صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«تى آر تى» و«رابعة» و«أحرار 25.. فضائيات تركية تفتح أبوابها للهجوم على مصر

9 سبتمبر 2014



منذ أحداث ثورة الـ30 من يونيو والإعلام التركى بجميع وسائله يعمل جاهدا على انتقاد مصر والهجوم على الرئيس عبد الفتاح السيسى والجيش المصرى وذلك عبر بعض الإعلاميين المصريين المحسوبين على جماعة الإخوان الذين وجدوا فرصة ثمينة للعمل لدى التليفزيون التركى والهجوم على مصر.. فلدى تركيا قناة «تى ار تى» ووكالة أنباء الأناضول وكلتاهما تراقبان المشهد المصرى بعيون إخوانية.
نشأت الديهى كان يعمل كمقدم برامج وتقدم باستقالته على الهواء مباشرة خلال تقديمه برنامجه ميدان السياسة الذى يذاع على قناة «تى آر تى» التركية احتجاجًا على التدخل التركى فى الشأن المصرى والتدخل فى سياسة البرنامج وأكد الديهى فى تصريحات خاصة أن هناك تعليمات يتلقاها الإعلاميون فى التليفزيون التركى من قبل الحكومة التركية ثم تنفذها إدارة القناة للهجوم على  شيخ الأزهر والمؤسسة الدينية والتحريض على مصر.
وقال الديهى: بعد 30 يونيو وسقوط مرسى، حاولت إدارة القناة اقناعى أن ما حدث فى مصر انقلاب على الشرعية ولكننى أصريت على أن ما حدث هو ثورة نابعة من الشعب المصري وفى النهاية وصلت معهم لاتفاق أن أكتب وأنقل ما يحدث فى مصر بمنتهى الحيادية, وفوجئت بحملات شرسة فى كل وسائل الإعلام التركية لتدعيم ما يدعونه بأنه انقلاب عسكري، وتحولت القناة إلى 90% شأن مصرى و100% إخوان مسلمين.
كما أن قناة «رابعة» تمثل حلقة من حلقات الضغوط التركية على الدولة المصرية وهى حيلة استخباراتية تركية لجمع الرموز الإعلامية الإخوانية فى اسطنبول واستخدامهم فى تحقيق الأغراض والاهداف المتفق عليها مع التنظيم الدولى للإخوان وتمويل القناة تركى قطرى بمشاركة رجال المال والأعمال الإخوان.
ومن المخطط أن تضم القناة أحمد منصور وخالد عبدالله وأشرف البلقينى ومعظم العاملين بقناتى مصر 25 والجزيرة مباشر مصر وتى ار تى من الإخوان بالإضافة إلى الاستعانة بمجموعة محللين مثل عبدالبارى عطوان ومحمد الجوادى ومحمد القدوسى وتم اطلاق بث قناة رابعة من تركيا بتمويل من التنظيم الدولى للإخوان كما أنه قد ترددت أنباء عن أن المحطة يرعاها يوسف ندا القيادى الإخوانى وأحد أهم الممولين لها.
وعلى الرغم أنه عندما تم اطلاق قناة «تى آر تى» تعهد رجب طيب أردوغان بأن مهمة القناة واضحة ومحددة وهى نقل وتعريف المشاهد العربى بصورة المجتمع التركى من الداخل وطريقة معيشته كالمعالم التاريخية والجغرافية، وتعدد الثقافات، والآثار المنتشرة فى كل بقعة من تركيا، والريف التركى، وما يقوله الشارع التركى وكيف يفكر ويتصرف إلا أن كل ذلك تم تجاهله مقابل انتقاد نظام الحكم فى مصر.. يذكر أن العاملين والإعلاميين بقناة «أحرار 25» الإخوانية التى تبث من لبنان انتقلوا مؤخراً لبث القناة من تركيا، خوفاً من إلقاء القبض عليهم عبر الإنتربول بعد أن تخصصت القناة فى التحريض يومياً ضد النظام الحالى والجيش المصرى. وقالت مصادر، إن انتقال العاملين فى «أحرار 25»، يأتى لكون أغلب إدارة الإعلام الإخوانى يعيشون فى تركيا، وأبرزهم عمرو فراج، مدير شبكة رصد الإخوانية.
إما أشرف البلقينى فهو من ضمن كبار مذيعى النشرات فى القناة التركية وهو اعلامى مصرى عمل لسنوات طويلة مديرا لقناة الخليجية ثم ككبير مذيعين فى قناة مصر25 التابعة لجماعة الاخوان وبعد ثورة الـ30 من يونيو سافر للعمل فى التليفزيون التركى.
أيضا «الشرق» فضائية إخوانية جديدة لتشويه السيسى فالسبب الرئيسى لإطلاق جماعة الإخوان الإرهابية، القناة من تركيا هو حرق الرموز السياسية التى تصدرت المشهد السياسى خلال الفترة الأخيرة وأبدت اعتراضاً على فكرة التصالح مع الجماعة وتقوم هذه القناة بتقديم العديد من المغريات للهجوم على مصر منها مكافأة مالية لكل ضيف قدرها 5 آلاف جنيه مصرى وإقامة فى فندق خمسة نجوم وزيارة لأهم المعالم الأثرية فى تركيا فى رحلة بصحبة الجماعة
وترددت أخبار تقول إنه بعد توقف برنامج «البرنامج» الذى كان يقدمه على قناة «أم بى سى مصر» باسم يوسف، والذى تغيب عن وسائل اﻹعلام أكثر من 4 أشهر هناك مفاوضات تجريها قناة «الشرق التركية» معه لتقديم برنامج عبر شاشتها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
إحنا الأغلى
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كاريكاتير
«السياحيون «على صفيح ساخن
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss