالتمثيل فقط فى هذا الفيلم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss